عاجل

أمر ملكي: الموافقة على الترتيبات التنظيمية والهيكلية المتصلة بمكافحة الفساد المالي والإداري

كيف ننظر للسياحة الداخلية؟

الزيارات: 3218
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6273062
كيف ننظر للسياحة الداخلية؟
عبدالله المسيان

عند كل اجازة قصيرة أو طويلة يثار موضوع السياحة الداخلية. وأعتقد أن تناول أغلب الكتّاب لهذا الموضوع تناول سطحي. فأغلب من يكتب عن هذا الموضوع يتناول غلاء الأسعار ونقص الخدمات وقلة الفنادق وو..الخ.

وهنا يكمن الفرق بين الكاتب العميق والكاتب السطحي.

مشكلة السياحة الجوهرية في المملكة ليست في رفع صاحب عمارة سكنية في أبها لأسعار شققه بضع مئات من الريالات. وليست في نقص العروض الفلكلورية في الدمام أو في شح الفنادق الفخمة في عرعر أو سكاكا؟. وليست في كون الطائف أو الباحة مدينتان لاتملكان من مقومات السياحة سوى الطقس المعتدل؟.

القضية أعمق من هذا. حتى نفهم الموضوع بشكل عميق لابد أن نذهب إلى لب المشكلة وهذا يتطلب عودة للتاريخ. المملكة منذ نهاية الثلاثينات الميلادية وهي تعتمد على دخل واحد وهو البترول.عمر البترول في المملكة يناهز الثمانين عام. ثمانين عام والمملكة تعتمد على البترول بشكل شبه مطلق. بمعنى أن المملكة ذات اقتصاد ريعي. لايوجد دولة ريعية في العالم الحديث على حسب علمي اهتمت بقطاع السياحة؟.

من مساوىء الاقتصاد الريعي أنه يجعلك تتكىء على دخل واحد وتتقاعس عن ايجاد مصادر دخل أخرى. عبارة (تنويع مصادر الدخل) رددناها كثيرا في الأربعين سنة الماضية حتى أفرغناها من محتواها.

إذن القضية ليس قضية أوتيلات أو شقق مفروشة أو منتجعات بقدر ماهي قضية نظرة. كيف ننظر للسياحة؟ هل ننظر للسياحة على أنها مصدر دخل أساسي يدر على خزينة الدولة عشرات المليارات أم ننظر لها على أنها مسألة ثانوية طالما نملك البترول؟.

من البديهي أن نظرتنا للسياحة هي نظرة هامشية. وبالتالي لم نتعامل مع هذا القطاع المربح تعامل جاد وحقيقي طوال السنوات الماضية وهذا السبب الأساسي في فشل السياحة الداخلية وكل السلبيات أو العقبات التي يذكرها الكتاب في مقالاتهم هي ناشئة من هذا السبب. رغم أن السياحة تعتبر عند كثير من الدول هي مصدر الدخل القومي الأول.

كم تربح ماليزيا أو سنغافورة أو دبي أو تركيا من قطاع السياحة؟.

وهذا يقودنا إلى سؤال مهم كيف نبني قطاع السياحة أو كيف ننشىء مدن سياحة؟.

السياحة ليست عمل عشوائي أو مجموعة من الهواة يديرون هذا القطاع وليست السياحة الحقيقية مهرجانات أو عرضات شعبية أو فلولكلورية أو مسابقات شد الحبل؟.السياحة صناعة وعلم وتخطيط ودراسة أكاديمية.ويقود قطاع السياحة في أي بلد متقدم في هذا القطاع رجال أكاديميون ورجال أعمال أكفاء متخصصون في السياحة. يرسمون خطة طويلة الأجل لتحويل مدينة ما إلى مدينة جذب سياحي.

ولدينا إشكالية في مسألة من يقع عليه حمل تفعيل القطاع السياحي في المملكة هل هي الدولة أم القطاع الخاص؟ الاثنان معا. طبعا ليس من مهام الدولة(أي دولة) بناء المنتجعات والأماكن الترفيهية . هذه من مهمة القطاع الخاص. الدولة مهمتها في الجانب السياحي تهيئة البنية التحتية والتخفيف من الاجراءات البيروقراطية وتقديم حزمة من التسهيلات الحكومية لتشجيع المستثمر المحلي والأجنبي على حد سواء. ورجال الأعمال مهمتهم اقتناص الفرص وبناء المنتجعات والفنادق والأسواق وابتكار أماكن ترفيهية جديدة تلبي رغبات السائح.

من الضروري والبترول يمر بانخفاض في أسعاره أن نطبق العبارة التنموية الشهيرة (تنويع مصادر الدخل) بشكل جدي. وأن نبادر فوراً إلى تغيير النظرة إلى السياحة من نظرة تقوم على أساس أنها مصدر ثانوي للدخل إلى نظرة تعتبر السياحة مصدر أساسي للدخل.

ومن البديهي أننا إذا غيرنا النظرة حتما سيختلف العمل والاداء وبالتالي سيكون هناك أوتوماتيكا انتاجية أفضل وستنتهي العشوائية والعمل الارتجالي في ادارة السياحة في المملكة.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    غير معروف

    ماشالله

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>