كتب - رئيس التحرير

جهزوا المحامي و” الكفاله ” لــ ” ابو صالح ” الضعيّف…!!!

الزيارات: 80
التعليقات: 0
جهزوا المحامي و” الكفاله ” لــ ” ابو صالح ” الضعيّف…!!!
https://www.hasanews.com/?p=49768
admin

أعلم أنه ليس في قناعتي وحدي بل أجزم أنه في قناعة الجميع أن الفساد أستشرى وأزكم أُنوف الجميع عدا أجهزتنا الرقابية…

 

فمن غير المستوعب تحت أي طائل وضمن أي مبرر أن لا نجد او نسمع أياً من رؤوس الفساد قد أطيح به بل أصبحنا نسمع أسماء تلك الأجهزة الرقابية دون أن نرى أثرها,  لدرجة أن المواطن البسيط ربما لا يعرف عن وجودها…

 

منذُ مدة تم التشهير بموظف بمكتب العمل بحفر الباطن استلم رشوة وضجت به الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي لدرجة لا تصدق وكأنه هو المتسبب في كل ما نراه من فساد حولنا !!!
ضجت به ليس لغرابة الفعل إنما من باب السخرية متساءلين عن رؤوس الفساد وصُناعه أين هم عن رصد الرقيب؟
 
ربما سوء أداء هذه الأجهزة أسهم وبشكل كبير في هبوط سقف طموحات المواطن لدرجة أني كمواطن أصبح أكبر أحلامي أن يُقبض على مسعود "البنغالي" صاحب " بقالة " حارتنا الذي يبيع حلاوة " بو نص " بريال و يشتري كل منتج عليه عرض خاص عبارة عن هدية ليقوم بعزل الهدية وبيعها بمفردها و "البلاش ربحه بيّن " او يداهمون مستودعه الذي غص بالجرذان وفي ظروف تخزينية ملاءمة لإفساد أي شيء صالح .

 

وكم أخشى أن يُقبض ذات يوم على حارس إدارتنا الحكومية " ابو صالح " ذلك الرجل البسيط الذي طالما شنف مسامعنا بإذاعة القرآن الكريم من مذياعه المتهالك بتهمة هدر المال العام والإسهام في رفع معدل الاستهلاك الكهربائي بمذياعه!!!
 
ويبقى التساؤل : الجميع يتفق أن هنالك فساد ولكن أين المفسدين؟
ولماذا لا زال الفساد قائم رغم وجود أكثر من جهة حكومية تملك كل الصلاحيات مهمتها الأساسية مكافحة الفساد؟
السادة أجهزة مكافحة الفساد في وطني الحبيب … كيف الحال..!!!؟

 

تنويه ودعوة للعقول الأحسائية :
 
لرواد الساحر " تويتر " أنا هُنا لِنُطلق للفكر عنانه
 
alseid97@
 
عبدالله السعيد

 

[email protected]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>