احدث الأخبار

هذه نتائج الأيام الخمسة الأولى لطرح “أرامكو” في الاكتتاب العام في 40 صورة … “المنتخب السعودي” يتفوق على الجميع ويتأهل إلى السويد في “الفلور بول” ورشة عمل لنشر ثقافة التخطيط وتحسين الأداء بمستشفى الملك فيصل بالأحساء انعقاد مجلس الأباء والمعلمين بابتدائية “الإمام السوسي” ومتوسطة “الإمام الدوري” بعد نجاح “ملتقى الأمن السياحي”.. “بووشل”: الأحساء لا تتثاءب وعالميتها ستظل في تألق مستمر بالصور.. الأمير خالد بن الوليد يدشن الهوية الجديدة لرابطة دوري فرق الأحياء لكرة القدم النجوم يتعادل أمام النهضة .. والجيل يخسر من الشعلة بهدف نظيف ورشة عمل متخصصة عن عيوب الطرق الإسفلتية في الشرقية اكتشاف مادة خطيرة جديدة في السجائر الإلكترونية !! قبيل لقاء الغد … “الروضة” يؤكد: فريقنا جاهز لمواجهة الجبيل وحصد النقاط الثلاث حملة تبرعات لمساعدة “الكوالا” تنجح في جمع مبلغ غير متوقع !! بالصور.. “العيسى” يلتقي بالمشرفين الجدد ويكرمهم في ختام برنامجهم التأهيلي
تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

المطاردة بمنكر!

الزيارات: 4696
التعليقات: 0
المطاردة بمنكر!
https://www.hasanews.com/?p=45953
المطاردة بمنكر!
إياد التميمي
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
– نعم، هذه آخر تقليعات أخطاء الهيئة 'الفردية'، مطاردة أمام الملأ، ونشر الهلع، وفي خاتمة 'الأكشن' تم القتل! عفواً عزيزي لا تظنني روائي سيء يقصّ عليك قصة خارج أسوار المعقول، إنها قصّة حقيقيّة 'مرعبة'  جرت أحداثها أمام مرأى الجميع. خطأ فردي آخر من حزمة أخطاء فرديّة ارتكبتها هيئة الأخطاء الفردية، خطأ جديد يودي بحياة بشر. الأدهى والأَمَرّ أن كُل ذلك يحدث باسم الدين!
 
– [ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ] هذه الآية الكريمة لها معنى يخص الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لكنّني أؤكد لك ولكل شخص أنها لا تدل على إلزامنا باستمرار 'هيئة' للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى تكون جهة مؤتمنة على القيام بهذا الشرف العظيم. فطرق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد أقوم بها أنا وأنت وكل شخص يغار على هذه البلد بالتأكيد. والأعمال 'البولوسية' هي مقصورة على الشرطة وهي الأجدر والأجهز للقيام بتلك الأمور. خلاصة القول، نعم! أنا لست مؤيّداً لوجود الهيئة بعد الآن. لوجود الحلول الأساسيّة والمفترضة!
 
– أمر محزن ومؤسف أن يُعيّن ثلّة جاهلة ليمثلوا الدين وسماحته شر تمثيل. نحن نعرف عن ديننا الابتسامة، العطف، إحسان الظن! فما الذي نراه على أرض الواقع؟ الوضع أصبح أخطر من السابق وبحاجة إلى تدخل من 'يكترث' فكم من أرواح تُزهق باسم الدين. 
 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>