مُؤشِّر الألم يتّجه إلى (غزة)

الزيارات: 7764
تعليقان 2
مُؤشِّر الألم يتّجه إلى (غزة)
https://www.hasanews.com/?p=62039
مُؤشِّر الألم يتّجه إلى (غزة)
عبد الحميد الملحم

<p>أقبل العيد بأي حالٍ عُدتَ ياعيد !</p>

<p>تُعتبر قضيّة فلسطين من أهم القضايا العالمية التي شغلت العالم بأسره والعالم الإسلامي بشكلٍ خاص ، كيف لا وهي الأرض المُباركة وفيها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مهدُ الرسالات ومسيرةُ الأنبياء ومنها أُسري بالنبي صلى اللّه عليه وسلم وعلى أرضها أمّ َ النّبي صلى الله عليه وسلم عامة الأنبياء والمرسلين .<br />
أكثر من 90 عاماً مرّت على القضية الأزلية فلسطين .<br />
تسعون عاماً من الجهاد والإستشهاد والتضحيات والمباحثات والمؤتمرات واللقاءات والمناورات والتنازلات دون جدوى !<br />
منذ بداية الإحتلال الصهيوني لفلسطين تشكلت جماعات وأحزاب وحركات فلسطينية كان أبرزُها ;-<br />
فتح<br />
حماس<br />
الجبهة الشعبية<br />
الجبهة الديمقراطية<br />
الجهاد الإسلامي<br />
جيش الجهاد المقدس<br />
الكف الأسود<br />
الصاعقة<br />
اختفى الجميع ولم يبقى على الساحة السياسية سوى حركة فتح وعلى الساحة الجهادية سوى حماس الجناح العسكري لكتائب عز الدين القسام والجهاد الإسلامي على الرغم من اختلاف توجهات وآراء قادة حركة فتح وكتائب حماس بعد وفاة ياسر عرفات وتولي محمود عباس ممّا قسمّ الضفة الغربية لحركة فتح وقطاع غزة لحماس بعد اشتباكات دامية بين الطرفين ، وأصبح هناك سلطة فلسطينية بقيادة عباس وحكومة مُقالة برئاسة إسماعيل هنية !<br />
وفي هذه الأيام تكررّت الإعتداءات الصهيونية من جديد على قطاع غزة ، تفجرت مع خطف وتعذيب وحرق الطفل محمد أبو خضير &nbsp;من شعفاط على أيدي مجموعة مستوطنين في 2 يوليو 2014 ، وإعادة اعتقال العشرات من مُحرّري صفقة الجندي الأسير شاليط ، وأعقبها احتجاجات واسعة في القُدس وداخل عرب 48 وكذلك مناطق الضفة الغربية ، واشتدت وتيرتَها بعد أن دهس إسرائيلي أثنين من العُمال العرب قرب حيفا ، وتخللّ التصعيد قصف جوي عشوائي همجي إسرائيلي يُقابَل بوابلٍ من الصواريخ والطائرات بدون طيار الحماسية المُتطورة والتي أذهلت العالم قبل أن تُذهل المؤسسة العسكرية الإسرائلية مما أفشل الهجوم الجوي &nbsp;للصهاينة ، وقرروا الهجوم البري بعد أن حققّت حماس تطوراً جديداً بوصول صواريخها حدود إسرائيل مُجتمعة ومواقعها الحساسة والإستراتيجية وأصبح العدو هو من يطلُب الهدنة بوساطات دولية وعربية باءتْ بالفشل حتى هذه اللحظة ، زاد الحقد الصهيوني وأصبح القصف العشوائي منهجُهُم اليومي مما أدى لسقوط مئات من المدنييّن بينَ شهيدٍ وجريح ، الألم كُل الألم المشاهد الدامية للشُهداء والجرحى ، وأشدُ من هذا الألم مواقف عربية وإسلامية وإعلامية وفضائيات رحبّتْ بالهجوم على قطاع غزة !!<br />
تكررّ هذا المشهد المُشين من فضائيات عربية وصحفييّن عرب وخليجيّين وتغريدات لمن يُحسبون علينا إعلاميين ومُثقفين !!<br />
خبتُم وخاب مسعاكُم ، إذا لم يكن منكم خيراً فاخرِسوا ألسنتكُم شُلت ألسنتكُمُ قبلَ أيديكُم ، أين أنتم من قوله تعالى( &nbsp;وَإِنْ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمْ النَّصْرُ ) جاء في الحديث الذي رواه معاذ بن جبل رضي اللّه عنه ( ثم قال:&quot; ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذِروة سَنَامِهِ؟ قلت: بلى يا رسول الله قال: &quot; رأس الأمر الإسلام ُ، وعَمُوده الصلاةُ ، وذِروة سَنَامه الجهاد ) وقتال اليهُود اليوم هو ذروة سنام الجهاد .<br />
يقول الشاعر غازي القصيبي رحمهُ الله في الجهاد الفلسطيني :-<br />
&nbsp; &nbsp; &nbsp; &nbsp; &nbsp; &nbsp; &nbsp; &nbsp;شُهداء<br />
يـشـهدُ اللهَ أنـكُـم شُـهـداء ُيـشـهدُ الأنـبـياءُ والأولـياءُ<br />
مِـتمُ كـي تـعزُ كـلمة ربـي<br />
فـي ربـوعٍ أعـزّها الإسـراءُ<br />
انـتحرتم ؟! نحن الذين انتحرنابـحـياة ٍ أمـواتُـها أحـيـاءُ</p>

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    ابو خالد

    سيبقى الجهاد وستبقى رايته خفاقة وستبقى الطائفة المنصورة تجاهد إلى أن يرث الأرض وماعليها

  2. ١
    أم أحمد

    الجهاد الفلسطيني جزء من الجهاد الشرعي رغم خذلان بعض العرب , ويجب على الجميع الدعم والدعاء

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>