الإستلاب الفكري

الزيارات: 3994
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6238641
الإستلاب الفكري
عبدالله المسيان

رغم أننا نعيش الآن في القرن الحادي والعشرين إلا أن شريحة  من الناس مازالت تعيش بعقلية الإنسان البدائي. مازالت ذهنية البعض تشبه ذهنية انسان عاش  في عصور وحقب زمنية سحيقة كالعصر الحجري.

عبارة (هكذا قال أرسطو) التي كانت سائدة في اليونان زمن أرسطو. عبارة كانت تنهي أي محاولة في مهدها من أي  إنسان للتفكير بشكل مغاير. أو الخروج عن خط أرسطو.

واستمرت الاوضاع على ماهي عليه بل وتفاقمت في القرون الوسطى حتى ثار العلماء في وجه الكنيسة وظهر ما يسمى عصر النهضة.

لا أريد أن أقدم سرد تاريخي لنضال العقل ضد الجمود والتقليد والاستلاب الفكري. بل أريد التأكيد على ان عهود أو عصور الاستلاب أو الإذعان أو الانقياد قد ولت بلا رجعة.

تتفاجأ بأن بعض الناس مازال يعيش وفق تفكير أو قناعات قديمة. أو ترى أشخاصاً قد ارتضوا بأن يأجروا عقولهم لشيخ أو رئيس أو مفكر .الخ. بعض الناس أشبه بالببغاء يردد ما يقوله الناس دون تفكير أو وعي. البعض الآخر ارتضى بأن يكون بوقاً لغيره.

تدخل على صفحات البعض في الفيسبوك أو التويتر فتجد اسمه مكتوباً على الصفحة.الاسم يمثله شخصياً أما الآراء فهي لغيره وليس له صلة بها. 

قال ابن تيمية. قال النووي . قال الجاحظ. قال ابن رشد.قال عنتر بن شداد.قال جحا.الخ.

او تجد نص مختوم بكلمة (منقول) أو أي عبارة أخرى تدل في النهاية على أنه إنسان مسلوب الفكر والإرادة بشكل كامل.

هو لايذكر هذه الأقوال أو هذه الاستشهادات على سبيل الدعم لوجهة نظره التي توصل لها. بل يضعها كآراء تمثله هو. أو بمعنى آخر أنه لم يفكر أو يحاول أن يصنع له رأي مستقل في هذه القضية. وبالتالي أراح نفسه من المرور على مراحل كثيرة(التفكير والبحث وعقد المقارنات والاستقراء) حتى التوصل في نهاية المطاف إلى صنع رأي مستقل.

لايتجاوز ما يعمله البعض في التويتر أو الفيسبوك أو أي مكان آخر أكثر من التالي:

 يدخل على قوقل ويكتب ابن تيمية أو بن حنبل أو الطنطاوي أو الغزالي أو أي اسم آخر. ثم يعمل نسخ للنص الذي قاله هذا الشيخ أو المفتي او المفكر في ظروف وزمن وقناعات مختلفة ثم يدخل على صفحته في الفيسبوك أو التويتر ويلصق النص ثم يخرج.وهكذا دواليك.

ابن خلدون أو النووي أو الطنطاوي أو جحا. الخ. بشر مثلنا يخطئون ويصيبون.هم مثلك لديهم نفس الأجهزة ونفس الأعضاء. لا قدسية أو كهنوتية في الاسلام. للنووي عقل ولك عقل. للجاحظ بنكرياس وعندك بنكرياس. لابن خلدون مخ ولك مخ. لعنتر عمود فقري ولك عمود فقري ونفس عدد الفقرات.

النووي والجاحظ والطنطاوي وعنتر بن شداد وابن خلدون عندما قالوا ما قالوا عبروا عن آراءهم وعن قناعاتهم في أزمنتهم. لماذا لا تنحو مثلهم وتعبر عن رأيك أنت في أي قضية بدلاً من الاكتفاء بلعب دور البوق أو الببغاء.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    مسلم

    الله يصلحك انه تراث محمد ص ثراث الانبياء وليست اراء كما انها مبنيه على كتاب وسنه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>