قدرة التخاطر ..‎

الزيارات: 3682
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6240489
قدرة التخاطر ..‎
جاسم العبود
قدرة التخاطر أو الحدس هي حالة أو إشراقة تنطلق من عقل بلغ به الاهتمام التلقائي درجة التوقد وبلغ به الشغف حد الغليان ومن ثمة توحدت الطاقات العقلية والوجدانية لاستخراج حقائق وقدرة تصرف ومهارة اداء ودقة ملاحظة ما كان لها أن ترى النور لولا هذه القوة (قدرة التخاطر) ..
هناك أشخاص يعيشون في شتى أنحاء هذا العالم حتى وأن بعدت اجسادهم فهم يعيشون في كينونتنا وسويداء قلوبنا، ارواحهم تنبض بيننا نستأنس ونسعد بها وقد نستشعر ونلتمس سلطة وتأثير ارواحهم على افكارنا وسلوكنا ، هذا ما أحسست به حين تحرير مقالي الاخير (لا تعطي أحدا أكبر من حجمه)، استلهمت فكرة المقال من خاطرة راقت لي نشرها أحد الاصدقاء على صفحته ولم أتمالك نفسي حينها وكتبت ردا فحواه أن هذه الخاطرة ستكون عنوان مقالي القادم، بعدها اعترتني رغبة جامحة للكتابة ولم أستطيع كبح ذلك الحماس المفرط وجنون الكتابة الذي حل بأصابعي فوضعتها على لوحة المفاتيح واذا بها تجدف وتنثر من الوصف والافكار مالم يخطر على بالي ولم أخطط له وبت كالمشاهد الذي اعترته حالة من الذعر ، شعرت بأنني مخدر واستشعرت بصديقي يملي علي افكار ذلك المقال ، الجمل تتدفق وشعور بالرضا عن نفسي واصابعي تتراقص على لوحة المفاتيح مستلهما الافكار من تلك الخاطرة ..
نشرت المقال وقد لاقى صدى جيد من أقلام مثقفة جعلت منهم مقياس لما أكتب وقد أسعدني ذلك ولكن فرحتي الكبرى هي تلك النشوة التي عشتها حين كتابة المقال والسلطة التي حركت اصابعي على لوحة المفاتيح ، هذه النشوة جسدت بأن الانسان يستطيع أن يرسل ويستقبل اشارات من الغير وأن كان بعيدا وبتلك الاشارات يستطيع قراءة الافكار والمشاعر وهذه الحالة تسمى قدرة التخاطر او الحدس، هذه الطاقة العقلية تحصل حينما يستغرق الاهتمام الذاتي ذروته بين شخصان على درجة عالية من التفاهم والانسجام ..

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    Sawsan alibrahim

    فعلا تواصل الأرواح له صامته تحركها مشاعر خفيه تتواصل مع الشخص بطريقه جميله ويشعر به وحتى لو لم يلتقيه

  2. ٢
    Sawsan alibrahim

    فعلا تواصل الأرواح له صامته تحركها مشاعر خفيه تتواصل مع الشخص بطريقه جميله ويشعر به وحتى لو
    لم يلتقيه

  3. ١
    مريم محمد / ام باقر

    نعم ان الحدس احد قوى الروح اللامحدودة ،
    وقد يحدث تخاطر بين اثنين بلغ حد التجاذب والانسجام الروحي بينهما حدا ما .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>