سلاح داعش المميت “قانون صارم”… والسعودية أولاً‎

الزيارات: 4044
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6292277
سلاح داعش المميت “قانون صارم”… والسعودية أولاً‎
جواد العبدالمحسن

مرة أخرى يطل الإرهاب بوجهه القبيح ومرة أخرى يطل الإجرام بأبشع صوره في المنطقة الشرقية بعد قرية الدالوة في محافظة الأحساء ، ثم جاء الدور على قرية القديح في محافظة القطيف انتحاري يفجر نفسه في مسجد الإمام علي بالقديح وسط المصلين في يوم الجمعة مما أدى الى استشهاد واحد وعشرين شخص و أكثر من مائة مصاب مابين طفل وشاب ورجل ، لم يفرق الإرهاب بينهم في جريمة أهتز لها الوطن وتوحدت فيه مشاعر المواطنين صفاً واحداً ضد الإرهاب الذي ضرب من قبل الرياض والخبر ، الإرهاب الذي لاهم له سوى إشعال نار الفتنة الطائفية وخلق الفوضى وصناعة الموت في كل مكان ، الإرهاب الذي كان سيفتك بحياة ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وقد نجّاه الله ، قبل سنوات حاربت المملكة قيادة وشعباً ، الإرهاب وكان لها النصر على تنظيم القاعدة الإرهابي عسكرياً وفكرياً حتى أندحر واليوم نحارب تنظيم داعش التكفيري الإرهابي الذي تعدىّ بأعماله ووحشياته مايفعله بني البشر ولاعجب لأناس سلموا عقولهم للشيطان فداعش اليوم وفي عصر ثورة المعلومات والإعلام الجديد متمثلاً بمواقع التواصل الاجتماعي ، يمتلك أقوى سلاح فتاك يحتاجه وهو سلاح اإعلام لزرع فكره وأيدلوجياته الخاطئة لدى شباب المملكة  ولتجنيد المقاتلين وغسل أدمغتهم بالجنة وأنهم جنود الله في الأرض وغيرها من العبارات التي تثير الغرائز لدى الشباب بشكل عام وتحريضهم ضد الدولة وضد ابناء شعبهم وأخوانهم في الدين من الشيعة .

وللأسف هناك قنوات فضائية ببرامجها ومشايخ يدعون بأنهم دعاة دين  استغلوا المساجد ومواقع التواصل الاجتماعي منذ أربع سنوات ليحرضوا على الجهاد في سوريا والعراق وكان بعضهم يغرد متنعماً في أوروبا ويفتي بالجهاد ونصرة الدين ويتعاطف مع الإرهابيين ويهمس للشباب بالنفير ومن بعد عملية الدالوة إلى عملية القديح لم يتوقف التحريض من هؤلاء ضد الشيعة بشكل عام وبعد الجريمة يذرفون دموع التماسيح ثم يعودون إلى بث كل مايثير الفتن والكراهية بين أبناء الوطن الواحد 

لقد جاءت كلمة خادم الحرمين الشريفين مثل البلسم على الجراح ومثل الماء على قلوب اشتعلت بحرارة ونار البكاء من أهالي ومحبي الشهداء. 

اليوم وطننا يحتاج إلى أن نحمل شعار السعودية أولاً، اليوم نحن بحاجة إلى أن نطبق هذا الشعار من خلال  حمايتنا له بلحمتنا الوطنية ورد كيد المعتدين ، اليوم نحن أحوج ما نكون إلى قانون صارم يجرم الطائفية وشق الصف بين ابناء الوطن ،نحن نحتاج إلى تفعيل خطاب ديني جامع وجديد وسطي يكون واجهة لنا أمام ، العالم اليوم نحن بحاجة إلى أن يجلس علماء السنة والشيعة يداً بيد مع الناس في مؤتمرات ومناسبات وملتقيات كثيرة عامة وخاصة  على مدار العام فهم مقصرون ، أمامهم دور كبير فمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بصراحة لم يتلمس العديد من الناس حتى الآن أي إنجاز من أعضائه ولاننسى كلمة الملك الراحل عبدا لله بن عبدا لعزيز يرحمه الله للعلماء اللذين انتقد فيها كسلهم وصمتهم فلا يجب فقط أن يخرجوا ليستنكروا بعد كل حادثة ولكن عليهم إقامة برامج ومنابر للناس في كل المناطق وبشكل مستمر لتوعيتهم من مخاطر الإرهاب وتذكية لغة التعايش بأعمال وأنشطة يتلمسها المواطن البسيط حتى نصل إلى أعلى درجات اللحمة والقوة بين ابناء الشعب السعودي كافة ، اليوم نحن بحاجة إلى إزالة أي كلمة في المناهج تؤدي إلى الفرقة وتكون أساس يغذيه أو يستدل عليه، المهمات الإرهابية في الإيقاع بشبابنا، نعم نحن اليوم بحاجة ملحة لمعاقبة كل من يذكي الطائفية والفرقة بين ابناء الوطن، نحن اليوم أمام خطر حقيقي هناك أكثر من خمسين ألف حساب على الأقل للفئة الضالة تستهدف الشباب السعودي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر ويوتيوب الأكثر شيوعاً لدى فئة كبيرة من شعبنا العزيز ومن هنا يجب أن تطلب السلطات السعودية من إدارة الموقعين إغلاق هذه الحسابات وأن تسمح لها بالمراقبة الأمنية كمافعلت مع شركة البلاكبيري الكندية وإلا فلتحجب فأمن الوطن أهم و أغلى من أي إيجابية يقدمها الموقعان ، اليوم لدينا مسار واحد لا غنى لنا عنه وهو أن نمضي بتعزيز كلمة المواطنة ولغة التعايش وحفظ بلادنا وأبنائنا  من ويلات الفتن والشرور والإرهاب وإحياء مفهوم الدولة المدنية الحديثة وإعلاء شعار السعودية أولاً 

رحم الله شهداء القديح وخلدهم في جنات النعيم وشفى الله الجرحى ونسأل العلي القدير الصبر والسلوان لأهالي الشهداء وحفظ الله وطننا الغالي وابنائه من كل شر.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٢
    ابن القارة sami

    من زرع حصد من يزرع الشوك لايجني ورد
    الارهاب ظلم وظلام غباء والادعاء بصفوة الخلق من بين العالم عامة ومن بين المسلمين خاصة وهم من يملكون ان هذ يستحق الجنة وذالك يستحق جهنم ويوم الحساب بيدهم
    الله يحفظ بلادنا من شرورهم ووحد كلمة المسلمين

  2. ١
    احمد

    كلام جميل مواقع التواصل اصبحت خطر والارهابيين يستغلونها لضرب الوحدة الوطنية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>