التعصب الكروي

الزيارات: 4307
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6235443
التعصب الكروي
عبدالله المسيان

لايمكن لنا أن ننكر أن جزء لا بأس به من جمهور كرة القدم السعودية متعصبون بدرجة كبيرة جداً. أيضاً يجب ألا ننسى ان التعصب الكروي ظاهرة ليس عند الجماهير السعودية فقط. التعصب الكروي موجود في كل بلد تحظى فيه هذه اللعبة بشعبية طاغية.لافرق بين الدول المتقدمة والمتأخرة.

لعبة الكريكت هي اللعبة الشعبية عند الهنود مثلا. ولذلك نسبة التعصب في لعبة كرة القدم في الهند تكاد تكون صفر. لأن كرة القدم ليست هي اللعبة الشعبية الأولى.

كرة القدم تحتل المرتبة الرابعة تقريباً عند الأمريكان بعد كرة القدم الأمريكية والبيسبول وكرة السلة. وبالتالي التعصب بين جماهير الكرة شبه معدوم.

الإنجليز هم مؤسسو الكرة الحقيقيون وكرة القدم تحظى عندهم بشعبية طاغية. الذين  يخرجون في التلفزيون ويتكلمون على المنابر وفي الجرائد وفي تويتر والفيسبوك يحذرون من التعصب الكروي للجماهير السعودية لا يعلمون مثلاً أن التعصب الكروي عند الجماهير الانجليزية يفوق التعصب الكروي عند الجماهير السعودية.

هل سمعت أو قرأت عن شغب جماهيري في الملاعب السعودية؟. الكلمة في حد ذاتها غير مألوفة. شغب الجماهير الإنجليزية يعتبر شيء مألوف وطبيعي وغير مستغرب. نسبة التعصب لدينا تكاد بسيطة جداّ إذا قارنا أنفسنا مع الإنجليز.

أعظم كارثة جماهيرية في التاريخ وهي كارثة ملعب هيسل في بلجيكا في الثمانينات الميلادية حدثت بين فريقين أوربيين ليفربول الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي. وكان سببها مجموعة من الجماهير الإنجليزية المتعصبة. وأودت كارثة هيسل بحياة العشرات وجرح المئات.

إنجلترا التي نصفها بالمتطورة يوجد فيها أعظم تعصب كروي.

لايمكن لنا أن ننسى العداء التاريخي والمتأصل بين جماهير ريال مدريد وبرشلونة في إسبانيا.

إذا أردت التعصب الكروي على أصوله فاذهب إلى أمريكا الجنوبية. حيث جنون التعصب الكروي يفوق الوصف في الأرجنتين والبرازيل وكولمبيا والبيرو.

الجماهير البرازيلية تتنفس كرة القدم. التعصب الكروي هناك لايمكن مقارنته بما يوجد عندنا. الشغب في الملاعب البرازيلية حدث اعتيادي يتكرر كثيراً في مباريات كرة القدم.

مافيا كولمبية قتلت اللاعب الكولمبي اسكوبار في مونديال 94م بأمريكا إثر تسجيله هدفاً في مرمى منتخب بلاده بالخطأ.

هل يوجد تعصب كروي أعظم من هذا؟. إنهاء حياة إنسان بسبب هفوة عفوية في لعبة كرة القدم.

هل سمعت أو قرات في الجرائد منذ بدء مزاولة كرة القدم في هذه البلاد مثلا أن عدد من الجماهير السعودية حاولت قتل لاعب. أو اعتدت على لاعب بالضرب على أبعد تقدير. حتى لو كان هناك اعتداءات جسدية على بعض اللاعبين السعوديين تبقى حالات نادرة الحدوث وليست ظاهرة.

التعصب الكروي جزء من تعصبات أخرى في المجتمع. التعصب القبلي والمذهبي والمناطقي والتعصب الطبقي.

لايحظى التعصب القبلي أو المناطقي او الطبقي أو المذهبي بمناقشات في الجرائد والتلفزيون توازي المناقشات التي تتناول التعصب الكروي. رغم أن هذه التعصبات خطيرة على المستوى الاجتماعي والوطني.

كم كاتباً صحفياً أو استاذاً جامعياً ناقش موضوع التعصب الكروي وكم كاتباً او مفكراً أو مثقفاً تطرق إلى التعصب القبلي مثلاً؟.

كم عدد المقالات التي هاجمت التعصب الكروي؟. وكم مقالاً او بحثاً او دراسة ناقشت التعصب المذهبي؟.

لماذا نركز على التعصب الكروي فقط ونهمل مناقشة التعصبات الأخرى في المجتمع؟.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    واقعي

    صدقت مناقشة التعصب المذهبي وإيجاد الحلول المناسبة للتخفيف منه أهم من مناقشة التعصب الكروي.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>