احدث الأخبار

هذه نتائج الأيام الخمسة الأولى لطرح “أرامكو” في الاكتتاب العام في 40 صورة … “المنتخب السعودي” يتفوق على الجميع ويتأهل إلى السويد في “الفلور بول” ورشة عمل لنشر ثقافة التخطيط وتحسين الأداء بمستشفى الملك فيصل بالأحساء انعقاد مجلس الأباء والمعلمين بابتدائية “الإمام السوسي” ومتوسطة “الإمام الدوري” بعد نجاح “ملتقى الأمن السياحي”.. “بووشل”: الأحساء لا تتثاءب وعالميتها ستظل في تألق مستمر بالصور.. الأمير خالد بن الوليد يدشن الهوية الجديدة لرابطة دوري فرق الأحياء لكرة القدم النجوم يتعادل أمام النهضة .. والجيل يخسر من الشعلة بهدف نظيف ورشة عمل متخصصة عن عيوب الطرق الإسفلتية في الشرقية اكتشاف مادة خطيرة جديدة في السجائر الإلكترونية !! قبيل لقاء الغد … “الروضة” يؤكد: فريقنا جاهز لمواجهة الجبيل وحصد النقاط الثلاث حملة تبرعات لمساعدة “الكوالا” تنجح في جمع مبلغ غير متوقع !! بالصور.. “العيسى” يلتقي بالمشرفين الجدد ويكرمهم في ختام برنامجهم التأهيلي
تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

السعوديّة أولى بمواليدها من غيرها

الزيارات: 3089
التعليقات: 0
السعوديّة أولى بمواليدها من غيرها
https://www.hasanews.com/?p=48933
السعوديّة أولى بمواليدها من غيرها
إياد التميمي

بسم الله الرحمن الرحيم
– الفكرة الواحدة يتيمة، أو هي ككفٍّ واحد لا يصفق. كذلك العقل الواحد الذي تكمله عقول ليتمكن بهم من تكوين فكرة أكمل. ومشاركة الخبرات لهو سبيل لقطف المزيد من الثمرات، وكلّما تنوّعت في المجتمع الأعراق كلّما تنوّعت بذلك الثقافات. لذلك كل بلد وكل موطن تنوّعت به الأعراق وأنصف بينهم النظام ستجده في مقدمة الأمم. لذلك تسعى الدول الواعية بضم النوابغ والعلماء من أي حنسية كي يضيفوا إلى البلد ولتاريخه. وأيضاً هم يعون أن مواليدهم من الأجانب هم ثروة يمكن إستثمارها في صالح الوطن أولاً، وفي مصلحة نفس المواليد ثانياً. 

– منح الإنسان حياة كريمة تجعل منه إنسان سوي منتج ومساهم في بناء الوطن. وإن حصل العكس فلن تكون محصلتنا إلا إنسان متمرد على الأنظمة الغير سوية ليبحث عن كرامته بنفسه. مواليد السعودية وما أدراك ما مواليد السعودية. طال عنهم الحديث وقصر عنهم الإنصاف. نحن وللأسف في السعودية نخسر الكثير بالتفريط بهذه الثروة العظيمة. فكم من مولود غير سعودي كان ليساهم في بناء وطننا بل أنه قد يتسبب في نقلة نوعية تاريخية له. وكيف لي أن أراه 'أجنبي' رغم أنه تربى هنا ودرس كذلك هنا، بل أن إنتمائه لموطني، أَوَلا يستحق أن يكون مِنّا؟ 
 

– الحلول لهذه الإشكالية كثيرة ولا أعلم سبب تهميش مواليد السعودية الغير سعوديين. من هذه الحلول هي التجنيس المشروط، أو إعطائهم إمتيازات تميّزهم عن غيرهم على الأقل. وذلك نوع من أنواع التحفيز حتى يجدوا للمشاركة في بناء الوطن بيئة مناسبة. يكفينا أن نقف ونتحسّر على كل موهبة تصيع في وطننا بسبب 'جنسية'. فالسعوديّة أولى بمواليدها من غيرها. 
 

بقلمي: إياد التميمي
تويتر: @eyadst

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>