من أنتم ؟!

الزيارات: 2002
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6302432
من أنتم ؟!
أنيسة السماعيل

نعم من أنتم ومن أين أتيتم! هل أنتم أحفاد سيد البشرية ومن أرسله الله بدين التسامح والحرية دين العز والنصر دين الانتصارات والفتوحات دين العدل والمساواة دين القيم والمبادئ! هل يستحق منا هذا الدين التلاعب برسالته السامية فهذا الدين يجب أن ينشر المحبة والخير فالخالق أمرنا بتفريج الكربة كفالة اليتيم ومساعدة الفقير والاهتمام بالجار لقد كان رسولنا وحبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام يعتني بالعاصي  والقاسي ومن يعارضه ويتحداه ويحاربه كان يهتم بالجميع دون تمييز فلنترجم سيرته ونبلّغ رسالته لاننا تربينا على تعاليم الدين السمحة ومحبة الجار وتقدير الغريب يجمعنا دين واحد ونعبد رب واحد ، ونعيش على تراب وطن كبير يعيش من خيراته الصغير والكبير ، هل نسينا أن الله حرم قتل النفس ! هل نسينا فضل يوم الجمعة!  هل نسينا فضل هذاالشهرالكريم العظيم الذي أنزل فيه القران الكريم ! نحن في شهر تتضاعف فيه الأجور وتعتق الرقاب من النار  شهر المغفرة والرحمة فهل ننشر الرحمة والمحبة والتسامح مهما كانت اختلافاتنا لماذ نصل لما وصلنا اليه لماذا نزهق الأرواح التي حرم الخالق قتلها ! لماذ انشغل فتيل الطائفية لماذا نشمت أعداء الدين لماذا لا نسخر  طاقاتنا لمحاربة من يعادينا ! لماذ نحول اختلافاتنا إلى  كره وحقد وبغضاء ، أننا أصحاب رسالة ، أصحاب فضيلة ..

ديننا دين الرشد  والعفو فنحن خير أمة أُخرجت للناس ، لماذ ا نفرط في قيم تعلمناها! تعلمنا الجار له حق و أن  جار علينا، وتعلمنا حب الاخر وتقبله مهما كان اختلافنا معه.. تعلمنا أن الإسلام دين السلام فنحن نحيي كل البشر بالسلام عليكم نبدأ بالسلام في كل موقع ومكان لقد تلقيت سؤال من العاملة  التي كنت أحاول أن اقنعها باعتناق الإسلام في هذ الشهر الفضيل “لماذا هذا التفجير في شهر رمضان كله مسلم كله فيه صوم ”

كنت شرحت لها أن ديننا دين الحب والتسامح حتى مع اعدائنا لقد احترت ماذ أشرح لها !هل أشرح لها عن الطائفية والكراهية البغيضة ماذا أقول لها ولمن يتمنى دخول دين الحق والمحبة وحسن المعاملة..

فالخالق منحنا عقول نتدبر بها أعظم كتاب وهو القران ونطبق أحكامه بكل عقل وصدق  فالله سوف يحاسبنا في يوم لاينفعنا فيه مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم فمتى تسلم قلوبنا وتتطهر من التفرقة والتكفير ونسيان العزيز الكريم متى نوجه قوتنا تجاه اعدائنا متى ندافع عن الارض والدين ، الشهادة شرف من الله يمنحها لمن يدافع عن دينه ووطنه ومن اعتدى عليه فمن ينطق الشهادة له حق علينا مهما بدر منه ، و التقصير من العباد شيء طبيعي ، فالله غافر الذنوب والخطايا لماذا نحاسب البشر ونقتلهم وهم ساجدين! لماذالانتقارب ونعالج كل قصور بيننا،  نحن بحاجة علماء هذه الامة لمعالجة هذه الفجوة كفانا دماء أريقت في الشام العزيزة وعراق العزة والكرامة ،  فكل نقطة دم تسيل بدون وجه حق سوف نسأل عنه ، فيجب أن يعمل الجميع لتقارب الصفوف ومعايشة الاخر لنحمي هذا الدين العظيم الذي شرفنا به ، فنحن في شهر عظيم شهر الطاعة والعبادة والخير والبركة فنبدأ بفتح صفحة جديدة تختصر هذه المرحلة الصعبة ولنحترم الاخر مهما اختلفنا معه و أن الله معنا وسوف ينصر دينه..

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>