كتب - رئيس التحرير

الأحساء تحتج … ويا شين ” الغبنه ” …!!!

الزيارات: 159
1 تعليق
الأحساء تحتج … ويا شين ” الغبنه ” …!!!
https://www.hasanews.com/?p=55715
الأحساء تحتج … ويا شين ” الغبنه ” …!!!
admin

حتى أُرِيح "البعض" سأبدأ بما يفترض أن انتهي به والأحوط أن أخفيه ولكن سأبدأ به وأقول:
"نموذجيتي شرفٌ لا أدعيه وتهمة لا أنكرها"
لذا اقول للبعض ركز في السطور ودعك عما بينها…
غِبت بعض الشيء عن الكتابة نظرًا لإنشغالي التام بالشأن التحريري ولكن ما أجبرني لإستراق الوقت للكتابة أمرٌ أشبه ما يكون بمزيج بين طعم الإستنقاص … وشيء من تدني القيمة… وكثيرًا من الوصاية… وبعضًا من "أهل الحسا طيببن ما يروحون بعيد".
 فما حدث من تلك " الرابطة !!! " المسماة برابطة دوري المحترفين أمرٌ لا يُقبل تحت أي مبرر مع يقيني انهم كانوا على استعداد على إحضار تقرير من منظمة "هيومن رايتس" او منظمة " العفو الدولية " او ابراء ذمة من منظمة "عدم الإنحياز"  إن تطلب الأمر في سبيل اتخاذ قرار النقل…
ففي العام الماضي استجدى أهالي الأحساء وطالبوا وطالبوا وبموافقة جميع الأطراف على نقل المباراة للأحساء ليتوج الفتح بطلاً للدوري في الأحساء ولكن كان الرفض القطعي سيد الموقف من قبل المدعوة " الرابطة "…
ولنتفق اني سأتحدث بعيدًا عن جماهير نادي العالمي الذين أكن لهم ولناديهم كل احترام وتقدير وأن حديثي فقط حول القرار ومتخذيه…
ربما كان مقياس النقل والموافقة عليه هو حجم التجاوزات ورفع الصوت والإحتجاجات والإنتقاص من التحكيم واللجان وسحب الكاميرا من يد أفراد الأمن والنزول عنوة لأرض الملعب…
اقول ربما كانت هذه هي مقاييس هذه " الرابطة !!!" للموافقة على النقل فكلما زادت مشاكلك كلما تلبت مطالبك…!!!
الأمر الذي أوصل إيحاء ضمني لمتصدر العام القادم مفاده "شغل عقالك بعد المباراه واطلق لسانك" .
وحقيقة لا ابالغ أن قرار الموافقة على نقل التتويج اشعر اكثر من مليون أحسائي أن الأمور تكال بمكيالين ومن قال غير ذلك فقد اخطأ في حق "أحساء الحب" .
نعم نحنُ متسامحون…
ونعم نحنُ راقون في التعامل…
ونعم نحن انموذج للتقيد بالأنظمة.
ولكن ليس صحيح أننا أعتدنا الصمت تجاه حقوقنا…
فلسان كل أحسائي وكل "نموذجي" تجاه " الرابطة..!!!"  يقول :
#رياضتنا_ليست_تنافس_والدليل نقل التتويج

 

تنويه ودعوة للعقول الأحسائية :
 
لرواد الساحر " تويتر " أنا هُنا لِنُطلق للفكر عنانه
 
alseid97@
 
عبدالله السعيد
 
[email protected]

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    الأحساء أجمل الواحات

    متعودين وصرنا من أعظم المدمنين على الظلم صارت ماتوجعناحتى طعن السكاكين بالله درالأحسائيين كم أنتم صبورين متسامحين

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>