بالفيديو.. شابّ سعودي يوثق لحظة وفاته وهو يقود بسرعة 200 كم

الزيارات: 30921
تعليق 15
https://www.hasanews.com/?p=6284953
بالفيديو.. شابّ سعودي يوثق لحظة وفاته وهو يقود بسرعة 200 كم
متابعات - الأحساء نيوز

سجل شابّ لحظة مفارقته للحياة حين تعرضت مركبته للانقلاب، خلال قيادته سيارته بسرعة 200 كم بالطريق الرابط بين أبها والمدينة العسكرية بخميس مشيط.

ورصد فيديو صوره الشاب لنفسه انتقاله بسرعة السيارة في لحظات خاطفة حتى تجاوزت الـ 200 كم، منشغلا بتوثيق ذلك وتصوير مؤشر السرعة الخاص بمركبته قبل أن يتفاجأ بانقلاب السيارة عدة مرات وهو يصرخ داخلها.

وخلال لحظات قليلة من انقلاب السيارة، بدت بالفيديو أصوات تذكر الله لمارة تجمعوا حول السيارة ومنهم من يهاتف فرق الهلال الأحمر لموافاتهم بموقع الحادثة لإخلاء الشابّ الذي أكد رافع الفيديو وفاته جراء الحادث.

التعليقات (١٥) اضف تعليق

  1. ١٥
    عبدالرحمن

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    • ١٤
      Muhammed Abduljabbar

      الله يرحمه يا رب و يغفر له و يسكنه فسيح جناته😭😭😭💔💔💔😥😥😥💔💔💔

  2. ١٣
    فهدصالح

    ﻻحول وﻻقوه اﻻبالله

  3. ١٢
    حاب خير

    اللهم احسن الخاتمهه يارب

  4. ١١
    مشكلتي أهواك

    الله يرحمه ويكفينا شر الحوادث

  5. ١٠
    غير معروف

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    ايش استفاد من السرعه

  6. ٩
    ام سارة

    لا حول و لا قوة الا بالله اللهم احفظنا و احفظ ابنائنا

  7. ٨
    غير متواجد

    الله يرحمه يكفينا شر هالسيارات

  8. ٧
    حساوي شقردي

    ليت يشوفونه اللي يظنون السرعه الجنونيه شطاره…
    الله يرحمه

  9. ٦
    2BB77500

    تسوق أمها 200 دقيقه وهو يتقلب مستحيل

  10. ٥
    بو محمد

    لأحوال ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    الله يصبر أهله شباب احفضو أنفاسكم والله سرعة ملها داعي ما فيها فرق
    كلها دقائق معدودة ،
    اللهم أخفض شبابنا ،،

  11. ٤
    مزعل السليمي

    ﻻحول وﻻقوه اﻻبالله

  12. ٣
    ام اثنين

    الله يصبر امه واهله
    شي يحزن صراحه

    الجوالات والتصوير تسحب مجتمعنا من سوء الى اسوأ
    لاحول ولا قوة الا بالله
    وجعني قلبي وهو يصيح يقول بسم الله
    ودي لو تشهد
    يارب اكتب لي ولأحبابي وجميع المسلمين حسن الخاتمه يارب

  13. ٢
    ابو عبدالله

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم انا لله وانا اليه راجعون

  14. ١
    Muhammed Abduljabbar

    الله يرحمه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>