مرصد الفتاوى التكفيرية: داعش” يقدّم النساء جوائز للمسابقات الرمضانية

الزيارات: 5744
تعليقان 2
مرصد الفتاوى التكفيرية: داعش” يقدّم النساء جوائز للمسابقات الرمضانية
https://www.hasanews.com/?p=6301987
مرصد الفتاوى التكفيرية: داعش” يقدّم النساء جوائز للمسابقات الرمضانية
متابعات - الأحساء نيوز

بعد إعلان تنظيم “داعش” الإرهابي عن مسابقات يحصل الفائز فيها على جائزة عبارة عن سبايا، اعتبر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، أن مثل هذه الممارسات تهين المرأة وتحطّ من كرامتها وإنسانيتها.

ولفت المرصد -في بيان صحفي له، اليوم الإثنين (6 يوليو 2015)- إلى أن تلك الممارسات تعبّر عن أيديولوجيا التنظيم في استغلال المرأة، وتوظيفها باعتبارها أحد أهم عناصر جذب المقاتلين وضمان ولائهم، واستمرار انخراطهم في القتال بين صفوف التنظيم.

كما أنها -أيضًا- تمثل عنصرًا ماديًّا لدى التنظيم، حيث يقوم التنظيم بأسر الفتيات والنساء من المناطق التي يدخلها، ثم يقوم بتوزيع البعض على المقاتلين كغنائم حرب، ويقوم ببيع البعض الآخر لتوفير الموارد المالية اللازمة للتنظيم.

وأكد المرصد، أنه قد تم رصد عدد من الحالات التي استطاعت الفرار من التنظيم، بعدما انخدعت بزيف شعارات التنظيم، وقد أدلى عدد منهن بتجاربهن الخاصة في التنظيم، والتي كشفت لهن حقيقة هذا التنظيم الإرهابي المجرم، الذى يستغل المقدسات الدينية في نشر أفكاره وتجنيد الأفراد وكسب الأتباع، وانتهاك المحرمات والمقدسات، بحجة إقامة الدولة الإسلامية التي تطبق الشريعة، وفق تصوراتهم الخاصة، والتي لا تعدو كونها دولة خوارج وبغاة.

وذكر المرصد، أن نشر تلك الروايات لمنشقات عن التنظيم، يسهم -بشكل كبير- في منع انضمام كثير من النساء والفتيات، خاصة ممن هم من خارج المنطقة العربية والإسلامية، حيث إن عديدًا من التقارير والإحصائيات، تشير إلى ازدياد أعداد المنضمات إلى التنظيم من دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

ودعا إلى فضح وتعرية ممارسات تنظيم “داعش” الإرهابي بحق النساء، وبيان حقيقة هذا التنظيم وطبيعة أهدافه، التي يسعى خلفها، والأجندة الخاصة به، وكذا رؤيته المرأة والتعامل معها، خاصة أن الانضمام للتنظيم، خطوة لا تقبل العودة إلى الخلف، وفى غالب الأمر، فإن التراجع قد يعنى الموت بأيدي مقاتلي التنظيم، حتى لا يتم فضح ممارسات التنظيم البربرية الهمجية في حقّ المرأة بشكل خاصّ.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    قيصرعلي

    لعنة الله عليهم اعداءالاسلام والانسانيه

  2. ١
    براحة الخيل

    وين الثيران اللي يدعمونهم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>