احدث الأخبار

ابتدائية “الإمام مسلم” تحتفي بتخرج دفعة جديدة من طلابها بالصور… “هوية الأحساء” تدعو لتسويق الواحة عبر “إثراء الويكيبيديا” توجيه عاجل من النائب العام بشأن واقعة حرق شاب لسيارة بالطائف بالصور.. “أصدقاء السرد” و”الحالة الحرجة للمدعو ك” يجذبون جمهور القراء بفنون الأحساء شاهد… “مصحف الحرمين” أول تطبيق للقرآن الكريم بتقنية الواقع المعزز الصادق المهدي: العسكري السوداني سيسلم السلطة للمدنيين وزارة البيئة والمياه بالمنطقة الشرقية تدشن فعالية اليوم الحقلي وفاة مسنة داخل فناء منزلها تحت عجلات سيارة تقودها ابنتها !! بالصور… “بالغنيم” يرعى ختام بطولة “دوري المدارس لكرة القدم” بتعليم الأحساء شاهد ما آل إليه “شارع الماجد” في الأحساء … كالعادة توقف المقاول والمواطن هو المتضرر الوحيد !! “حساب المواطن” يعلن صدور نتائج الأهلية للدورة الثامنة عشرة كانت هذه أخر لحظاته معهم… تفاصيل جديدة يرويها والد “ملاح سعودي” ضحية “تفجيرات سريلانكا”

ناقوس يدق ياأمل الظالمين

الزيارات: 958
التعليقات: 0
ناقوس يدق ياأمل الظالمين
https://www.hasanews.com/?p=36482
ناقوس يدق ياأمل الظالمين
admin
ناقوس يدق يا أمل الظالمين …

أن يستكين المظلوم بلا حيلة ..

أن يعجز المظلومين بلا حراك لردع الظالم عن ظلمه ..

لا يجب أن يغري من ظلم ولو لبس لبوس الضأن والخراف

ولو لبس لباس المسكنة والذلة ليصرم المظلومين ليل نهار بلا خوف من عقاب الله وسوء المآل

الناقوس يدق وبشدة ولكن هل سينتبه قبل فوات الأوان أم بعد أن يفوت العمر ويوسد القبر

رنين يقطع الآذان بصوت عميق التأثير

“سنستدرجهم من حيث لايعلمون *وأملي لهم أن كيدي متين”

هل أقوى من هذه وأشد

” وأكيد كيدا فمهل الكافرين أمهلهم رويدا”

الظلم من المسلم ومن الكافر تعرض لمقت الله فالظالم المسلم أشد مقتا لكونه قد حذرته الآيات وأنذرته لكنه تمادى وظلم

وهكذا حال كل ظالم يظن أن الإمهال ضعف من الجبار أن لا يقصمه ويحسب أن حيله في لبوس متقلب حسب الظروف ولو مالئه بضع من لديهم مال أو وجاهة أو نفوذ حينا فإن الله حكم عدل قد يموت أناس وقد يجن آخرون وقد يحرم آخرون من الطمأنينة والحياة بسكينة بسبب ظالم متلون تارة يلبس لباس الدين وأخرى يلبس لباس مصلحة الناس وغوثهم وتارة يلبس لباس الخير وأخرى لباس النظام ومرات يلبس لباس الوجاهة وبشت عريض الياقة مذهب يظن أنه سينجو من الوعيد ويستمر بلا رادع يقدر أن يردعه لا مسكين قادر على الوصول لمن ينصفه ولا فقير ومسكين قادر على إيضاح حجته ويخاف من سلطة الظالم أن تحرمه قوتا لا يكاد يسد رمقه مرة تلو مرة تلو مرة ويفتنون بسبب الظالم في دينهم مرة تلو مرة

وهو يضحك ملء شدقيه ورسله تتوزع في كل بر وبحر وتحت كل ظل وشجرة أنه العليم الحليم المتصدق الكريم وما هو سوى متلصص على القلوب فاتن لعباد الله بجبروته وظلمه فله عاقبة كعاقبة النمرود بن كنعان أو عاقبة فرعون أو غيرهم من جبابرة حرموا الناس السكينة والطمأنينة فسلبت حياتهم في أذل الظروف والأحوال والأحيان

ففي ظروف الحياة المتقلبة المتنوعة ويا من لم ينبهه ناقوس يرن ليردعه لن ينفعه الصحو بعد الموت فحقوق الناس لن تضيع هباء

والله قادر وقاهر فوق عباده سبحانه منزه عن الظلم تعالى وجل.

بقلم

طارق بن عبدالله آل فياض

[email protected]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>