تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

صوت العقل في الأزمة السورية !!

الزيارات: 4938
التعليقات: 0
صوت العقل في الأزمة السورية !!
https://www.hasanews.com/?p=58495
صوت العقل في الأزمة السورية !!
عبد الحميد الملحم

<p>في منتصف عام 2004 صدر بيان من البيت الأبيض ونادى بما يسمى مشروع الشرق الأوسط الكبير أو الجديد وأرسل وزيرة الخارجية أنذاك كوندوليزا إلى العالم العربي والإسلامي لشرح وتوضيح أهم نقاط هذا المشروع<br />
والذي ظاهرهُ مشروع شامل يسعى إلى تشجيع الإصلاح السياسي والاقتصادي والإجتماعي في المنطقة العربية .<br />
وباطنُه ُخلق كينُونات ودويلات ذات حدود جغرافية وبتقسيمات سياسية ودينية واجتماعية جديدة تتحكم فيها المصالح الأمريكية !!<br />
وهذا يشمل المنطقة العربية إلى تركيا، إسرائيل، إيران، أفغانستان<br />
قابلنا هذا المشروع كحكومات عربية بحزمة ضئيلة من الإصلاحات الخجولة السياسية &nbsp;والإجتماعية أمام الرغبة الجامحة للهيمنة السياسية الأمريكية المُطلقة ، وقابلنا هذا المشروع كعرب ومسلمين بشئٍ من الإستهجان وصعوبة واستحالة التغييّر السياسي والإقتصادي والإجتماعي في منطقتنا العربية<br />
سقوط ورحيل &nbsp;صدام حسين حرّك الغبار الناعم في الأجواء العربية السياسية وتلاه بأعوام أحداث مايسمى بأحداث الربيع العربي وانطلقت الشرارة من تونس وهرب زين العابدين إبن علي وقتل القذافي بعده بفترة ليست بالقصيرة على يد الثوار وتنازل مبارك عن دفة الحكم مُكرهاً ومحاولة إغتيال علي عبد الله صالح في اليمن وتنازله عن السلطة لنائبه ، كل هذه الأحداث ، أحدثت هزة سياسية عالمية وعربية وتتابعت الأحداث بسرعة<br />
ونادى الإخوة السورييّن نحنُ جيل عشنا<br />
ونحلُم بعصر التحولات ، ولابُد لنا من اللحاق بركب ( الربيع العربي ) على الرغم من كُل الإشكاليات التي سنواجهُها &nbsp;<br />
(لكُل ثورة ثمن )&nbsp;<br />
الربيع العربي بالنسبة لنا هو الخروج من العُتمة إلى الضوء لشعبٍ عاش عُصور الظلام والديكاتيورية السياسية الرعناء زمناً طويلاً ،&nbsp;<br />
في أحد أيام شهر فبراير 2011، كان مجموعة من سبعة تلاميذ من الأصدقاء في مدرسة بدرعا جنوب سوريا، يتحدثون عما يحدث في مصر وليبيا من ثورة واحتجاجات، وما ينقله إليهم التلفزيون السوري من تقارير .<br />
وفجأة، خطر على بال أحد التلاميذ، وهو بشير وكان عمره 15 عاماً، أن يكتب بعض العبارات بطريقة الغرافتي على الجدران، بهدف مضايقة قوات الأمن السورية، لذا انتظر التلاميذ عقب صلاة العشاء، وتسللوا إلى فناء المدرسة وكتب بشير عبارة (أتى عليك الدور يا دكتور) في إشارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، فيما كتب تلميذ آخر (يسقط بشار الأسد)&nbsp;<br />
أشعلوها ثورة ،<br />
ثارت أعصاب العسكر ضد هذه الكتابات المتأججة وقاموا باعتقال 15 طالباً وإطلاق الرصاص الحي على أربعة أطفال وأردوهم قتلى ، تأججت الثورة بدءً من جُمعة الكرامة وانتهت بجُمعة إسقاط النظام ، &nbsp;ومنذُ أربع سنوات والحرب تدور رحاها بين النظام ومن ثار ضده من شعبه<br />
وانقسمت الدول العربية في هذه الأزمة مابين مؤيد ومعارض للنظام السوري في التعاطي مع الأزمة الداخلية ، وانحازت دول خليجية وعربية داعمة للثوار السوريين وصدحت المنابر والجوامع بحي على الجهاد وبناءً على انتشار فتاوى التحريض والنفير هبَ المجاهدون العرب من كل حدبٍ وصوب تجاه الإراضي السورية بتسهيلات وترتيبات تركية ، فيما أكتفى النظام السوري بالهبات الإيرانية والدعم اللوجستي والعسكري من روسيا وحزب الله والعراق واليوم وبعد أربع سنوات من دوران رحى الحرب ومقتل أكثر من 210000 قتيل بحسب آخر احصائية وتشريد أكثر من 720000 لاجئ في دول الجوار وأرقام مخيفة عن المفقودين والمعذبين والمتعقلين ،&nbsp;</p>

<p>صوت العقل يقول ماذا لو لم تقم الثورة السورية وكتمت الحكومة غضبها في تعاطيها مع شرارة الأزمة السورية !</p>

<p>صوت العقل يقول :- حاكم ظلوم ولا فتنة تدوم ، ماذا لوصبر الشعب السوري وفوض أمرهُ لله بدلاً من الدخول في حرب غير متكافئة ولم يستعد لها جيدا ً??</p>

<p>صوت العقل يقول إن الإفراط في استخدام القوة والرعونة في حل الأزمة أججّ الشعب السوري بدليل انتشار الثورة إلى باقي المدن السورية وأهمها حمص والعاصمة الإقتصادية حلب<br />
(شدة القتال تنبتُ أجنحة )</p>

<p>صوت العقل يقول ماذا لو تنازل بشار الأسد في بداية الثورة حقناً لدماء شعبه وحفاظاً لمقدرات الوطن الإجتماعية والإقتصادية والعمرانية ??</p>

<p>صوت العقل يقول ( لايجوز إراقة دم المسلم &nbsp;لأنه حرام &nbsp;وهو أشد من هدم الكعبة المشرفة ! فكمٍ من دماء بريئة سالت وكمٍ معتقل عُذب وكمٍ طفولة أغُتيلت وكمٍ حرة شريفة أغتصبتْ !!</p>

<p>صوت العقل يقول ( في هذه الحرب لايوجد منتصر أو خاسر فلا الثوار انتصروا وحققوا الحلم الذي أرادوه ولا النظام السوري حسم المعركة ، بل فقد السيطرة على معظم المدن والمحافظات السورية واحتفظ بدمشق وبعض مدن الريف الدمشقي فأي سلطة يتمتع بها بشار !</p>

<p>صوت العقل يقول ( تبدلت مواقف وتغيرت مواقف واستجدت أمور ، وجففت منابع الدعم العسكري والمالي للثورة ، وأصبحت الثورة والثوار في مهب الريح بدليل خروج الثوار المحاصرين في حمص القديمة وتصريحاتهم النارية ضد قادة الجيش الحر أو قادة الإتلاف السوري بتجاهلهم وعدم تقديم الدعم العسكري والمالي لهم طوال فترة الحصار !!</p>

<p>صوت العقل يقول( بدأت بثورة واحدة وجيش واحد وانتهت بنتظيمات وميلشيات وحركات وأحزاب تنفذ مصالح وأهداف خارجية على الأراضي السورية ، مماشتت جهود الثورة والثوار من قتال النظام إلى تصفية الحسابات بين هذا الحزب أوذلك التنظيم والنتيجة دخول البلاد في أتون حرب داخلية لانهاية لها حتى لو سقط بشار فلن تتوقف هذه الفتنة !!</p>

<p>صوت العقل يقول (قيام أيدلوجيات إسلامية جديدة كما حصل في الصومال وليبيا واليمن والعراق وشقها لعصى الطاعة للولايات المتحدة أخاف وأقلق الساسة الأمريكان فلذلك رفعوا أيديهم عن دعم الثورة السورية واكتفوا بالدعم الإعلامي الخجول لذلك لابد لنا أن نعرف أن الولايات المتحدة واسرائيل المستفيدان الوحيدان من هذه الأزمة فالولايات المتحدة تنفذ مشروع الشرق الأوسط الجديد وإسرائيل تقول لقد أعطيتم مصر قيادة الشرق الأوسط طوال عقود من الزمان وحان الوقت لإعطائنا الفرصة لقيادة الشرق الأوسط وفق أجنداتنا وطموحاتنا السياسية !!</p>

<p>صوت العقل يقول ( ستنتهي الدولة السورية وسيتم تقسيم القطر العربي السوري على أساس دويلات وكيونونات وأقليات وديانات بحدود جغرافية جديدة وبقيادات جديدة أيضاً تُنفذ أجندات وسياسة للقيادة السياسية الأمريكية من جديد كما يحدثُ في العراق الآن !!</p>

<p>صوت العقل يقول ( ليت الثورة لم تقم وليت الثوار والنظام مارسوا ضبط النفس والحكمة والتروي بدلاً من الإنفجار ، وحل الأمور &nbsp;بحكمة وروية وبُعد نظر سياسي &nbsp;يحمي البلاد والعباد من شرور الفتنة والإقتتال الداخلي &nbsp;.<br />
ليت مازالت ولا تزال للتمني &nbsp;، وكما قال غوار في إحدى مسرحياته ( كأسك ياوطن ) &nbsp;</p>

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>