الفراغ في بيئة العمل ا لحكومي

الزيارات: 3524
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6257011
الفراغ في بيئة العمل ا لحكومي
مرتضى العلي

هناك مقارنة شائعة بين العمل في القطاع الحكومي والقطاع الخاص , بأن الأول لا شغل فيه حيث الراحة واللعب أما الثاني جهد وتعب , وربما في هذه المقولة بعض الصواب والواقع خير شاهد على ذلك .

فإن طبيعة العمل في مجالات كثيرة بالقطاع الحكومي يوجد بها وقت فراغ طويل بالنسبة للموظفين وهذا الأمر بنسب متفاوتة بين جهة وأخرى وأحيانا التفاوت يكون في داخل نفس الجهة الواحدة أي بين قسم وأخر وأيضا بين وظيفة وأخرى , والدوام الرسمي عادة يكون من الساعة الثامنة صباحا حتى الثانية ظهرا , أي بمجمل ست ساعات , خلال هذه الفترة بعض الموظفين لا يمارس إلا القليل من المجهود في تأدية مهام وظيفته والبعض الآخر ربما لا ينجز حتى دقيقة واحدة , ونفهم من ذلك إن أغلب وقت الدوام الرسمي يقضيه الموظف في وقت فراغ , مما يسبب له الملل والتعب , وللأسف لا يوجد معالجة لهذا الوقت المهدور , حيث إن هذا الأمر بات سمة من سمات العمل ببعض الجهات الحكومية .

والسؤال كيف يقضي الموظف الحكومي وقت فراغه أثناء الدوام الرسمي ؟

بحسب إطلاعي القاصر سوف اوجز بعض النقاط لكثير من الممارسات في وقت الفراغ :

أولا : إذا كان الموظف داخل المنشأة الحكومية :

تبادل اطراف الحديث مع الزملاء .

تصفح الجرائد اليومية

تصفح الإنترنت .

استخدام برامج التواصل الاجتماعي المختلفة وأبرزها الواتس اب .

قراءة الكتب

التنقل من قسم إلى قسم من اجل التواصل مع الزملاء .

النوم في المكتب .

ثانيا : في حال خروج الموظف من العمل :

الخروج من أجل قضاء الأمور الشخصية .

اخذ قسط طويل من أجل الفطور .

الذهاب للمنزل من أجل النوم .

الذهاب (للاستراحة ) من أجل مقابلة الاصدقاء أو من أجل شرب الشيشة .

الذهاب للمقاهي .

وهنا يطرح سؤال آخر لما كل هذا الوقت يمر دون عمل ؟

الجواب على ذلك :

كثرة أعداد الموظفين , أي إن الوظيفية التي يقوم بها موظف واحد ربما يوجد عليها خمسة موظفين فيتم توزيع العمل فيما بينهم .

طبيعة الوظيفة الفعلية لا تستدعي العمل طيلة فترة اسبوع .

الفساد الإداري حيث بعض الموظفين المقربين للإدارة يتم تفريقهم من العمل ولا يتم تكليفهم إلا في خدمة المصالح الشخصية .

كثير من الوظائف الحكومية لا يتم وضع الموظف المناسب في المكان المناسب .

ولاستغلال وقت الفراغ اقدم بعض الاقتراحات :

إنشاء مكتبات حقيقة في كل منشأة حكومية تتضمن جميع الكتب ولا تختزل الكتب على طبيعة عمل الجهة .

عمل محاضرات تثقيفية تهم الموظفين .

عمل دورات مستمرة .

عمل مطاعم داخل المنشأة الحكومية لتقديم وجبة الإفطار .

انشاء صالات رياضية .

فتح باب التطوع من اجل خدمة المجتمع اثناء وقت الدوام الرسمي .

ولمعالجة وقت فراغ الموظفين على الجهات المعنية كوزارة الخدمة المدنية وهيئة الرقابة والتحقيق , ووزارة التخطيط و هيئة مكافحة الفساد عمل لجان متخصصة من أجل دراسة هذه المشكلة وإيجاد الحلول المناسبة لها وعدم تركها بلا حل , فالفراغ لا ينتج عنه ما ذكرته سلفا فقط إنما هناك امور تصل ببعض الموظفين إلى إن يتوجه لممارسة هواية (التفحيط ) في اثناء وقت الدوام , أو الذهاب للأسواق لإغراض يخجل الإنسان من ذكرها .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    الله كريم

    وﻻ جاتهم دبل راتب
    والقطاع الخاص كل معتاد منسيين

  2. ١
    عطاله مقننه

    وقسم بالله ماصبرنا الا الراتب والا لو علي ماجلست في الاداره اللي انا فيها كل اللي فيها حسد ونميمه وتهميش الموظفين واهم شي توقيع الحظور والا نصراف والمشكله مدير عام في مكان غير تخصصه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>