“كاميرا خفية” داعشية تُهدد بإغلاق فضائيات الجزائر !

الزيارات: 1626
1 تعليق
“كاميرا خفية” داعشية تُهدد بإغلاق فضائيات الجزائر !
https://www.hasanews.com/?p=6300416
“كاميرا خفية” داعشية تُهدد بإغلاق فضائيات الجزائر !
متابعات - الأحساء نيوز

هددت السلطاتُ الجزائرية اليوم الثلاثاء (30 يونيو 2015)، عددًا من وسائل الإعلام في البلاد بعقوبات قد تصل إلى سحب التراخيص منها، وذلك بسبب برامج رمضانية اعتبرتها السلطات “مثيرة ومحرضة على العنف”.

وجاء التحذير الصادر عن وزارة الاتصال، بعد بث فضائيات جزائرية محلية مشاهد ولقطات عنيفة في برامج من نمط “الكاميرا الخفية” التي تتنافس الفضائيات في تقديمها خلال الشهر الكريم، وذلك بحسب “سكاي نيوز”.

ودعت الوزارة في تحذيرها الذي وجهته لخمس قنوات هي: “النهار تي.في” و”الشروق تي.في” و”دزاير تي.في” و”الجزائرية” و”الهقار تي.في”، إلى أن المسؤولية الملقاة على عاتقتهم تحتم عليهم “اتخاذ تدابير صارمة وسريعة” لإفراغ هذه البرامج التلفزيونية من المشاهد “المنافية لتقاليدنا العريقة، وقيمنا الروحية السمحاء، ومنها نبذ العنف بمختلف أشكاله، واحترام قدسية العائلة الجزائرية، وجنوحها إلى الأمن والأمان داخل بيتها”.

ولفتت وزارة الاتصال إلى أن “مصالحها ستتابع رصد البرامج بمختلف أشكالها، والتأكد من التجسيد الفعلي للتدابير التي طالبت باتخاذها من أجل تصويب البرامج”.

كما شددت على أنها و”في كل الأحوال لن تتأخر عن اتخاذ التدابير القانونية اللازمة التي قد تصل إلى سحب الترخيص”.

وحفلت كثير من هذه البرامج بمشاهد عنف تُحاكي الجماعات المتطرفة، على رأسها التنظيم الإرهابي “داعش”، واعتبرت السلطات بثها تحريضًا على العنف، ومخالفة للقانون وللقيم الاجتماعية في البلاد.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    خالد أبو حشي

    حتى الآن يعاني المغرب العربي من تبعات الأستعمار الفرنسي و الأيطالي , وتلاحظ تلك المعاناه في ثنايا البرامج المقدمة في تلك القنوات الفضائية , و التي تبعد قليلا عن أصول العرب , كان الله في عونهم .
    ذلك الشيء سبب من أسباب أنجراف الكثير من مواطنيهم إلى التطرف , و البحث عن هوية عربية اسلامية , و الخلل هو كما أعتقد , يكمن في عدم مساعدة الدول العربية دول المغرب العربي , بمساعدتهم للرجوع إلى عروبتهم الأصلية , و أدماج تلك الشعوب في حاضرة العرب , واحتواء عامليهم و مثقفيهم , على أن لا ينجذبون إلى الغرب و أوربا بالتحديد .
    و عند زياراتي إلى تلك الدول و على الطبيعة , لاحظت أن الجميع هناك يفكرون بعقلية أوربية و يتحدثون اللغات الأوربية , و أفئدتهم مائلة إلى الغرب , بلعلم بأنهم عرب أصليين .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>