حدّثني مصطفى،،،!

الزيارات: 5308
التعليقات: 0
حدّثني مصطفى،،،!
https://www.hasanews.com/?p=45806
حدّثني مصطفى،،،!
إياد التميمي
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
– دار حوار بيني وبين صديقي المهندس مصطفى حول تضخم الإقتصاد السعودي ومقارنة راتب الفرد في السابق عن راتب الفرد الحالي. حقيقة ماشدّني إلى هذا النقاش هو إختلاف نظرة مصطفى للأمر عن باقي المواطنين. فقد قاس راتب الفرد مقارنةً بقوّته الشرائيّة. وقلّما نجد من يبحث عن حل نزاع أو مشكلة بموضوعية رغم أنّها الطريقة الأنسب للحل دائماً. 
 
– حسب دراسة سريعة طرحها مصطفى، مقارنة بسعر البترول سابقاً المتمثل بـ ٣٧,٥ ريال لبرميل النفط الواحد وراتب الفني في أرامكو البالغ ٤٥٠٠ ريال، فإن الموظف يتقاضى ثمن حوالي ١٢٠ برميل شهرياً. وأما الآن فإن سعر البرميل ٣٧٥ ريال 'تقريباً' وراتب ذات الفني يعادل ٨٠٠٠ ريال، فإن الموظف يتقاضى ثمن ٢١ برميل فقط! إذاً هناك فرق ٩٩ برميل بين الفترتين. فقيمة الراتب المعنيّة كما ذكرت هي القيمة الشرائيّة له. فما كان يوفّيه راتب ٤٥٠٠ أكثر بكثير مما يوفّيه الراتب الحالي ليلبّي متطلبات الحياة. في السابق على سبيل المثال كان الموظّف يبني بيته بصعوبة، وأمّا الآن فهو حُلُم!
 
– الجميل فيما قاله صديقي أن طرحه علمي وبعيد كل البعد عن نبرة التذمر، بل هو يراها مشكلة وكمواطن غيور فهو يسعى إلى حلّها. أولى خطوات الحل كما ذكر هي تفنيد المشكلة علمياً، بالأرقام والثوابت وبالعوامل التي نعيشها بالفعل. عقلية كعقلية مصطفى هي عقلية فعالة ونشطة تبحث عن الأفضل لمجتمعها، طلبت منه شخصيّاً أن يمتهن الكتابة لنشر أفكاره إلّا أنه أصرّ على عدم إهتمامه بالكتابة الصحفية. بإنتظار ماقد يقوله لاحقاً هذا المصطفى كيّ أشارككم به.
 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>