متابعات - الأحساء نيوز

إنستغرام تتراجع عن سياسة الخصوصية المثيرة للجدل

الزيارات: 1200
التعليقات: 0
إنستغرام تتراجع عن سياسة الخصوصية المثيرة للجدل
https://www.hasanews.com/?p=30022
إنستغرام تتراجع عن سياسة الخصوصية المثيرة للجدل
admin

تعهد المؤسس الشريك لخدمة مشاركة الصور “إنستغرام”، كيفن سيستروم يوم الثلاثاء بإزالة الالتباس الذي شاب فهم المستخدمين بالنسبة لسياسة الخصوصية الجديدة الخاصة بالخدمة والتي كانت قد أعلنت عنها، ما أدى إلى إثارة موجة من الاستياء في أوساط المستخدمين، وذلك لأن السياسة الجديدة تعطي لـ”إنستغرام” الحق في مشاركة معلومات وصور المستخدم مع “فيسبوك”.

وقال سيستروم على مدونة الخدمة، إن سياسة الخصوصية الجديدة أثارت جدلًا والكثير من الأسئلة التي لا بد أن تتم الإجابة عنها وتوضيحها، خاصة فيما يتعلق بأحقية “إنستاغرام” في استخدام صور المستخدمين في التسويق والإعلان، ونفى سيستروم أن تكون “إنستغرام” تنوي ذلك.

واعتذر المؤسس الشريك لخدمة مشاركة الصور التابعة لـ”فيسبوك”، عما قال إنه الغموض الذي اكتنف سياسة الخصوصية الجديدة، وألمح إلى أنه ربما حدث خطأ في فهم ما تم نشره، وأوضح أن الخدمة تنوي من خلال شروط الخدمة الجديدة ابتكار طريقة للإعلان في الخدمة تناسب “إنستغرام”.

وقالت “إنستغرام” إن الكثيرين فهموا من السياسة الجديدة أن الخدمة تعتزم بيع صورهم للآخرين دون تعويض، لذا بينت أنها لم تكن لتبيع صور المستخدمين دون إذنهم، فمعلومات المستخدم ومعها صورهم حق لهم، ولا يحق لـ”إنستغرام” أن تدعي ملكيتها، ولم يتغير شيء من ذلك في سياسة الخصوصية الجديدة، بحسب ما قالت الشركة.

بالمقابل، ألمحت “إنستغرام” إلى أنها كغيرها من الخدمات تم إنشاؤها لتحقيق الربح، والإعلان هو أحد طرق الربح والاكتفاء الذاتي، لذا وضعت الخدمة تصوراً للمستقبل يتمكن من خلاله كل من المستخدمين والعلامات التجارية الترويج لصورهم وحساباتهم لزيادة الإقبال عليها.

وأوضحت “إنستغرام” أن قدرة المستخدم على التحكم بخصوصية صوره لم تتغير، ففي حال ضبط المستخدم صوره على أنها خاصة لن يتمكن أحد من رؤيتها ما عدا أصدقاءه.

وألمح سيستروم، في نهاية رسالته، إلى أن الشركة ستقوم بتعديل الفقرة المثيرة للجدل وإعادة صياغتها بشكل يلغي الالتباس الذي حصل.

يذكر أن “إنستغرام” كانت قد أعلنت أنها ابتداء من 16يناير/كانون الثاني المقبل ستبدأ بتنفيذ سياسة خصوصية جديدة خاصة بالخدمة، أثارت جدلاً بين أوساط مستخدمي الخدمة، ما استدعى الكثيرين إلى حذف حساباتهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>