أولى "محطات العلم نور" أمام مستشفى الأمير سعود بن جلوي بالمبرز

بالغنيم: 77 مركز تعليمي وراء خفض نسبة الأمية في الأحساء لـ 4%

الزيارات: 2158
التعليقات: 0
بالغنيم: 77 مركز تعليمي وراء خفض نسبة الأمية في الأحساء لـ 4%
https://www.hasanews.com/?p=6285017
بالغنيم: 77 مركز تعليمي وراء خفض نسبة الأمية في الأحساء لـ 4%
سعد الحسن - الأحساء نيوز

أكد سعادة مدير عام التعليم في الأحساء الأستاذ أحمد بن محمد بالغنيم أن نسبة الأمية في كافة مدن وقرى وهجر الأحساء لا تتجاوز الـ 4%، وأن إدارته وضعت كافة الإمكانيات للوصول إلى “الأحساء بلا أمية” في أقصر وقت ممكن.

وأشار بالغنيم، خلال كلمته صباح أمس الاثنين في حفل تدشين قافلتي الحملات التعريفية ببرامج محو الأمية وتعليم الكبار، بتنظيم من إدارة تعليم الكبار في الإدارة العامة للتعليم في محافظة الأحساء، وذلك أمام مقر الإدارة  العامة للتعليم جنوب مدينة الهفوف، تحت شعار “محطات العلم نور”، وتستمر لمدة 6 أيام على فترتين صباحية ومسائية، إلى أن الأرقام الإحصائية لتعليم الكبار ومحو الأمية في الأحساء، تشير إلى وجود 42 مركز محو أمية للبنين يدرس فيها 735 دارساً، و35 مركزاً لمحو الأمية للبنات يدرس فيها 904 دارسة، بينها 5 مراكز حي متعلم مستقلة، ومركزا حي متعلم مشترك.

وحطت القافلتان الرجالية والنسائية، صباح الاثنين رحالها أمام بوابة مستشفى الأمير سعود بن جلوي في مدينة المبرز التابعة للأحساء، واستهدفتا كبار السن والأميين من الذكور والإناث، وحثهم إلى التوجه إلى مراكز محو الأمية المنتشرة في كافة أرجاء مدن وقرى وهجر المحافظة للالتحاق بها، واستكمال إجراءات التسجيل للراغبين والراغبات، وحصر حالات الأمية، بجانب عقد لقاءات مع الأميين لترغيبهم في الالتحاق ببرامج محو الأمية وتعليم الكبار، بالإضافة إلى توزيع النشرات التوعوية والتثقيفية التي تؤكد على محو أمية الجميع.

وبدوره، أبان مدير إدارة تعليم الكبار في تعليم الأحساء الأستاذ محمد بن عبدالمحسن الطليحي، أن البرنامج يهدف إلى تعريف المجتمع بأهمية محاربة الأمية والسعي للقضاء عليها، وهو من أولويات عمل إدارات التعليم، وذلك بإيصال الرسالة بأهمية تعلم الكتابة والقراءة، وتعلم الأمور الحسابية المبسطة، وكذلك نشر الوعي عن طريق المجتمع بأهمية التعلم عن طريق الأقرباء والأهل والأصدقاء, كما يتم تدريب العاملين في الميدان، عبر دورات خاصة لتعليم الكبار مثل دورة المهارات الأساسية لتعليم الكبار ودورة طرق وأساليب تعليم الكبار وكذلك البرنامج المفتوح والدورة التنشيطية بالإضافة إلى ورش العمل والاجتماعات المخصصة.

وأضاف أن تعليم الكبار في الأحساء في تطور مستمر، ومن خلال هذا التطور أدخل عدة مناهج مثل الحاسب الآلي كمنهج حديث يستفيد منه الدارس، وأيضا مناهج مطورة سترى النور قريبا مثل مناهج اللغة الإنجليزية وتطويرها في مدارس، ومراكز تعليم الكبار، ومن خلال تلك البرامج المتبعة والمنفذة من خلال الإدارة العامة لتعليم الكبار، وهي برامج طموحة وشاملة غطت جميع أنحاء المملكة والبرامج تتنوع من برامج نظامية وغير نظامية, كان عدد نسبة الأمية في الاحساء قبل خمسة عشر عاماً يقارب 24400 من الذكور و 44000 ألف من الإناث تقلصت هذه النسبة بفضل تطبيق برامج محو الأمية الغير نظامي مثل البرنامج المكثف لمحو الأمية وإدارات حكومية بلا أمية ووزارة التعليم بلا أمية  ومجتمع بلا أمية، وغيرها كل هذه البرامج غير مركزية أو نظامية بمعنى تنفذ في أي مكان وبأي نسبة ومناهجها تأهل الدارس للالتحاق ببرامج محو الأمية ومواصلة الدراسة، مؤكداً على تكرار هذه البرامج في الأعوام المقبلة، قائلاً “أن الطموح يوازي العمل وطموح العاملين في إدارة تعليم الكبار والكبيرات يسعى دائماً إلى إيصال الخدمة إلى أكبر عدد من المستفيدين.

 

جانب من أعمال القافلة في محو الأمية بالأحساء بالغنيم يدشن قافلتي محو الأمية في الأحساء بالغنيم متحدثاً في قافلة محو الأمية بالأحساء

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>