كن عبدا تكن وفيا

الزيارات: 1720
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6217830
كن عبدا تكن وفيا
محمد علي الخليفة

اقترفتُ يوماً ما ذنباً ، وأخجل بأن أعلنه دوماً ، فوددت بأن أكون اليوم درساً ، لكي أخلد من بعد مماتي سطرا ً ، فتُروى ذنوبي وبي يُفخر !.
فكان ذنبي يا سادة جريمةٌ خلابة .. فلما اعتادت أنفاسي على نفث سيجارة واعتادت يدايَّّ على عزف غيثارة واعتاد لساني على نُطق التفاهة وتعلق جوفي بنبيذ السقامة وأحب قلبي عذوله عن العبادة ، أصبحت مرمياً في جُب الظلام لا قدرة لي أن أطمئن أو أنام وترعبني مراراً تلك الأحلام ، فصحوت من غفلتي باكيَ وأدرت تلفازي من محطات الرقص واللهو والهزل إلى محطات الدعاة السامية وشاهدت عناء المسلمين إخواني ، وهممت إلى كتاب الله منكسراً وبدأت أرتل بعض الآيات فدُك باب عزلتي ودُمر واندفع شيخ من الكُهل وخلفه أشبال للهجوم عُتَدّ فأشار إلي قائلاً إنه رجسٌ لا بد أن يُطهر ! فقلت وهل محتوم عليّ أن أُفجع وأُروع ؟! فقال : بلى أولم تعلم بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس ، فقلت غاضباً ما أنت إلا بالهراءِ مُزّمَل ! ها سوريا باتت تحت رداء الفتن والطائفية كقطعة خردل تقاسمها الطفيليون والحقيقة أبداً لم تظهر! وأغويتم شباناً يودون بناء المستقبل وخلفتم فينا أمهات ثُكل ، وهالمسجد الأقصى حق وبفلسطين أطفال تُقتل ونساءُ تُرمل ، إذاً كل العُرب شياطينٌ وقطع لسان الحق إذ يخرس ! وبالعراق بان فريق من الجُهّل وسُمّه تفشى نحو البلدان وتفرع ، دنس راية التوحيد ولا شيء اليوم يُحجب ، وإني عن دينه لمرتد وإني لأعبد ما لا يعبد له دينه ولي ربٌ أوحد ، مآذنكم باسم الله تصدح وبمحراب الطواغيت نراكم رُكع ! تاجرتم بنا فنحن سلعة حمقاء فبنا لا تبخل ! .
ولما أيقنت بأني سأهلك دبَّ الخوف بي فقلت سيدي تمهل ، ما أنا إلا سكيرٌ أترنح ونبيذي من أسيادكم مستورد فجن عقلي وتبجح ، وإني لأعشق هذياني ولا أريد لرأسي أن يُعزل فانجدني فأنا وفيٌ أريد أن أكون مدلل ، فاحتضني ضاحكاً وطُهرت من دنسي ولم أعد حُراً ، وحفظت خطاباً وتربعت على منابر السذج وفرقتُ أقواماً وأبطلت سحراً ! وعانقتُ نساءاً ولم أزل شهماً ! حتى تفوقتُ فاحتللت المركز الأول فتصدرتُ ذاك الجدول ، ولما استشهد القائد الأول فررت هارباً لعزلتي واحتضنت ذنبي الأقدم.!

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>