حقوق الإنسان تشكل لجنة لبحث قضية زواج ثمانيني من طفلة في الثانية عشرة .

الزيارات: 1267
التعليقات: 0
حقوق الإنسان تشكل لجنة لبحث قضية زواج ثمانيني من طفلة في الثانية عشرة .
https://www.hasanews.com/?p=4285
حقوق الإنسان تشكل لجنة لبحث قضية زواج ثمانيني من طفلة في الثانية عشرة .
admin
فارس السياف ( الأحساء نيوز )

لا زالت قضية زواج الثمانيني السعودي من طفلة الثانية عشرة تتفاعل، حيث أكد مصدر مسؤول في جمعية حقوق الإنسان بالرياض، أن الجمعية عقدت اجتماعاً لدراسة القضية وأنهم بصدد اتخاذ إجراء سريع.
وقالت تقارير صحفية، إن رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان، أمر بتشكيل لجنة من أعضاء مجلس هيئة حقوق الإنسان أصحاب تخصصات شريعة، والاتجاه لمنطقة القصيم لمقابلة مأذون الانكحة الذي عقد قران الطفلة، وستلتقي اللجنة بكافة أطراف القضية ودراسة كافة الملابسات حول الموضوع.
من جانبه، اعتبر الشيخ عبد المحسن العبيكان، الزواج بهذه الطريقة مرفوضاً شرعا، مؤكداً أن الجهات المعنية ستتخذ الإجراء المناسب لإنهاء الزواج ونزع ولاية الأب عن ابنته، وأضاف رفعت إلى مقام خادم الحرمين الشريفين بشأن وضع سن الثامنة عشرة هي السن التي يجب أن تتزوج بها الفتاة ونأمل أن يؤخذ بها.
وفي السياق ذاته، قالت العضو المؤسس في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الجوهرة العنقري، إن ما حدث لطفلة القصيم جريمة لا يقبلها الدين الإسلامي، وهي انتهاك للحقوق الإنسانية.
وأضافت: هذه التجاوزات التي حدثت يجب إيقافها من قبل ولي الأمر، وطالبت العنقري بوضع أمر يستوجب عدم عقد أي نكاح حتى تكتمل أركانه وشروطه، وهي أن تكون الفتاة أثنى ناضجة بالغة، واعتبرت أن ما حدث جريمة اشترك فيها ثلاثة أركان هم: الأب، والزوج، والمأذون، ويجب معاقبة الجميع، موضحة: لقد كان الأب جلاداً والزوج مفترساً ولقد كان أولى بالمأذون أن يخاف الله في الأمانة، ولا يعقد لطفلة غرر بها بجوال وزيارة أمها، كان المفروض أن يرى العمر ويرفض إكمال العقد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>