احدث الأخبار

بالتعاون مع “الأحساء نيوز” … فريق “باراديس” التطوعي يُنظّم حملة لتعقيم وتنظيف المساجد “العيون التطوعي” ينهي مشاركته في “وطهر بيتي” ويشيد بجهود”مركز العمل التطوعي بالأحساء” بالأسماء .. هذه “142” مسجد ستُقام فيها “صلاة الجمعة” مؤقتًا بالأحساء .. تعرّف عليها! “النقل” تفتح باب التقديم على دعم نشاط توجيه المركبات.. إليكم الموعد وطريقة التسجيل فيروس كورونا: هل التباعد لأقل من مترين يجدي نفعا في تفادي الإصابة بكوفيد-19؟ لمواجهة تداعيات جائحة كورونا .. 6 مبادرات استراتيجية بقيمة تتجاوز 36 مليار ريال “الشورى” يوافق على مشروع نظام التكاليف القضائية أمر ملكي بتعيين دفعة جديدة من النساء على مرتبة ملازم تحقيق في النيابة العامة الإطاحة بتنظيم عصابي حول 100 مليون إلى حسابات خارج المملكة نسبة التعافي بالمملكة تقترب من 75% من الحالات النشطة “الصحة”: تسجيل 2171 إصابة جديدة بـ”كورونا” .. وتعافي 253 حالة في الأحساء إيطاليا تفتح حدودها من جديد في المرحلة الأخيرة من رفع القيود بسبب “فيروس كورونا”

صدق أو لا تصدق ..في بلاد الحرمين من يستجدي ثمن سندوتشه بريالين ..!

الزيارات: 3863
التعليقات: 0
صدق أو لا تصدق ..في بلاد الحرمين من يستجدي ثمن سندوتشه بريالين ..!
https://www.hasanews.com/?p=51137
صدق أو لا تصدق ..في بلاد الحرمين من يستجدي ثمن سندوتشه بريالين ..!
سالم محمد المري

ليست هذه نكتة أو فكاهة و إنما هي قصة مأساوية تُدمي القلوب و تُبكي العيون طالعنا بها برنامج ( قضية رأي عام ) على قناة روتانا خليجية منذ أيام …

 

بطلة القصة هي من أطلقت على نفسها (( اسم العنود )).. فتاة عراقية كانت من أسرة تعيش على الحدود العراقية السعودية , كان نصيبها الزواج من رجل سعودي ثم إنجاب طفلين ثـم الانتقال معـه إلـى بلده ( السعودية ).. و هنا بدأت المأساة لتجد نفسها تعيش مع وحش كاسر يوسعها ضرباً مبرحاً وعنفاً و سباَّ و إهانات لتكتشف بعد ذلك أنه مدمن منشطات تزيد من نشاطه وقوته ليفرغها عنفا في جسد تلك المسكينة المغلوبة على أمرها , و تستمر المعاناة حتى تتمكن من العودة إلى أهلها بالعراق ليروا ابنتهم جسداً أعياه الضرب  الذي وصل إلى حد الضرب بالسكين على رأسها فما كان منهم إلا أن طلقوها منه بحكم محكمة عراقية, و ظنت أنها بذلك قد انتهت قصة عذابها.

 

لكن القصة لم تنتهي بعد , بل بدأ فصل جديد أصعب و أبشع  عندما جاء طليقها ليأخذ أولادها دون علمها حين كانوا يلعبون خارج  دارهم و يعود بهم إلى المملكة , و يحرق قلب أمهم المكلومة , فتنطلق خلفهم تطلبهم وتبحث عنهم بالسعودية و بعد بحث و تعب استطاعت الوصول إليهم و أخذهم في غيابه للعودة بهم إلى العراق, لتفاجئ على الحدود بدبابات و مدرعات و أعداد هائلة من الجنود, فقد كانت تلك الأحداث وقت سقوط العراق في يد قوات التحالف , وحالت تلك الأحداث دون دخولها إلى العراق و انقطع اتصالها بوالديها , فعادت إلى المملكة لدى إحدى قريباتها لتبدأ مأساة جديدة من نوع آخر .. هذه المرأة الآن يا سادة تعيش بيننا في المملكة لكنها بلا إقامة و لا أوراق رسمية معتمدة  تكفل لها المطالبة بحقوقها, وهي أم لأبناء سعوديين من أب سعودي لكن ذلك أيضا غير مثبت بأوراق رسمية تكفل لهم حقوقهم وكل الإثباتات والأوراق التي لديها من المحاكم والأحوال العراقية ..هذه المرأة الآن تستجدي لتعيش هي و أطفالها !!

 

لم يكن كافيا ما رأته طوال أكثر من عشر سنوات لتصطدم بتقاعس الموظفين عن القيام بعملهم في استخراج الأوراق التي تكفل لها أبسط و أقل الحقوق !! قمة الإهمال والاستهتار بمصير أم وطفلين لا يجدون قوت يومهم و حقوقهم متوقفة على توقيع موظف أو مسئول لم يفكر أو يشغل باله بمعنى الضياع الذي هي فيه !!!

 

موظفون ومسئولون لم يعون أن هذه المرأة تتسول المال من المحسنين لتجد ثمن ما يوصلها إلى مبنى الأحوال الشخصية لتجد تعنتهم وعدم مبالاتهم المتناهية.  ولم يعوا أنَّ مصيرها في أدراج مكاتبهم !!

 

نهيب بخادم الحرمين الشريفين راعي البلاد و ولي أمر العباد بمملكة الإنسانية الملك عبدالله بن عبدالعزيز,, وولي عهده الأمين وصاحب الجوهر الثمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز,, وسمو النائب الثاني صاحب القلب الحاني الأمير مقرن بن عبدالعزيز,, وكذلك سمو وزير الداخلية الذي بيده حل هذه القضية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ..وكذلك أطالب أصحاب الخير من أبناء هذا الوطن و هم كثر , بتبني مشكلة هذه المرأة و أبناءها و إنهاء تلك المأساة الموجعة ..

 مأساة أم يطلب منها ابنها سندوتش بريالين فلا تجد ثمنه !!

 

وهي في بلاد الحرمين ..!! وكأني بلسان حالها الآن يقول :

 

  وين .. وين .. وين ..!

 

وين خادم الحرمين ..!

 

وين .. وين .. وين ..!

 

وين المحسنين ..!

 

وين .. وين .. وين ..!

 

الشعب السعودي وين ..!

 

وين .. وين .. وين ..!

 

وين الملايين ..!

 

وين .. وين .. وين ..!

 

ضمير المسئولين وين ..!

 

وفي الختام تحية تقدير إلى قناة روتانا خليجية وأسرة برنامج قضية رأي عام ومقدمه المتألق دائما  ياسر العمرو على ما يقدمونه من عمل جيد وإنساني بطرحهم لمثل هذه القضايا الإنسانية حتى تصل إلى من يهمه الأمر.     

 

كتبه : الإعلامي سالم محمد المري 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>