تعليم السبعينات

الزيارات: 4380
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6240487
تعليم السبعينات
عبدالله المسيان

لو قمنا بمقارنة التعليم السعودي في السبعينات مع التعليم السعودي في الألفية الثالثة.

ماهي الفروقات؟

أغلفة الكتب تغيرت. أضيفت بعض الألوان والصور عليها. مواد أضيفت بالقوة بحكم التطور الزمني كالحاسب الآلي. بنيت مدارس جديدة بنفس النمط الكلاسيكي السعودي في بناء المدارس. رممت مدارس متهالكة بنيت في سنوات سحيقة ترميمات طفيفة جدا لايتعدى الترميم الطلاء وأشياء أخرى طفيفة.

هذا كل شيء.

إذن الفروقات بين تعليم السبعينات وتعليم الألفية الثالثة فروقات شكلية أما جوهر العملية التعليمية لم يمسها التطوير.

المواد الدراسية التي درسها طالب السبعينات هي نفس المواد التي يدرسها الطالب الآن. مع إضافة الحاسب الآلي فقط كما قلت. تدريس الحاسب الألي أتى على طريقة المثل العربي القديم (مكره اخاك لا بطل). بمعنى أن الزمن والتطور أجبرانا على تدريسه وليس مبادرتنا أو نظرتنا بعيدة المدى للتعليم. كما ان إضافة الحاسب تعتبر خطوة متأخرة وناقصة وغير مفعلة بالطريقة الصحيحة في التعليم السعودي.

لخصوصية المملكة دينياً من ناحية وجود الأماكن المقدسة تحتل المواد الدينية والعربية الجزء الاكبر من مواد التعليم العام.أزعم أن كمية المعلومات الدينية لطالب ثانوية عامة في المملكة تضاهي كمية المعلومات الدينية لدى مفتي لبنان أو جيبوتي.

يفترض إضافة جديدة مواد تحرّك ذهن الطالب وتنقله من الجمود والتقليدية إلى الديناميكية والابداع. تدريس الميكانيكا والمواد العلمية والعلوم العقلية ستحدث نقلة نوعية هائلة في المخرجات التعليمية وفي التعليم برمته.

تصميم المدارس مازال بنفس النمط الكلاسيكي. لم يحدث أي تغيير جذري في تصميم وبناء المدارس.

معلم السبعينات هو نفسه معلم الألفية الثالثة مع تغيير طفيف في الفكر لصالح معلم الألفية.بحكم التطور التكنولوجي الذي لاناقة لنا فيه ولاجمل.

الفكر الاداري هو نفسه الفكر الاداري القديم. الغلظة. التصيد. السلطوية. المركزية. البيروقراطية. سوء الادارة.الخ.

طريقة اختيار المعلم الآن أو خلال السنوات الماضية البسيطة هي نفسها طريقة اختيار المعلم قبل أربعة عقود. أسهل وظيفة في السعودية هي وظيفة (معلم).

تقديرك ممتاز مع مرتبة الشرف أو الأول على الدفعة. أو تقديرك مقبول ومعدلك التراكمي اثنين من خمسة ونجاح بقوة الدفع والتسهيلات الأكاديمية. في كلا الحالتين الطريق لوظيفة معلم مفروش لك بالوورد.

حتى لا أتهم باليوتوبيا. لانريد أن نكون مثل الفلنديين فالفجوة بيننا وبينهم كبيرة. فالفلنديين لا يقبلون بغير الامتياز بديلاً لقبولك في وظيفة التدريس. أما نحن فيفترض فينا أن نعدل الأنظمة بما يتناسب مع قدراتنا وإمكاناتنا كوننا لانزال من دول العالم الثالث بحيث يكون الحد الأدنى للحصول على وظيفة معلم هو تقدير جيد جدا.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    غير معروف

    اشكرك ع هذا المقال الجميل ولكن نريد من شؤون المختصة غير هذا المفهوم القديم وأن تستحدث هذي الأشياء مع نمط حياتنا وسأل الله أن ينفع بنا وبكم وأنا واثق بنا سوف يكون لك صوت وشكرا

  2. ٣
    خالد

    اشكرك ع هذا المقال الجميل ولكن نريد من شؤون المختصة غير هذا المفهوم القديم وأن تستحدث هذي الأشياء مع نمط حياتنا وسأل الله أن ينفع بنا وبكم وأنا واثق بنا سوف يكون لك صوت وشكرا

  3. ٢
    قارئ

    ما عليش الكاتب مواليد عام كم ؟

  4. ١
    عاشقة القلم

    اتفق مع الكاتب في بعض الجوانب واختلف معه في الشيء الكثير ننها فاتهام المعلم بعدم التطوير فيه ااجحاف كبير في حق المعلم نحن نستخدم ااحهزة عرض والسبورة الذكية واستراتيجيات والعاب وانشطة
    وحتى المنهح تطور حتى ولو لم يرتقي الى المطلوب ولكن تغير
    وليس صحيحا ان للتغيير شكلي فقط

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>