احدث الأخبار

بالتعاون مع “الأحساء نيوز” … فريق “باراديس” التطوعي يُنظّم حملة لتعقيم وتنظيف المساجد “العيون التطوعي” ينهي مشاركته في “وطهر بيتي” ويشيد بجهود”مركز العمل التطوعي بالأحساء” بالأسماء .. هذه “142” مسجد ستُقام فيها “صلاة الجمعة” مؤقتًا بالأحساء .. تعرّف عليها! “النقل” تفتح باب التقديم على دعم نشاط توجيه المركبات.. إليكم الموعد وطريقة التسجيل فيروس كورونا: هل التباعد لأقل من مترين يجدي نفعا في تفادي الإصابة بكوفيد-19؟ لمواجهة تداعيات جائحة كورونا .. 6 مبادرات استراتيجية بقيمة تتجاوز 36 مليار ريال “الشورى” يوافق على مشروع نظام التكاليف القضائية أمر ملكي بتعيين دفعة جديدة من النساء على مرتبة ملازم تحقيق في النيابة العامة الإطاحة بتنظيم عصابي حول 100 مليون إلى حسابات خارج المملكة نسبة التعافي بالمملكة تقترب من 75% من الحالات النشطة “الصحة”: تسجيل 2171 إصابة جديدة بـ”كورونا” .. وتعافي 253 حالة في الأحساء إيطاليا تفتح حدودها من جديد في المرحلة الأخيرة من رفع القيود بسبب “فيروس كورونا”

قناة الصحراء تـكـفـي الـحـاجــة ..وزيادة ..!

الزيارات: 4625
التعليقات: 0
قناة الصحراء تـكـفـي الـحـاجــة ..وزيادة ..!
https://www.hasanews.com/?p=51392
قناة الصحراء تـكـفـي الـحـاجــة ..وزيادة ..!
سالم محمد المري

لا شك أنه من الأمور الهامة و المؤثرة في نهضة الأمم و تقدمها هذه الأيام هو الإعلام . لا سيما وأننا اليوم في عصر الانترنت و القنوات الفضائية التي جعلت العالم كله قرية صغيرة,فقد بات الإعلام اليوم مرآة لهوية الأمم وثقافتها و المعبر عن روحها وحضارتها و مدى تقدمها وكذا تراثها القديم .

و منذ أكثر من ست سنوات أطلت علينا إحدى القنوات الفضائية التي تحمل مضموناً متميزاً فريداً من نوعه , تجسد المعنى الراقي للإعلام الهادف الذي يحمل بلا شك رسالة سامية تتجسد في الحفاظ على تراث شعبنا و أصالته وعبق تاريخه و ماضيه ..

نعم هي من أعني و لا غيرها قناة الصحراء الفضائية .

فكم كنا بحاجة لمثلها حين هاجمنا طوفان من الإعلام المبتذل الذي يقوم على التفاهات و مضيعة الوقت فيما لا فائدة منه ..كم كانت الأجيال حديثة السن ممن تربوا في الحضر بحاجة لأن يشموا عبق البادية من خلال تلك الفضائية الواعدة وكم كانوا كبار السن في أمس الحاجة لها ,, فقبلها كان التلفاز وما فيه لا يعني لهم شيئا .. وكأنَّي بلسان حالهم يقول الإعلام ما هو لنا ..! الإعلام لصغار السن ممن تستهويهم أفلام الكارتون ..! أو .. للشباب الرياضي فقط ..! فلذلك لا حاجة لنا به ..!

أمّا اليوم فسبحان مغير الأحوال .. مِن حال إلى حال .. فتبدل ذلك مع دخول قناة الصحراء للإعلام .. فتحول هؤلاء الكبار إلى متابعين بل تجدهم دائماً متسمرين أمام هذه القناة و أخواتها .. والسبب أنها لامست تاريخهم و ماضيهم الجميل وأشبعت غرورهم  واروت ظمأهم بعد عطشاً امتد لسنوات طوال .. بما تقدمه من البرامج ذوات الأفنان ..

 

فلن تجد غيرها متميزاً بتسليط الضوء على أهل البادية و احتياجاتهم ومشاكلهم  بعد أن عانوا سنواتٌ طويلة من تجاهل الإعلام وتهميشه لهم و كذلك اهتمت بتتبع مناطق الرعي وأماكن نزول الأمطار و لم تغفل الجانب الثقافي الأدبي الأصيل فأنت بلا شك عزيزي المشاهد ستستمتع معها بأجمل شعر لأعظم الشعراء كما أنها ستنقل إليك مناسبات الأفراح لأغلب وجهاء وعامة المجتمع .. بل أنها تعدت ذلك وانتقلت بكاميراتها إلى أماكن وعرة وبعيدة بل و إلى دول أخرى لتنقل لنا فعاليات وأحداث تقام فيها مثل اليمن والسودان حتى وصلت إلى الهند أيضا  .

 

وامتدادا لنجاحها الساحق أنشأت قناة ثانية مختصة بأهل الإبل و بأجمل فعاليات لأعظم مسابقات لمزايين الإبل وفحولها وللمسيرات التي تقام لها و ما يصاحبها من شيلات و أناشيد تعشقها القلوب قبل الآذان و تطرب لها النفوس .. بل إنها أقامت لهذا الفـن الأصيل ( الشيلات ) مسابقة تسمى بأعذب الأصوات و التي يتبارى فيها المنشدون لتقديم أروع ما لديهم .

 

فجزى الله خيرا مؤسسها الشيخ مشعل بن خالد بن حثلين على تلك الهدية التي أهدانا إياها واستحق بها أن يكون من رواد الإعلام الراقي الأصيل ..و لا نغفل النجاح الذي حققه مديرها الأخ حجاب بن طايع الحربي الذي بذل فيها أقصى ما لديه ليصل بها إلى هام السحاب , وزادها بريقاً و جمالاً رواد الشعر الشعبي الذين أثروا البرامج الشعرية والنقدية والاجتماعية  بأروع ما لديهم مِن خبرة ودراية في هذه المجالات .. أمثال الأخ مبارك بن سيف الدوسري و الأخ محمد بن سبيل والأخ زبن بن عمير و غيرهم .. مع حفظ الألقاب والمناصب ..

ولم تكن لتصل إلى هذا المستوى من الإبداع ما لم يكن خلفها كوكبة من ألمع المخرجين و المصورين و معدي البرامج , فريق متكامل على أعلى مستوى من الكفاءة الإعلامية لكي يخرجوا لنا بأصفى صوت و أنقى صورة .

 

لذا لم يكن غريباً على القائمين عليها  أن يتبنوا موقفا إن دل على شيء فإنه يدل على دماثة خلقهم و نبل مواقفهم حين خصصوا جائزة برنامج أعذب الأصوات في نسخته "الثالثة " باسم المنشد جفران المري رحمه الله صاحب الصوت العذب الرقراق و الذي فقدناه منذ أيام إثر حادث أليم , تقديرا لأعماله العظيمة التي أثرى بها القناة .

 

ولأن الكمال لله وحده ,, ولكل عمل نواقص .. فإن هناك ملاحظتين بسيطتين على هذه القناة .. وإن تمت فستكون فعلاً كاملة مكملة .. وهذه الملاحظتين سوف أسوقهما يوماً ما للشيخ مشعل أو لمدير القناة متى ما سنحت الفرصة للتواصل مع أحدهما.. وهي لا تقلل أبداً من نجاحهم ولا نجاح قناة الكل $$ الصحراء $$ . 

 

وأخيراً بوركتِ يا قناة الصحراء و أستمري من نجاح إلى نجاح … بإذن الله وتوفيقه ..

 

تنويه :

لا يعني بالضرورة امتداحي للقناة في اهتمامها ونقلها لـ مهرجانات الإبل بأنني مؤيد لمثل هذه التظاهرات .. ولا يعني رفضي القاطع لها ..

 

تعزية لرئيس التحرير:

 

أخي عبدالله السعيد لقد تلقيت نبأ وفاة "شقيق حرمك" ببالغ من الأسى والحزن ونسأل الله أن يجبر عزاكم ويعظم أجركم ويرحم ميتكم ويلهمكم وذويه الصبر والسلوان ..  إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ …

 

كتبه : الإعلامي سالم محمد المري 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>