احدث الأخبار

بالصورة .. “الزعاق” يكشف: أندر الظواهر الكونية ستشهدها “سماء الأحساء” في هذا الموعد “وزير العمل” يرفع نسب توطين الوظائف في عقود التشغيل والصيانة بالأجهزة الحكومية براءة اختراع من أبل لجهاز جديد يتحكم في هواتف آيفون عن بُعد !! برعاية خادم الحرمين.. المملكة تُنظم المنتدى الدولي للأمن السيبراني في فبراير المقبل بهدف الوصول لـ 5000 متبرع … حملة للتبرع بالدم بمركز النشاط الاجتماعي في المنيزلة حملة توعوية بمستشفى “العمران العام” عن “سرطان الثدي” “المسند” يُوضح توقعاته للحالة المطرية المرتقبة بعد يومين تظاهرات لبنان تدخل يومها الخامس..ومحتجون يدعون لـ”يوم الحسم” شاهد .. قصة اختطاف قنصل المملكة السابق بطهران يرويها لأول مرة وهكذا تعامل معه “الحرس الثوري” هدف جديد لـ”قراصنة الصرف”.. وملايين الدولارات بأيادي اللصوص !! أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي لمستفيدات “بر الأحساء” برعاية “العمير” … “صحة الأحساء” تقيم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية

أهم الأنباء : رجالٌ سذج

الزيارات: 1288
التعليقات: 0
أهم الأنباء : رجالٌ سذج
https://www.hasanews.com/?p=35068
أهم الأنباء : رجالٌ سذج
admin
أهم الأنباء : رجالٌ سذج

أتى كعادته إلى القاعة ملبياً الدعوة التي وجهت إليه ليلقي محاضرة في أحد الإحتفالات وحينها كان برنامج الحفل أضاء كالشمعة فبدخوله نهض الناس له احتراماً وتقديراً، ومنهم من تسارع للسلام عليه حتى أن الشخص الذي كان واقفاً يلقي كلمة الحفل تعتع قليلاً حتى صمت لحين جلوسه .
أكمل مقدم الحفل كلماته وبعدها رحب بالضيف وأخذ يلقي بعض الأبيات مديحاً فيه حتى حان الموعد ليقدم فقرته على غيره لأنه كان مستعجلاً أيضاً كعادته ، فوقف ليتقدم نحو المنصة ونهض الحضور له .
استفتح بمقدمته وشكرهم على الثقة التي منحوها إياه علماً بأنه ليس هو من منحوه هذا الوسام فقط بل أي شخص مماثل له عندما يأتي إليهم ويجلسون معه يمنح وسام الثقة حتى أنه لو يتحدث معهم بكذب يعتقدون بأنه صادق دون أي تفكير فيما يقول غير أنهم ملبين له مايريد بـ سمعاً وطاعة .
أخذ يسرد في كلامه ارتجالياً بليغ في كلامه يوصل المعلومة بحيث تصل إلى المتلقي بسرعة بديهية والكل متجهاً إليه بتركيز يستقبلون منه دون تصفية لكلامه ولا يميزوا الإيجابي من السلبي وفجأة دخل الشاعر القاعة يلتفت يميناً وشمالاً يبحث عن مكانٍ يجلس فيه أو شخص ما يستقبله ويرحب به فقرر أن يبقى واقفاً حتى لمحه أحد المنظمين وسلم عليه والناس من حوله تنظر إليه وهو يمشي متجهاً إلى المكان الذي سوف يجلس فيه استقر في جلوسه وجال نظر أحد الحضور إلى الشاعر فقام مسرعاً يسلم عليه والمحاضر مازال يلقي محاضرته حتى كان سلامهم وترحيبهم لبعض عالٍ نوعاً ما وفجأةً التزم المحاضر الصمت بغضب ! ونظر إليهم حتى قال لهم : هل تريداني أن أنهي محاضرتي؟
وهمس شخصين قائلين : ربما نسي عند دخوله ماذا فعل حين جعل المقدم يتعتع في كلامه .
وافق على إزعاج غيره عند دخوله ولم يقبل الكلام الجانبي عندما كان يتحدث وبمثابة إنه قدوة عند البعض أشعل الشرار في عينيه على الشاعر وعلى غيره أمام الملأ فمن المفترض عليه أن يتعامل بمعاملة حسنة حسب النهج الذي اتبعه .
هكذا هم يفعلون ما يريدون ويمنعون الناس كما يشاءون هم ، ومن حولهم يتبعونهم وليس
هم إلا رجال سذج .

وهذه هي أهم الأنباء ونشكركم لحسن متابعتكم وإلى اللقاء .

حسين بن علي الناصر * الأحساء * الساباط

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>