قصه مابين الخيال والواقعيه تفيد الاعتبار‎

الزيارات: 1709
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6254115
قصه مابين الخيال والواقعيه تفيد الاعتبار‎
يوسف بوعلي

في مجلس الاكابر والابهه والشهره الذي يرتاده المقربون و الزوار وعامة الناس كان المستخدم ( العامل . الخادم . القهوجي ) الذي يدور بالقهوه على الحضور أسر ( تطفل ) عليه احد الحضور ( الفضوليين ) بقوله ان لبسك الرث وحالك المتواضع لايتناسب مع هذاالمجلس الواسع و المطلي بالديكور الفاخر والجلسه المرصعه بماء الذهب والاناره الباهره والحضور المميز / فلماذا لاتقول لعمك ان يحسن من لبسك ويرفع من شانك فرد هذا المستخدم رد العاقل المؤدب رداحترام جم بابتسامته الخفيفه كخفة روحه وجسمه قائلا . / عمي يراني وانا في وجهه فما بعد هذه الرؤيه من قول او طلب / فتمتم هذا الفضولي بقول / لاحول ولاقوه الابالله من هذه القصه الخياليه الواقعيه يشاهد كل منا احوال المعوزيين والفقراء والايتام والارامل والمحتاجين والعاجزيين والعاطلين وذوي الدخول المحدوده والكسب اليومي ومن ليس لديه سكن اوعمل في جميع الاقطار العربيه والاسلاميه في حين ان النعم التي لاتعد ولاتحصى النازله من السماء والخارجه والمستحصله من الارض اسبغ الله تعالى وانعم بها على عباده كافه دون خصوصيه لا حد او فرقه أو طائفة / فكيف تكون حالات تلك الفئات الشحذ والصدقه والمنه ويعيش الصغير والكبير والولد والبنت حالات البؤس واليائس والفقر المدقع والبيت ( السكن ) الهزيل والمتهالك والغير الصحي هذا اذا ماعرف ان الفقر سبب رئيسي للفساد والجريمه والانحطاط الخلقي والتخلف وعدو للحضاره والمدنيه / فكيف القبول بهذا في بلادنا العربيه والاسلاميه في حين ان هناك فئات اخرى تستأثر بالثروه والغنى ورءوس الاموال الكبيره فاين هذه الفئات من القول الماثور / ماجاع فقير الا ما متع به غني ومن جانب اخر الايجدر بالمسئولين والاختصاصين وذوي الحل والعقد في كل بلد عربي واسلامي ان يقوموا بدراسه بناءه للاقتصاد الوطني وتوزيع الثروه التي هي من الله تعالى لعباده حتى يكون المواطن العربي والاسلامي في المستوى اللائق به بتكامل العيش والوظيفه والسكن والكماليات اللازمه له ولاسرته في حياه كريمه تحقيقا لقول الله تعالى في كتابه المجيد / كنتم خير امه اخرجت للناس تامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر / اليس من الامر بالمعروف / الحياه الكريمه والنهي عن المنكر سد ابواب الفساد بجميع اشكاله وانواعه

قواميس الامربالمعروف والنهي عن المنكر
العدل والمساواه وحقوق الانسان يجعل الامه الاسلاميه خير امه

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>