شوارع الأحساء في رمضان تتحوّل لأكلاتٍ شعبية

الزيارات: 5138
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6302438
شوارع الأحساء في رمضان تتحوّل لأكلاتٍ شعبية
عبداللطيف الوحيمد

من المظاهر السنوية التي تشهدها الأحساء في شهر رمضان المبارك قيام عددٍ كبيرٍ من الشبان والأطفال بنصب طاولاتٍ واسطباتٍ أو عرباتٍ متنقلةٍ لبيع البليلة أي الحمص والباقلا والذرة والترمس والسجق والكباب والبطاطس المقلي والكبدة الطازجة التي تُشترى من أسواق اللحوم وتُقلى في المقالي وتعبأ في شطائر وتباع الشطيرة بريالين.

ويحقق الباعة لتلك المواد عائداً مالياً مجزياً في نهاية الشهر الكريم حيث أكد أحد الباعة المشهورين أنه استطاع من ريع هذا النشاط شراء سيارة جديدة وتحسنت أحواله المادية حيث تجد هذه المأكولات المحببة للناس في رمضان بالذات إقبالاً كبيراً من الرجال والنساء والأطفال.

ولا يكاد يخلو شارع من شوارع الأحساء وأزقتها وميادينها وحدائقها وأرصفتها المستعملة مضامير للمشاة من باعة الأكلات الشعبية الخفيفة حيث تخلو المعدة من طعام الإفطار من بعد صلاة التراويح وتشتهي النفس أكل هذه الأطعمة وتؤكل أثناء السير بالسيارة أو عند الجلوس في الحدائق والاستراحات والمزارع وأماكن التجمعات البشرية.

ويتفنن هؤلاء الباعة في إغراء الزبائن فيما يبيعونه بوضع المحسّنات والمنكّهات من شطةٍ وكاتشب وفلفل وبهارات وخلٍ أو ليمون وسلطة وملح وزبدة وغيرها مما يرغّب الآكلين فيها ومع حلول الفطر يتقلص عدد أولئك الباعة إلى أكثر من النصف لأن الإقبال على أطعمتهم يتراجع عما هو عليه في رمضان ويكون عدد الباعة في القرى وفي الأحياء الشعبية في المدن أكثر مما هو في الأحياء الحديثة وذلك لما تتسم به القرية والأحياء الشعبية من البساطة أكثر من الأحياء الحديثة التي تطغى عليها مظاهر التمدن التي تكتسح الكثير من العادات القديمة والأصيلة.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    بوحوريه

    حلوة الباقلا ههههه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>