أبواب صنعاء

الزيارات: 1348
التعليقات: 0
أبواب صنعاء
https://www.hasanews.com/?p=37451
أبواب صنعاء
admin

لفتة جميلة أن يبادرك جندي الحراسة في بوابة المطار بكلمة « تفضل فأنتم ضيوفنا « دون أن يكلفك عناء الترجل من السيارة وإمضاء الوقت للتفتيش , كل ذلك لأنك ضمن المشاركين في فعاليات الأيام السعودية الثقافية في اليمن كان هذا في رحلة العودة عندما اضطررت لمغادرة صنعاء إلى القاهرة في مهمة ثقافية أخرى باسم الوطن , فقد لقي الوفد السعودي في صنعاء حفاوة وتقدير متميزين من كل من التقوه هناك منذ لحظات وصولهم الأولى , فقد كانت صنعاء متأهبة لهذا اللقاء الثقافي الأخوي الذي اشتمل على العديد من الفعاليات الهادفة والمنوعة مابين شعر وقصة وعروض الصور الفوتوغرافية والرسوم التشكيلية والعروض الفلكلورية فقد جسدت أكثر من 150 شخصية أدبية وفنية من مختلف مناطق المملكة المشهد الثقافي السعودي هناك وكان معالي الدكتور عبدالعزيز خوجه وزير الثقافة والإعلام بأدبه الراقي وشعره العذب حاضرا بصفة أديب أيضا يناقش الجيل الجديد من الفنانين والأدباء والشعراء الشباب من الجنسين الذين حرصت وزارة الثقافة والإعلام على إتاحة الواجهة لهم مع جيل الرواد في فرصة لتحمل مسئولية المهمة وهي ثقافة الوطن بجذور شعبة المتنوع الثراء الأدبي ومعينه المتواصل , ولعل مشاركتنا التي كانت الأولى تضمنت التعريف بالنخلة كجزء من الموروث المرتبط باقتصاديات بلادنا والكثير من العادات الثقافية والممارسات اليدوية التي كانت ترتبط ببيئة النخلة , كان الإقبال كثيفا على معرضنا ككل الفعاليات الأخرى بل كان السؤال مكثفا أيضا من كل المهتمين بالتمور في الجمهورية اليمنية تجلت لي خلالها تلك الرؤية البعيدة لمعالي وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم عندما وجه بمشاركة مصانع تعبئة التمور الخاصة في العرض باعتبارها واجهة مشرفة في مجال صناعة التمور ومشتقاتها ويأتي التعريف بها مهمة رئيسية لتكاملية الدور بين القطاعين العام والخاص فالمملكة بحجم ما تنتجه من تمور تصل كميتها السنوية إلى قرابة مليون طن من أكثر من 400 صنف من افخر أنواع النخيل هي في قائمة الدول المهمة في هذا المجال. كان احد الزوار يذكرنا بمقولة الرسول عليه الصلاة والسلام «بيت ليس فيه تمر أهله جياع» أما أخر فقد استعاد عناية الملك فيصل يرحمه الله وفخره الدائم بثروة التمور , أيضا كان قارون وهو رجل يماني مسن عمل في المملكة أكثر من 25 عاما يمر بجناحنا كل يوم ليعزف لنا بآلة الناي التي يحملها مقطوعاته الجميلة التي يختمها بأغنية « فوق النخل فوق « .
أعود إلى كلمات التقدير التي شنفت مسامعنا من معالي وزير الثقافة اليمني محمد ابوبكر المفلحي عندما أشار بإعجاب إلى فكرة هذا المعرض وأهميته .
فهي صنعاء اليمن , فالحكمة يمانية وفي إيحاء إلى الروح بأبواب صنعاء السبعة تعيش خيال النعيم كيف لا وأنت في عمق الحضارة وواجهة التاريخ وحفاوة الجميع.


فرحان العقيل
[email protected]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>