احدث الأخبار

عشرات الدول العربية تبدأ غداً صيام رمضان.. وهذه الدولة يوم الأربعاء قبل إعلان جاهزيته رسميًا.. “وزير الرياضة” يتابع سير الأعمال بملعب الأمير عبدالله الفيصل (صور) خادم الحرمين يوجه كلمة للمواطنين وعموم المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان (فيديو) “البريد السعودي” يعلن مواعيد العمل خلال “شهر رمضان” المبارك لعام 1442 الديوان الملكي: المحكمة العليا تعلن غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك “تقنية الأحساء” تُقدّم 16 مشروع إنتاجي بصبغة تقنية ومهنية للمتدربين المحلل “الملحم” يكشف لـ”الأحساء نيوز”: ظروف متفاوته للفرق السعودية في “دوري الأبطال” سمو “محافظ الأحساء” يستقبل مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بالشرقية سمو أمير الشرقية يستقبل سفير الإمارات لدى المملكة مجلس الشورى يقر تعديل مادتين بنظام التقاعد المدني والعسكري وزارة الصحة: 842 إصابة جديدة بـ” فيروس كورونا” وتعافي 706 توكلنا: مدة حالة “محصّن جرعة أولى” تستمر 3 أشهر

لهذه الأسباب ارتفعت أجور العمالة الوافدة بالسعودية

الزيارات: 1621
التعليقات: 0
لهذه الأسباب ارتفعت أجور العمالة الوافدة بالسعودية
https://www.hasanews.com/?p=6296041
لهذه الأسباب ارتفعت أجور العمالة الوافدة بالسعودية
متابعات - الأحساء نيوز

كشف عدد من المختصين أن 6 عوامل محلية وعالمية تقف وراء زيادة أجور العمالة الوافدة بالشركات بمختلف أنشطتها، خصوصًا القطاع الصحي بنسب تتراوح بين 20 و100% من أجورهم العام الماضي.

وأوضح المختصون أن هذه الأسباب تتمثل في (ارتفاع أسعار وصعوبة استخراج تأشيرات، وعدم وجود معاهد لتدريب العمالة الجديدة، والعروض المقدمة للعمالة الوافدة في المملكة من الخارج، والتسرب الوظيفي، والخبرة ومعرفة التعامل مع العملاء، ونجاح حملات التصحيح والخشية من عقوبات تشغيل العمالة المخالفة).

المختصون تحدثوا عن أن التسرب الوظيفي حاليًّا ليس مقتصرًا على الكوادر السعودية للبحث عن فرص أفضل، بل انتقل إلى العمالة الوافدة أيضًا من الجنسين، سواء بالبحث محليًّا أو في الخارج، مؤكدين أن العوامل الستة جاءت تدريجيًّا خلال الأشهر الماضية.

ولفتوا إلى أنها لم تظهر بنسبة ملحوظة إلا بعد رفض الشركات توظيف العمالة المخالفة، وتقديم الشركات المحلية تثبيتًا رسميًّا بعقودها لأصحاب الخبرة؛ ما جعل بعض الشركات ترفع أجور العمالة لديها خشية التسرب الوظيفي.

عضو اللجنة الصحية بغرفة مكة عبدالله الزويهري، أوضح أن جميع الأنشطة تأثرت بزيادة أجور العمالة، لكن هناك قطاعات تأثرت تأثرًا كبيرًا، كالقطاعات الصحية التي زادت المرتبات فيها بنسبة 100%؛ فالطبيبة مثلاً كانت تتقاضى 5 آلاف و500 ريال، والآن أصبح مرتبها يتجاوز 10 آلاف ريال.

وأضاف: “قبل عامين كنا نذهب إلى مصر ودول عربية للبحث عن كوادر وظيفية صحية، وكان يتقدم أكثر من 50 طبيبًا، والآن مع العروض المقدمة من دول الخليج وليبيا وكندا أصبح الأطباء الراغبون في العمل يشترطون مبالغ كبيرة للقدوم إلى المملكة”.

وأكد أن بعض الجنسيات تعتبر المملكة بوابة عبور للحصول على شهادة خبرة. وتشترط بعض الدول في الخارج شهادة خبرة مناسبة تتجاوز العامين في مستشفيات جيدة ومعتمدة.

بندر أبو حميدة المستثمر في قطاع الإنشاءات والمطور العقاري، لفت إلى أن عدم وجود معاهد تدريب بالشركات أو معاهد متخصصة بتكاليف ميسرة، صعَّب من جلب عمالة جديدة؛ لذلك فضلت الشركات الاحتفاظ بعمالتها وجلب عمالة من أصحاب الخبرة محليًّا بتقديم عروض وظيفية جيدة.

وأكد أبو حميدة أن التسرب الوظيفي أصبح سمة للعمالة الوافدة؛ فالشركات التي لا تنافس ولا تطرح عروضًا وظيفية جيدة، تتسرب عمالتها لتبحث عن الأفضل، خصوصًا شركات المقاولات، وكان العامل كالسباك يتقاضى 1600 ريال وحاليًّا يتجاوز ألفي ريال.

فيما زادت المرتبات للوظائف الإدارية كالمحاسبة والبرمجة وأعمال الصيانة وغيرها من المجالات بنسب تتراوح بين 20 و50% بحسب “عاجل” .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>