أدبي الأحساء يدشن سلسلة برامجه الرمضانية بالاحتفاء بالشهر الكريم

الزيارات: 2775
التعليقات: 0
أدبي الأحساء يدشن سلسلة برامجه الرمضانية بالاحتفاء بالشهر الكريم
https://www.hasanews.com/?p=6298202
أدبي الأحساء يدشن سلسلة برامجه الرمضانية بالاحتفاء بالشهر الكريم
فاطمة المزيدي - الأحساء نيوز

نظم مساء أمس الأحد الرابع من شهر رمضان المبارك للعام 1436هـ الموافق 21 يونيو للعام 2015م – مجلس إدارة نادي الأحساء الأدبي ممثلاً في قسميه الرجالي والنسائي، أولى برامجه الرمضانية في خيمة ابن المقرب الثقافية، وبمشاركة من القسم النسائي عبر الإذاعة المغلقة احتفالية تهنئة أدبية ثقافية، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وذلك بحضور رئيس مجلس الإدارة الدكتور ظافر الشهري ونائبه الدكتور خالد الجريان، وعدداً من أعضاء المجلس، ومُشرفة القسم النسائي الأستاذة الشاعرة تهاني الصبيح، وجمعاً من أدباء وأديبات، ومثقفي ومثقفات المحافظة.

وبإدارة من نائب رئيس النادي د. خالد الجريان افتُتحت الأمسية العامرة بفيض رمضان، حيث بدأ افتتاحيتها برفع أطيب الأمنيات والتبريكات باسم كافة أدباء الأحساء وأديباتها ومثقفيها ومثقفاتها لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – وإلى مقام ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود وإلى مقام ولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وإلى الحكومة الرشيدة وإلى الشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية، وتلا ذلك حديث لسعادة الأستاذ الدكتور ظافر الشهري رئيس مجلس إدارة النادي والذي طلب من مثقفي ومثقفات الأحساء- بعد تهنئتهم- دعا الأدباء والأديبات إلى تسجيل سيرهم الذاتية من خلال تعبئة النموذج الموجود على صفحات موقع النادي، وذلك لاستكمال دليل أدباء المملكة الذي تعتزم الوزارة تنفيذه، من أجل أن يكون لديها سجل كامل بأدباء وأديبات البلاد، وأن يكون عونًا لها في إنشاء فعالياتها وبرامجها الداخلية والخارجية، كما تحدث عن اجتماع رؤساء الأندية الأدبية في الطائف في الأسبوع المنصرم مع اللجنة العليا لتطوير سوق عكاظ وعن رغبة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل في معرفة آراء مثقفي البلاد من أجل تطوير السوق وأوكل للأندية الأدبية مهمة جمع هذه الآراء، وذكر الشهري أن يرجو من أدباء ومثقفي الأحساء تزويد النادي بآرائهم ومقترحاتهم والتي يأمل أن تكون ممكنة التنفيذ وليست أمنيات كبيرة لا يمكن تنفيذها، وأن مجلس النادي سيعقد اجتماعاته خلال الفترة القادمة من أجل جمع وتبويب هذه المقترحات لأجل رفعها إلى اللجنة العليا لتطوير سوق عكاظ  في العاشر من شوال لهذا العام.

بعد ذلك توالت المداخلات التي تناول بعضها العتب على مثقفي ومثقفات المحافظة، حيث داخل الشاعر الجلواح قائلاً: أن النادي بلغ من العمر ثماني سنوات، وتجاوز مرحلة مراضاة الناس وأنه على مثقفي المحافظة أن يقدموا خدماتهم لناديهم، ومُشاركاً لها الرأي الفنان التشكيلي أحمد العبد رب النبي… ذاكراً أن تميز المثقف في مجتمعه، وأن التميز يعني الندرة معللاً بذلك قلة الحضور للأندية الأدبية وجمعيات الثقافة والمناشط الأدبية الثقافية بشكل عام.

في حين أعقبهما مُثنياً على النادي وأنشطته كلاً من: الدكتور مختار عطا الله فقد أثنى على النادي وتميزه في الفعاليات وتميز رواده، وكذلك الدكتور حمد المري الذي أثنى على أدباء المحافظة الذين هم واجهتها المُشرقة بشكل خاص، وواجهة المملكة بشكل عام، نظير تميزهم على أقرانهم.

أما المسؤول الإعلامي للنادي القاص عبد الجليل الحافظ فقد تمثلت مداخلته في المنجز الإعلامي الذي يقدمه النادي من خلال رسائل sms  والتي تكلف النادي مبلغاً ضخماً سنوياً، وذلك من خلال إرسال الرسائل لأكثر من 1500 مشترك يبلغهم بفعاليات النادي، ويأمل أن يتم توفير ذلك المبلغ لطباعة الكتب على سبيل المثال، والتواصل مع الجمهور من خلال قناة النادي التي أطلقت مؤخراً على برنامج التواصل الاجتماعي “رسائل الواتس اب”، واشتراك المثقفين فيها.

ومع الأدب وقوالبه وقفة:

أما الشاعر جاسم الصحيح فكانت مداخلته هي رسالة إلى والده – رحمه الله – يقول في مطلعها:

روح الأبوة تحمينا من الكبر

ما من أب فائض عن حاجة البشر

أما الشاعر محمد السالم فقد شكر النادي على تميزه في الأنشطة والمطبوعات وطلب من الحضور أن يسمحوا له بإنشاد أبيات من قصيدته النبطية التي يخاطب فيها خادم الحرمين الشريفين في عاصفة الحزم:

الملك بالحزم شد الحزام      دون حد الوطن لا يستباح

كلنا جنود لك يا بن الإمام     حربنا من تصيبه ما ستراح

 

في حين القاص والأكاديمي د. محمد البشير فكانت مداخلته عبارة عن قصة قصيرة جدًا حملت عنوان (فيل).

وللشاعر المصري عاطف الأصفر مشاركة تمثلت في تعلق قلوب أدباء العرب وبالأخص المصريين بهذه البلاد مستشهدًا بمقولة عميد الأدب العربي طه حسين حينما زار مكة المكرمة حيث قال: لكل مسلم بلدان بلده التي ولد وعاش فيها وبلدكم هذا البلد الأمين.

أما من الجانب النسائي فكانت هناك مداخلة للشاعرة تهاني الصبيح وهناء المهنا.

 

تصوير: محمد العبدي 

 

 

 

DSC_2607 DSC_2608 DSC_2611 DSC_2619 DSC_2633 FB_IMG_1434975428580 FB_IMG_1434975447336 FB_IMG_1434975459249 FB_IMG_1434975468114 DSC_2637

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>