مصير المرضى في أيدي 1500 مراقب صحي غير مؤهلين

الزيارات: 1851
1 تعليق
مصير المرضى في أيدي 1500 مراقب صحي غير مؤهلين
https://www.hasanews.com/?p=6296464
مصير المرضى في أيدي 1500 مراقب صحي غير مؤهلين
متابعات - الأحساء نيوز

فيما وُصف بالغامرة، قامت وزارة الصحة بإسناد رقابة مئات المنشآت الطبية إلى 1500 فني لا يحملون الخبرات والمؤهلات المطلوبة، وذلك كوسيلة لسد العجز في هذا النوع من الوظائف، نتيجة التسرب الوظيفي، إذ يفتقر العاملون إلى البدلات والمكافآت التحفيزية، فضلا نقص أعداد المؤهلين لشغل هذه الوظيفة.

وذكرت مصادر ـ بحسب صحيفة الوطن ـ الاثنين (15 يونيو 2015) أن السبب في تعذر صرف البدلات المقررة للمراقبين الصحيين يعود إلى عدم تصنيف الفنيين على وظيفة “مراقب صحي”.

كما أكدت أن الفنيين الذين يعملون لدى إدارة الرخص الطبية ليست لديهم الخبرات الكافية في هذا المجال وفق آليات واشتراطات وزارة الصحة، ما يتسبب في حدوث تسرب وظيفي في إدارة الرخص الطبية وتحديدا في وظائف المراقبين الصحيين الذين يعتبرون العمل في هذا القطاع استنزافا لجهودهم دون أن يكون هناك بدلات أو مكافآت تحفيزية.

وذكرت المصادر أنه بسبب عدم تصنيف هؤلاء الفنيين على وظيفة “مراقب صحي”، فإنه يتعذر أن تصرف لهم البدلات المقررة نظامًا للمراقبين الصحيين، مؤكدة أن وزارة الصحة بصدد إجراء تعديلات على آليات الرقابة والتدقيق على المنشآت الصحية الأهلية وخاصة المستوصفات ووضع عقوبات مشددة على المنشآت المخالفة وتتم دراسة تلك الآليات والعقوبات من قبل لجان متخصصة بالوزارة.

وقالت المصادر، “يأتي هذا الإجراء بعد أن تلقت مديريات الشؤون الصحية بعدد من المناطق شكاوى تتمثل في ضعف الخدمات المقدمة للمراجعين داخل المستوصفات الأهلية وتدني مستوى النظافة وعدم العناية بالأجهزة الطبية وضعف الرقابة على تلك المنشآت من قبل لجنة الرقابة الصحة، في مدن وقرى”.

من جهته، أكد المتخصص في الشؤون الصحية الدكتور محمد الإحيدب، ضعف الرقابة على المنشآت الصحية الخاصة نتيجة هيمنة وزارة الصحة على كل الإجراءات، وقال “على وزارة الصحة أن تهتم بما يتعلق بها ويتم إسناد مهمات الرقابة على المنشآت الصحية الأهلية لهيئة التخصصات الصحية لتكون لجنة ويتمثل دورها بالتأكد من المراقبين الذين يتم تعيينهم في لجان الرقابة على المنشآت الخاصة بحيث يكونون بمؤهلات صحية تمكنهم من مباشرة تلك الوظائف وتخصيص لهم بدلات كبدل الخطر”.

وأضاف أن هناك تجاوزات وأخطاء عدة يقوم بها بعض الأطباء ووزارة الصحة لم تقم بإجراءات رادعة لهؤلاء إلى الآن، وعدد منها عمل الأطباء السعوديين في المنشآت الصحية الخاصة بهدف زيادة دخلهم المادي وهو ما يجعل الأطباء الحكوميين يعملون في المنشآت الصحية الحكومية بدون تركيز ما يتسبب في حدوث الأخطاء الطبية في المستشفيات.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ابومحمد

    تناقض كبير للاحيدب فنرات طويله ماهو مقتنع بهيئه التخصصات الصحيه والان يبغئ يحملها المسؤوليه وهي اصلا ماهي قادره تحل مشاكلها وبعدين المفروض الاهتمام بالقطاع الحكومي اولا ولا القطاع الخاص سهل جدا السيطره عليه
    ولا زي النعامه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>