ملك التغيير سلمان بن عبدالعزيز رسائل هامة

الزيارات: 3647
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6283536
ملك التغيير سلمان بن عبدالعزيز رسائل هامة
جواد العبدالمحسن

منذ أن أطل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أيده الله على مواطنيه في خطاب اعتلاء عرش المملكة ثم في الخطاب الثاني الذي ألقى فيه معالم سياسات عهده الزاهر وحتى اليوم أيام وأسابيع قليلة اثبت فيها الملك الحازم انحيازه لشعبه قبل كل شيء واضعاً الوزراء والمسؤولين في الدولة تحت المراقبة والمحاسبة فالملك سلمان فاجأ الجميع في بداية عهده بتغييرات واسعة وكبيرة جدا شملت معظم مفاصل أجهزة الدولة من وزراء ومدراء عموم وقيادات في مجلس الوزراء والديوان الملكي وجهات حكومية متعددة وهو الذي عرف عنه انه لا يأخذه في الحق لومة لائم فأوصى الوزراء والمسؤولين بالمواطنين وهو نفسه الملك الذي لا يسامح من أخطأ وقصر في واجبه فقد جاء إقالة وزير الإسكان شويش الضويحي بعد الانتقادات الكبيرة التي طالت الوزارة وخططها وعملها من قبل المواطنين ثم أقال وزير الصحة احمد الخطيب بعد تعامله الغير جيد مع احد المواطنين ومشكلة مستشفيات الحد الجنوبي ثم أعلن قرار فرض الرسوم على الأراضي البيضاء والذي انتظره الشعب كثيرا والملك أيضا تصدى بحزمه وعدالته قبل أيام للأمير ممدوح بن عبدالرحمن وإساءته العنصرية لأحد الإعلاميين واصدر قراراه بإيقافه من الظهور عبر وسائل الإعلام الحكومية والخاصة وحتى اليوم الذي أصبحنا فيه على قرارات ملكية بإعفاء وزير العمل عادل فقيه وإعفاء نائب وزير التعليم للبنين وللبنات ونائب وزير الصحة ووزير الاقتصاد محمد الجاسر ومدير هيئة الإذاعة والتلفزيون عبدالرحمن الهزاع ومن هنا نصل أن خادم الحرمين الشريفين يبعث برسالة هامة لجميع المسؤولين انه لن يبقى على كرسي أي وزارة أو هيئة حكومية مقصر أو رجل لم ينجح في عمله وأن التغيير لن يستثني أحداً ، ومن ثم جاء تعيين صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزيراً للدولة وعضو بمجلس الوزراء ومستشارا ومبعوثا خاص للملك ومشرفا على الشؤون الخارجية للمملكة تكريما من الملك سلمان لرجل خدم بلده منذ نعومة أظفاره ولمدة أربعين عاماً بشكل قل مثيله وصنع لبلاده ثقلا في ساحات السياسة العالمية والإقليمية والعربية بعد أن قبلت استقالته لأسباب مرضية وجاء تعيين الأمير محمد بن نايف لولاية العهد ومحمد بن سلمان وليا لولي العهد ترسيخاً للدفع بالشباب في مناصب المملكة العليا وتقديرا للأعمال الناجحة التي قاما بها في مختلف الملفات التي أوكلت إليهم ورؤية من ملكنا الحكيم لحاضر ومستقبل الوطن ودفعاً للشباب لاستلام أهم المناصب في الدولة بما ينعكس على تطورها وتقدمها في مختلف المجالات وجاء قرار الملك بتعيين المهندس خالد الفالح رئيس شركة ارامكو السعودية وزيرا للصحة مفرحاً للمواطنين لما يتمتع به الأخير من كفاءة إدارية متميزة أملاً بتحسين جودة الخدمات الصحية والعلاجية لوزارة عانت الكثير من الترهلات خلال السنين الماضية وجاء قرار الملك بتعيين سفير السعودية في واشنطن عادل الجبير بمنصب وزير الخارجية بما لا يدع مجال للشك بأن الملك ينظر إلى العمل والكفاءة والجبير اثبت خلال الأيام الماضية في واشنطن بدفاعه عن المملكة وقرار عاصفة الحزم وإيصال صوت المملكة لصناع القرار في أقوى دول العالم وقادة السياسة الدولية انه جدير بأن يخلف رجل بقامة سعود الفيصل لما يملكه الجبير من خبرة وحضور وكاريزما حاز بها على ثقة القيادة الرشيدة وجاء قرار الملك بصرف راتب شهر لجميع قطاعات العسكرية والأمنية للدولة في لمسة أبوية تقديرا لجهود حماة الديار ودرع الوطن وتفانيهم في الدفاع عن وطنهم خصوصا في فترة تمر فيها البلاد والمنطقة بتحديات كثيرة .

نحن أمام ملك كرس منذ اليوم الأول لحكمه وحتى الآن سرعة اتخاذ القرارات والتغييرات التي تصب في صالح الوطن والمواطن فلا مكان في عهد سلمان إلا لمن يعمل ويتفانى ولا مكان في عهد سلمان إلا للأجدر حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وسدد على الخير خطاه ووفق الله ولي العهد الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لما فيه الخير والصلاح

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    فارس علي العبد الكريم

    مقال يستحق القرائه وخاصة لكل مسؤول وان المواطن دونه خطوط حمراء لا يجوز التعدي عليه وان خدمته للمواطن أمر حسب ما توصي به توجيهات قيادتنا وفقهم الله وأعزهم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>