تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

كورونا وكرسي وزير الصحة !!

الزيارات: 3917
التعليقات: 0
كورونا وكرسي وزير الصحة !!
https://www.hasanews.com/?p=57508
كورونا وكرسي وزير الصحة !!
عمر التميمي

 

(ما نزل بلاء إلا بذنب وما رفع إلا بتوبة) , من بين جنبات هذا الحديث النبوي حري بنا أن نرجع إلى السبب الرئيسي لكل ما يلم بنا من محن و بلايا و رزايا وأسقام , فالأمراض والأوبئة تم ذكرها صراحة على لسان من لا ينطق عن الهوى من كونها تنزل على بلد كامل جراء شيوع المنكرات والفساد والظلم بين سكانه , فالجزاء حتماً من جنس العمل لا محالة , ولنضع فوق كلمة (الجزاء) أكبر دائرة وهالة , (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير) تلك آية صريحة متضمنة (للجزاء) الذي تجنيه الأيادي جراء ما عملته طال العمر أم قصر ,,
إن حالة الخوف والهلع والقلق الحاصلة بين كثير من المواطنين والمقيمين في بلادنا وما جاورها من بلدان بسبب تفشي فايروس كورونا القاتل بلا شك أمرها طبيعي بل ولا يلامون عليه من وجهة نظري , فالمرض وصل إلى مرحلة أقرب منها للوباء حتى تم تسميته (بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية) , ونحن هنا لا نزيد من وجلهم ولا نقلل من خوفهم وإنما نرفع من معدل حرصهم لتفاديه قدر الإمكان بدءً بالرجوع إلى الله والتمسك بعرى الدين وتقواه والإتكال عليه حق التوكل ودعائه بأن يكفيهم شر كل داء وبلاء والمداومة على الرقية الشرعية وأذكار الصباح والمساء مع ضرورة الأخذ بالأسباب الواقية من انتقال عدوى هذا الداء وغيره والوقاية خير من العلاج , فالإحتياط والإحتراز منه مطلوب ومن ذلك العناية بالنظافة الشخصية العامة وغسيل اليدين بالمطهرات وارتداء الكمامات الواقية في الأماكن المزدحمة والمتوقع انتقال عدوى فيها , كما أن للنشاط البدني وأخذ قسط كاف من النوم ولنظام الغذاء دور كبير في تقوية مناعة الجسم كتناول عسل النحل الطبيعي والحبة السوداء بإستمرار فهما الشفائين كما ورد بالحديث الشريف , علينا بوقاية أنفسنا بأنفسنا وعدم الإعتماد كلياً على ما ستقدمه الأجهزة الحكومية وعلى رأسها وزارة الصحة فهم لا يملكون عصى موسى وبالتأكيد لهم طاقات محدودة ,,
إن من واجبنا عدم الإتكال على غيرنا في وقاية أنفسنا , فالعاملون بوزارة الصحة بشر مثلنا وقد حدثت إصابات بين كوادرهم مما يؤكد على أن العدوى واردة في أي مكان ولأي شخص , كما نؤكد على أهمية عدم الإنسياق خلف الشائعات والأخبار الغير دقيقة التي هدفها التهويل ونشر الخوف بين الناس ووصول الأمر لحالة من الفنتازيا أوالفوبيا , فهناك حتماً استغلاليون وانتهازيون ومتكسبون في كل أزمة يصطادون بالماء المعكر في مثل هذه الظروف لتحقيق مصالحهم من الداخل ومئاربهم من الخارج كما حدث ذلك ببداية سماعنا عن انفلونزا الطيور وبعدها انفلونزا الخنازير وما نتج عنهم من تهويل وتغرير أدى لشراء كميات كبيرة من الأدوية واللقاحات التي كبدت الدولة مبالغ باهضة ليكتشف بالنهاية أن الأمر مرتب له مسبقاً من تجار وشركات الأدوية في الخارج بهدف بيع أدوية بمليارات الدولارات كان لوطننا النصيب الأكبر من هذا (المقلب) , فالوعي مطلوب على الصعيد الفردي والمجتمعي والحكومي , كما نثمن مواقف ولي أمرنا عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله والذي دوماً ما يبهرنا بأعماله , فقد عجل بقدومه إلى جدة قبل الموعد المقرر متعمداً ذلك بعد أن ضخم الإعلام الوضع الراهن لمرض كورونا بالمحافظة بهدف طمأنة المواطنين هنا كونه طلب أن يكون مع أبناء مدينة جدة في هذا الوقت ولتفنيد التضخيم الإعلامي حول حقيقة هذا المرض , وسبقه موقف أعظم عندما كان في زيارة لفرنسا وقرر العودة إلى مدينة جازان مباشرة عندما انتشرت فيها حمى الوادي المتصدع بل ورفض أن يتلقى أي لقاح أو مصل قبل هبوط طائرته إلى جازان , فبالرغم من كبر سن هذا الرجل العظيم إلا أنه مدرك لما يجري حواليه ويقدم مصلحة المواطنين على مصلحة من يجلسون دوماً بين يديه وأقرب دليل إقالته مؤخراً لوزير الصحة د.عبدالله الربيعة عندما تفشى فايروس كورونا وعدم تمكنه من إدارة هذه الأزمة علاوة على الإخفاقات الإدارية المتوالية بوزارة الصحة , وأقول : يداك أوكتا وفوك نفخ يا د.عبدالله الربيعة مذكراً برسالتي لك في صحيفة الخليج الإلكترونية قبل أربعة شهور المعنونة بـ (انقطعت السبحة يا وزارة الصحة !) ونصحتك في ختامها من أن موجات تسونامي تحاصرك , شكرالله سعيك وسدد من سيخلفك واستمر في نجاحاتك في فصل التوائم السيامية فأنت بلا شك مفخرة لوطننا في هذا المجال , ولتحمد الله ليل نهار سراً وجهار من أن كورونا أطاح بكرسيك ولم يطح بعافيتك ..

عمر عبدالوهاب آل عيسى التميمي
Twitter @VipUmarAlEssa

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>