صاحب السمو الأمير عبد العزيز بن سعد بن جلوي آل سعود - الأحساء نيوز

بعد ( 4 ) أعوام في العارضة تسجل هدف..!!!

الزيارات: 132
التعليقات: 0
بعد ( 4 ) أعوام في العارضة تسجل هدف..!!!
https://www.hasanews.com/?p=34592
بعد ( 4 ) أعوام في العارضة تسجل هدف..!!!
admin

إخواني قراء هذه الزاوية ” في العارضة “ لقد شرفني أخي الكاتب المعروف عبدالله السعيّد بكتابة هذه الزاوية في ذكرى السنة الرابعة على انطلاقها وأتاح لي حرية الكتابة في أي موضوع يهمّني كمواطن سعودي من أبناء هذه المحافظة ولثقل هذه المسؤولية فقد أخذت أجول بفكري…

عن ماذا أكتب…!!!؟

وبماذا أبدأ…!!!؟

هل أكتب عن معاناتنا كمواطنين من قصور الأمانة في تأدية واجباتها تجاه محافظتنا الغالية …؟

أم أتحدث عن فرع وزارة الزراعة وإهمالها للثروة الحيوانية وملاكها وما يهدد المحافظة من تصحر قادم لا محالة لهذه المنطقة الزراعية المهمة في بلادنا الحبيبة ما لم تُتَخذ إجراءات وتدابير تضع حد لهذا التصحر.

أم أتطرق للغرفة التجارية وإهمالها التام لكل شي فيه رفعة لهذه المحافظة وغيابها عن دعم الأنشطة الرياضية التي تقام بالمحافظة واخرها مهرجان الخالدية لجمال الخيول العربية تلك التظاهرة الرياضية التي لا تقام إلا بالاحساء بعد العاصمة الرياض وليس لهم حضور يذكر إلا على استحياء…!!!

أم أسهب في الحديث عن شركة الكهرباء وما نعانيه فيها من الروتين و البيروقراطية وعدم سرعة انجاز متطلبات المواطنين تجاه إيصال الخدمات لهم… !!!

أم أتحدث عن التخبطات والروتين ووضع العراقيل التي لا تنتهي أمام المواطنين بمكتب العمل الأمر الذي يوحي لك أن من مهام هذه الجهة هو تعقيد المواطن …!!!

أم أكتب عن الصرف الصحي الذي نسمع به ولم نراه فنجد امتلاء الشوارع بالمياه…

حتى من سحابة عابرة كدنا أن نغرق ولولا رحمة الله بنا نحن أهالي الاحساء أن أمطارنا قليلة لحدث ما لا يُحمد عقباه…

فلو استمر هطول الأمطار علينا لأصبحنا نسخة طبق الأصل من كارثة جدة لا قدر الله .

ولكن قد هداني تفكيري أخيراً للكتابة عن وزارة الصحة فهي الأهم بالنسبة لنا كمواطنين وبالذات في هذا التوقيت الذي بدأ ينتشر فيه فيروس كورونا القاتل في ” أحساءنا ” الحبيبة الأمر الذي يدفعني لتوجيه سؤال محدد ومباشر لوزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة فأقول :

ما هي إجراءات وزارة الصحة حيال هذا الفيروس الخطير على أرض الواقع…!!!؟

فنحن كمواطنين نسمع جعجعةً ولا نرى طحناً من وزارتكم الموقرة يا معالي الوزير فما نراه هو الظهور الإعلامي والعبارات التخديرية فقط , فمرة على القنوات المرئية وأخرى على المقروءة…!!

وجميعها تصاريح تدور في حلقة مفرغة .

فلم نرى التنسيق بين الوزارات التي و كما يعلم معاليكم أننا في المملكة دولة مؤسسات لكننا كمواطنين لم نشاهد التنسيق بين هذا المؤسسات ضد هذا الفيروس القاتل الذي ربما يتحول مستقبلاً إلى وباء – لا سمح الله – إذا لم تقوموا بنشر التوعية اللازمة بين المواطنين والتنسيق مع الجهات المختصة لِرش المستنقعات والمزارع والأحواش المليئة بالبعوض الذي يقوم بنقل الدم من المصاب إلى السليم وهذا لا يخفى على معاليكم و لا على وزارتكم الموقرة .

ولم نشاهد لوزارتكم أي دور يذكر حيال زيارات المدارس والتأكد من سلامة أبنائنا من الطلاب والطالبات وكذلك الجامعات والمنتسبين إليها من طلاب وطالبات بالذات في هذا الوقت الذي يصادف اختبارات نهاية العام.

وأكثر ما نخشاه أن يصاب احد بهذا الفيروس لا سمح الله فينتشر بين أبنائنا كما تنتشر النار في الهشيم فوقتها لا ينفع لوم ولا يُجدي تقاذف مسؤولية .

ولعله من الغريب جداً أننا لم نرى الاهتمام والتشديد على المستوصفات والمستشفيات الخاصة بإحالة أي حالة اشتباه ولو بنسبة 1% للمستشفيات الحكومية حتى يتم التأكد من خلو المريض من هذا الفيروس وهذا الإجراء من أهم الإجراءات الاحترازية .

لذا أرجو أن نرى اهتمام وزارتكم على أرض الواقع وعاجلاً وبشكلٍ إجرائي وليس خلف شاشات التلفاز او على صفحات الجرائد , فنجاح معاليكم كطبيب جراح يشهد له القاصي والداني لن يشفع لإخفاقكم لا سمح الله بقيادة هذه الوزارة الهامة وإدارتها لحل هذه الأزمة الصعبة.

فصحة كل مواطن في هذا البلد الغالية أمانة في عنقك يا معالي الوزير كما حملك إياها ولاة الأمر حفظهم الله فالله الله في حفظ الأمانة يا معالي الوزير .

أخوكم الأمير/ عبد العزيز بن سعد بن جلوي آل سعود

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>