تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

تخطيط وتفحيط

الزيارات: 2256
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6273079
تخطيط وتفحيط
أنيسة السماعيل

ان تعمل بتخطيط مسبق وتفكير يؤذي غيرك وتجاهل من حولك هذا امر غابه في الخطورة ومايقوم به المفحط ومن يشجعه ويتابعه امر يجب الوقوف عنده من الجميع ان ضحايا هذا العبث وهذا التهاون وهذا الاستقرار ضيع أسر وقتل إعداد كبيره على الطرقات ووسط الحارات قبل فتره ضاعت أسره كامله في الاحساء عندما صدمها إنسان مستهتر وضرب سيارتها بقوه لم تتوقف الأبعد ان لفظ ركابها انفاسهم وصور تتكرر تحرق القلب وتضيع المال وتخوف الماره ان مايقوم به من يمارس هذا العبث والاستهتار القاتل من تفحيط وسرعه والدوران بالسيارة واللعب بالنار

كم طفل لفظ انفاسه وكان يلهو بكل حب وبراءة وسط جارته لقد بلغ طيشهم وسط الحارات وأزعج الناس وسط بيوتهم واخاف الطلبه وقت خروجهم من مدارسهم وأرعب العابرين في طريقهم ان سائقي الموت ازهقو نفوس بريئه امام مدارسهم وفي طرقهم ان الخوف والرعب الذي زرعوه بحاجه لردع وعقاب بحجم المشكلة وان صدور الانظمه المرورية والعقوبات التي تصدر من سجن اومصادرة سياره قد لاتكون كافيه لكي نقضي على هذه الظاهره القاتله اننا بحاجه الى توجيه وتثقيف مختلف في كل موقع بداية من الاسره. والمجتمع وان يكون للمدرسة دور تثقيفي توجيهي مستمر وبيان خطورة هذا العبث الجنوني

اننا بحاجه لمعالجة ذلك العبث الشيطاني قبل ان يترجم الى واقع مؤلم وقاهر ان الشباب المفحطين ومن يشجعهم ظاهره قاهره تصدر من فئه بحاجه لوقفه من الجميع قبل ان يمارسها شبابنا اننا بحاجه ان نجتمع مع تلك الفئه التي هانت عليها حياتها وحياة غيرها من الناس في لحظات طيش ان كل تصرف يمارسه الشباب يعبر عن شعور وعمق بحاجه ان نتعرف عليه ونفهمه ونتعامل معه يجب ان لأننتظر المفحط حتى يفرغ من هوايته وتصرفه القاتل ونحاسبه اننا بأمس الحاجه ان نقضي على الظاهره في نفوسهم قبل ان تقضي عليهم وعلى غيرهم

اننا بحاجه ان نسمع صوت الشباب وإحساسهم وفكرهم تجاه كل ممارسه اوتصرف يقومون به ان التوجيه والاهتمام يجب ان يسبق العقاب ان شبابنا الصغار الذين يسرقون السياره ويمارسون التفحيط بهاعاشوا احساس مختلف دفعهم لتصرف منحرف لتحدي الذات والبحث عن مواطن تحدي لنفس ان شبابنا بحاجه لسماع صوته وتنفيذ بعض من رغباته وهوايته التي تخفف بعض المكنونات في داخله ان ظاهرة التفحيط يجب ان يتعامل معها الجميع خاصة إدارة المرور بان يكون لديها مراكز توجيه وإعداد وتثقيف وتجهيز صالات في إدارة المرور تعرض برامج وافلام ومسابقات هدايا تشجيعية لمن يطبق القوانين ويحافظ على روحه وارواح الآخرين ويبث الأمان والأمن لعابري الطريق

ان للجميع دور وخاصة رعاية الشباب ان معالجة تلك الظاهره وغيرها مثل السرعة والتهور والتفحيط واهدار المال وتكسير بعض المنشآت على الطريق مثل أعمدة الاناره والحواجز الحديدية التي وضعت من اجل خدمة الجميع اننا بحاجه ان يكون وعينا قبل عقابيا ان الإحساس والمعايشة والوعي من الأمور الأساسيه التي تجنبنا المخاطر قبل وقوعها ان العقوبات الرادعة علاج قد يمنع البعض لكن نحن بحاجه لوعي مستمر ومحافظة على نفوس غاليه ومنشات كلفت الدولة الكثير من الميزانيات التي يجب ان نحافظ عليها وفي كل موقع

فهل نعمل على حماية إرواحنا وأروح من حولنا ان لتجاهل والاهمال في معالجة كل تصرف ومتابعته لاتعالجه العقوبات ولاتقضي عليه ان معاقبة مرتكب الذنب لانتهي تلك الظاهره فيجب ان نحرص علي علاج المشكله ومعاقبة من يتهاون في تلك الأمور.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    هديل عبدالله

    ان جنون التفحيط والاستهتار بحياة البشر تجاوز الخطر وضيع ارواح الأبرياء نعم أنا مع رأي الكاتبه نحن بحاجه لعلاج جذور المشكله

  2. مقال ممتاز يجب التركيز على تنفيذ العقوبه (من امن العقوبه اساء الأدب)
    التنازل في معاقبة المفحط سواءا من الاهالي أو المرور يشجع هؤلاء المستهترين. أما تثقيفهم فسيكون بطيئ الأستجابه منهم بدون تساوقه مع العقوبه الصارمه.
    ملحوظه: مع كثرة المفحطين لم من سنوات لم اجد احد من الناس خانق مفحط او نصحه بل يفحط ويضحك ويمشي.
    تشكري

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>