( حنا لها بالعزم سنة و شيعة )

الزيارات: 5132
تعليقات 9
https://www.hasanews.com/?p=6236237
( حنا لها بالعزم سنة و شيعة )
صالح المري

منذ أن تناقلت المواقع الإخبارية و مواقع التواصل الإجتماعي حادثة أطلاق النار في الاحساء والذي نتج عنه قتل عدداً من المواطنين و إصابة البعض شاهدت التفاف شعبي و أستنكار كبير من مواطني المملكة و الاحسائيين على وجه الخصوص بجميع أطيافهم حيث أن الحادثة أستهدفت تجمع لأخوانا الشيعه في قرية الدالوة و راح ضحيتها مواطنين أبرياء لا نرضى لهم بالأذى من مجموعة أرهابية همها الاول إشاعة الفتنة في بلد الحرمين ، أدرك و يدرك الكثير أن أول من أستهجن حادثة الدالوة هم ( سنة ) الاحساء قبل شيعتها كيف لا وهم يتقاسمون الزاد في ما بينهم و يعيشون مع بعضهم في ذات الحي و يحرص السني على قبول الدعوة عندما يُدعى لزواج الشيعي ، و لا نغفل عن مواقف العزا عندما يقف الشيعي كتفاً بكتف بجانب أخيه السني من أجل مواساته حينما يفقد احداً من أهلة ، جميع ما ذكر ليس وليد اللحظة ان ما هو متوارث بالفطرة من عصر الأجداد ، لا يمكن لأي حادثة أن تهز من هذا التعايش و يصعب على المخربين تنفيذ أجنداتهم في بلدنا خصوصاً اذا ما أختارو أرض الاحساء لتحقيق مآربهم !
الفتنة لا مكان لها في الاحساء لانها منبع التعايش و التقارب و المحبه ، هي النموذج الذي يتمنى الكل أن يعيشه .!
أحساء الخير و مسقط راس التعايش بين جميع فئاته و طوائفه تستنكر حادثة ” الدالوة ” و لن تهز هذة الحادثة من ترابطنا القوي بقدر ما ستزيد ترابطنا قوة و ثبات كثبات و شموخ نخيل الاحساء .

تغريدة :

الله يجازي من نوى تفرقتنا
اللّي سعى مابيننا بالقطيعه

والله مهتزّت عراوي ثقتنا
وحنا لها بالعزم سنّه وشيعه

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٩
    من الاحساء

    سبحان الله الجهلة ممن يقولون ان لو كان الوضع بالمقلوب لما اهتم الشيعة بشهداء السنة لكن الاحسائيون بفطرة الاسلام الذي وحدنا جميعاً اخرسوا تلك الافواه حين رفعت اول صورة في مسيرة التشييع للشهيد السني الذي استشهد في خدمة الوطن وحين كانت وفاة الشيخ عبد العريز الملحم كبير كبرى عوائل الاحساء والذي لايخفى على الجميع انه سني فقد كان اول المعزين جموع الشيعة ممن عرفوه وعاشروه وانا بنفسي “الشيعية” ذهبت معزية لاهله في منزلهم رحمه الله ورحم الله شهداء الاحساء وموتاها

  2. ٨
    هدى هادي

    يعطيك الف الف عافيه على المقال الأكثر من رائع وربي يحفظ لنا بلدنا من كل مكروه…

  3. ٧
    ابو نوار

    جد مقال روعة بس انا اتحفظ على كلمة تعايش لأننا اصلا عايشين مع بعض سني وكلي حب وتقدير وفخر باخواني وجيراني وزملائي شيعة وسنة

  4. ٦
    من اهالي بلدة الطرف

    كفو عليك ..
    والاهم من ذلك استاذ صالح ان تكتب عن من يفسح المجال لدور النشر لطباعة الكتب التي تبث الفتنة والحقد بين الشيعة والسنة . وادل عليك بالذهاب إلى مكتبة المتنبي في الدمام شارع المستشفى مع تقاطع شارع 18 .

  5. ٥
    محمد الحميدي ابوجاسم

    كلام جميل ومنطقي جدا أخي صالح .

    اللحمه العائليه هي التي ميزت المنطقه العظيمه الاحساء وأتفق معك

    اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها ومابطن.

  6. ٤
    بومحمد الضويحي

    أبدعت يا أستاذ صالح والأحساء جزء من وطنا الغالي الحبيب . عاااااااشت بلاااااادي

  7. ٣
    احمد العيسى - الاحساء

    الله يبيض وجهك و وجه كل من يكتب لأجل الحفاظ على التعايش والحفاظ على السلم الاهلي والحفاظ على هذا الوطن العزيز علينا جميعاً
    بارك الله فيك والرحمه على والديك على مقولتك التي تدل على صفاء وسماحة نفسك ورقيها

    اخوان سنه وشيعه هذا البلد ما نبيعه

    شكرا لك

  8. ٢
    ابوعبدالله

    انا مستغرب ليش الكتاب من الاخوة السنة اذا تطرفوا الى موضوع فاجعة الدالوة لا يكتبون ان الحدث وقع في
    (الحسينية) بل يكتب في (تجمع) هل يستحون من اعترافهم بوجود حسينيات في الاحساء ام القلوب فيها شيئ من الدرن بحيث انهم لايستطيعون ذكر اسم حسينية لان فيها شركايات كما يعتقدون ولكن يستحون ذكر ذلك؟

    ارجو النشر ياصحيفة الاحساء نيوز لا تتكتموا على الموضوع انتم تدعون الحرية في طرح الرأي

  9. ١
    ولد المدينه

    السلام عليكم

    اى كان مله الشخص وانتماؤه فليس لاحد الحق فى قتل نفس حرمها الله الا بالحق
    ومنذ متى كان الدم والقتل والكراهيه تجمع الناس وتغير عقائدهم
    لماذ لانكون على منهاج حبيبنا وسيدنا محمد علية افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الطاهرين
    اللهم من ارد بلدنا هذا بسواء فاشغله بنغسة اللهم احمى بلدنا واجمعهم على كلمه الحق التى لايختلفون بها

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>