“الحبيب” يعلق على قرار منع جهاز “ألفا ستم” المثير للجدل

الزيارات: 2254
التعليقات: 0
“الحبيب” يعلق على قرار منع جهاز “ألفا ستم” المثير للجدل
https://www.hasanews.com/?p=6294713
“الحبيب” يعلق على قرار منع جهاز “ألفا ستم” المثير للجدل
متابعات - الأحساء نيوز
أعرب البروفيسور طارق الحبيب، عن قناعته بأن بيان هيئة الدواء، عن جهاز “ألفا ستم” علمي وحكيم ومُرضٍ لجميع الأطراف.
واشتعل موقع “تويتر” في الأيام الماضية بتغريدات للأطباء النفسيين تجاه جهاز “ألفا ستم”؛ مؤكدين عدم صحة ما يروّج عنه وعدم جدواه، إضافة إلى الهجوم الذي تعرَّض له البروفيسور طارق الحبيب؛ الذي لم يكن يرى مانعاً في استخدام الجهاز.
وأجّلت هيئة الغذاء والدواء السعودية الجدل الدائر بين مجموعة من الأطباء النفسيين بشأن جهاز “ألفا ستم” بتعليق تصريح تسويق الجهاز في المجتمع السعودي لحين استكمال متطلبات التصريح.
وكان “الحبيب” قد قال: “الجهاز قد يستفيد منه بعض المرضى، كما جاء في بعض الأبحاث، وليست له آثار جانبية تُذكر، ويعد أحد الخيارات العلاجية وليس الخيار الوحيد”.
 وبعد موجة الجدل الأخيرة؛ علّق البروفيسور طارق الحبيب، على الهجوم الذي تعرَّض له قائلاً: “لا يجدي فى الحوار العلمي تصعيد المواقف وتبادل الانتقادات الشخصية، كما أن  حوار المنفعل يكون حينما يعود إلى هدوئه”.
وبخصوص بيان هيئة الغذاء والدواء السعودية؛ قال “الحبيب”: إنه بيانٌ مُميَّز اجتمع فيه العلم والحكمة، وجاء مرضياً لجميع الأطراف الداعمة للجهاز، وتلك التي ضدّه ومطمئناً للعامة، واستغرب تناقل البعض للبيان على أنه منعٌ للجهاز.
وبشأن المقطع الذي ظهر فيه البروفيسور “الحبيب” متحدثاً عن جهاز “ألفا” واتهمه البعض بسببه بأنه يقدم دعاية للجهاز؛ ذكر “الحبيب”، أن كلامه جاء ضمن دوره التثقيفي الصحي، وكان في قناته اليوتيوبية (ومازال موجوداً ولم يتم حذفه، كما ادّعى البعض)، وليس في وسيلة إعلام دعائية (كالإذاعة والتلفزيون)، كما أنه لم ينصح داخل المقطع باستخدام الجهاز فتكون دعاية، وإنما تحدث عنه علمياً، وعن استخداماته التي ذكرها بعض الأبحاث العلمية، وكذلك استخداماته التي مازالت تحت الدراسة.
 وعن عدم وجود مَن يدعم وجهة نظره العلمية بين زملائه؛ قال طارق الحبيب: “هناك الكثيرون في الداخل والخارج يدعمون وجهة نظري؛ لكني اقترحت على مَن تواصل منهم معي بعدم الدفاع عني أو الهجوم على سواي  حتى لا ينقسم الأطباء النفسيون إلى فريقيْن فيتشتت بذلك عامة الناس، كما أن هناك عديداً من الأبحاث العلمية تدعم وجهة نظري وهي موجودة في مظانها لمَن أراد الاستزادة”.
وبخصوص بيان الجمعية السعودية النفسية؛ أفاد بأنه يحترم أعضاء الجمعية، لكنه أيضاً يحترم الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين التي تسمح ببيع “ألفا ستم” في مؤتمراتها وآخرها مؤتمرها في كندا قبل أسابيع.
وقال البروفيسور “الحبيب”: “الجهاز موجود في بعض القطاعات الحكومية والخاصة داخل السعودية والعالم العربي وأوروبا وأمريكا، كما أن علاج الاكتئاب بالموجات الخفيفة من خلال أجهزة ليس بالجديد؛ فهو موجود منذ عشرات السنين”.
وفي ختام حديثه؛ دعا البروفيسور “الحبيب”، ربه سبحانه، أن يجمع قلوب الأطباء النفسيين على ما ينفع المرضى، وأن يكونوا منارات للعلم تستهدي بها أجيال الطب النفسي الجديدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>