احدث الأخبار

بينها “جامعة الملك فيصل” .. المركز الوطني للتعليم الإلكتروني يمنح “تراخيص التعليم الإلكتروني” لأربع جامعات الإعلان عن “هاتف سعودي” بمواصفات عالمية .. هل ستشتريه؟ المحامي “محمد المهارمي” في ذمة الله اكتمال الترتيبات لاستئناف “كأس محمد السادس”… والرياض تستضيف أولى المباريات الدكتور خالد الخميس .. حينما يخلق التميّز جراحاً فذّاً ! الرئيس التنفيذي للسعودية للشحن يؤكد: طائراتنا جاهزة لنقل “لقاحات كورونا” سمو نائب أمير الشرقية يلتقي رئيس مجلس إدارة نادي الفتح صورة .. “سكني” يُطلق المرحلة الثانية من “التصاميم الهندسية” لمستفيدي “البناء الذاتي” الصحة»: تسجيل 232 إصابة جديدة بـ«كورونا» و393 حالة تعافي و12 وفاة السوق المالية: إحالة 22 مستثمراً إلى “النيابة” لتحقيقهم مكاسب غير مشروعة بـ1.3 مليار ريال “الحصيني” يتوقع: أمطار متفاوتة حتى صباح الغد على 10 مناطق المملكة تُدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدنيين شمال شرق نيجيريا

كتب - عبدالله السعيد .

” مرورنا على طمام المرحوم “

الزيارات: 1714
التعليقات: 0
” مرورنا على طمام المرحوم “
https://www.hasanews.com/?p=30777
” مرورنا على طمام المرحوم “
admin

صدر أول نظام للمرور في المملكة في عام ١٣٤٥هجري تحت مسمى
” قانون السيارات ” وكانت الشرطة هي من تشرف عليه وفي
عام ١٣٨١ هجري استقل المرور كإدارة …

فبحسبة بسيطة يكون عمر قانون المرور في المملكة ٨٨ عامًا وعمر
إدارة المرور كإدارة مستقلة ٥٢ عامًا …

وهي بالطبع أرقامًا لا تعكس إطلاقًا الوضع الراهن الذي يعيشه
” مرورنا ” على جميع الأصعدة حتى باتت شوارعنا منفرة لدرجة أنك
تتجنب قدر الإمكان الخروج من المنزل لأنك ومنذُ خروجك ستدخل في
معركة غاب فيها النظام والتكافؤ وكلما اقتربت من مناطق الازدحام زاد
الأمر سوءً لدرجة انك وبشكل إجباري تتحول للعمل وفق نظام حارة
” كل من إيدو إلو ” في الفيلم السوري الأسطوري صح النوم
” ويا كثر العناتر عندنا ” فوضى عارمة في ظل قصور نظام مروري
وتخبطات تنذر بأن القادم أسوء إن لم تتم إعادة فرض النظام وفي حال
استمرار هذا الانفلات المروري فعلى إدارة المرور صرف بعض أدوات
الدفاع عن النفس الخفيفة مع الرخصة ” عصي ، مفتاح عجل ” او
اشتراط الحصول على دورة في الفنون القتالية والدفاع عن النفس حيثُ
أن حياته المرورية مهددة في أي لحظة …

نعم نتحمل كأهالي الاحساء جزء كبير من المسؤولية ، ولكن ما تتحمله
إدارة المرور أهم لكونها الجهة المسؤولة فعلى مدى أعوام عديدة لم
نلحظ أي تغيير جذري او جزئي على هذا الجهاز وكأن سياسة تسيير
هذا الجهاز الهام ” خلك على طمام المرحوم ” إزدحامات وتخبطات
واستهتار طائشين من تفحيط وعبث مزعج بأصوات السيارات وحتى
الدراجات النارية ومرورنا غايب وكل همه ” الخراسانات الإسمنتية ”
وإغلاق التقاطعات والمنافذ حيثُ تخصص وبإمتياز في هذا الجانب
لدرجة انه يراودني شك أنه في صندوق كل سيارة مرور ” كم صبه ”
لممارسة الهواية المحببة بالإغلاق وكأن الإغلاق هو دورهم الوحيد …

أتساءل : إن كانت هذه الفتحة او ذلك الطريق يسببان خطورة او لا طائل
منهما إذًا لماذا أنشئا من الأصل…!!! ؟

أين تنسيقاتكم المسبقة كإدارات معنية بالتخطيط …!!!؟
ختامًا مرورنا إن الوضع الراهن يستوجب وقفة تصحيحية فالوضع العام
يُنذر بكارثة مرورية استشعرها جميع أهالي الأحساء إلا أنتم .

تنويه ودعوة للعقول الأحسائية :

لرواد الساحر ” تويتر ” أنا هُنا لِنُطلق للفكر عنانه [email protected]

عبدالله السعيد
[email][email protected][/email]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>