خلال عامين.. العالم على أعتاب عصر السيارة الطائرة

الزيارات: 2601
التعليقات: 0
خلال عامين.. العالم على أعتاب عصر السيارة الطائرة
https://www.hasanews.com/?p=6284510
خلال عامين.. العالم على أعتاب عصر السيارة الطائرة
متابعات - الأحساء نيوز

في أواخر الثمانينيات، عندما كانا طالبين في براتيسلافا التي كانت تحت سيطرة السوفيت، اعتاد ستيفان كلاين ويوري فاكوليك الجلوس على الضفة الشرقية لنهر الدانوب والتحديق بشوق إلى النمسا، التي كانت تمثّل آنئذ الغرب والحرية.

فاكوليك، طالب المسرح، وجد الهروب من الواقع في مسرح اللامعقول.

لكن كلاين، المهندس الذي كان يدرس التصميم في ذلك الحين، كان يحلم بحل أكثر واقعية.

يتذكر فاكوليك، الذي يبلغ من العمر 48 عاماً الآن “خلال أعوام دراستنا، كنا نتساءل ما إذا سنكون قادرين على السفر إلى هناك على الإطلاق.

لقد تم خلق أفكار مختلفة. إحداها ولدت في رأس ستيفان: لماذا لا نحصل على سيارة طائرة؟”.

كان جدار برلين سيسقط في غضون عامين ونهر الدانوب سيبدو أقل اتساعاً بكثير أمام الخريجين اللذين كانا ينتميان إلى تشيكوسلوفاكيا آنذاك.

لكن ما كان موضوعاً في الصناديق التي حملها كلاين إلى المنزل من غرفته المستأجرة أثناء الدراسة كان أطروحة عن سيارة طائرة.

الآن، بعد عقدين ونصف من ذلك الزمن، يمكن لفكرته أن تغير مستقبل النقل الشخصي.

يقول كلاين، البالغ من العمر 55 عاماً “بعد عام 1989 حصلت على شهادتي في التصميم – وحصلنا على الحرية. كنت أُفكّر أن هذه كانت الطريقة المُثلى للسفر إلى الغرب. الأنموذج الأول كان حرفياً بمنزلة طفل للثورة”.

من مطار صغير مع مدرج من عُشبي وحظيرة صدئة في المناطق الريفية في سلوفاكيا، حول الرجلان ومجموعتهما الصغيرة من المهندسين المتحمسين أحلام الحرية تلك إلى مُنتج يُثير اهتمام صناعتي السيارات والطائرات في العالم.

ابتكارهما هو مجموعة من أحلام الخيال العلمي ورغبات في وسيلة نقل حديثة: فكر في فيلم “بليد رانر”، لكن حسب مجموعة دافوس.

إيروموبيل AeroMobil هي أول سيارة طائرة قابلة للتحوّل بالكامل في العالم. إنها تسير على الطرقات مثل سيارة من عصر الفضاء.

وتطير في السماء مثل طائرة خاصة. وإذا سارت الأمور كما هو مقرر لها، يمكن أن تصبح في كراجات الزبائن في غضون عامين.

سيارة بنتلي

إيروموبيل التي تسع لمقعدين، ليست أطول أو أوسع من سيارة بنتلي القياسية ذات الخمسة أبواب، ولها جناحان ينثنيان خلف قمرة القيادة الرئيسية، ومروحة على ظهرها تنثني بين جناحيها المسحوبين أثناء القيادة على الطريق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>