كتب - رئيس التحرير .

الملك ” حفظه الله ” يوجه .. والدولة أيدها الله تدعم .. والتاجر الجشع يتلذذ بمعاناة المواطن .

الزيارات: 10809
التعليقات: 0
الملك ” حفظه الله ” يوجه .. والدولة أيدها الله تدعم .. والتاجر الجشع يتلذذ بمعاناة المواطن .
https://www.hasanews.com/?p=24209
الملك ” حفظه الله ” يوجه .. والدولة أيدها الله تدعم .. والتاجر الجشع يتلذذ بمعاناة المواطن .
admin

بقي على رمضان المبارك أقل من شهر وبدأ بعض ضعاف النفوس من التجار الجشعين اللعبة من جديد برفع أسعار مواد إستهلاكية وإحتكار أخرى ضرورية يحتاجها المستهلك ونفذت من الأسواق بقدرة قادر الى أن يحين رمضان ويبدأ التحكم في أسعارها وطرحها من جديد ، وتبدأ الضغوط المادية والنفسية على المواطن الفقير وذوي الدخل المقرود ، وتبرز العبارة الرنانة و التبريرات المعتاده لمصانع وشركات تعودت إستغلال المواطن المسكين الذي لا حول له ولا قوة بمبرر وبدون ميرر في رمضان كل عام الذي ينتظره الجميع تقرباً الى الله عز وجل ، والتاجر عديم الضمير والأحساس بالمسئولية تجاه وطنه ومواطنيه يحول هذه الشهر وغيره من المواسم الأخرى الى معاناة حقيقية لمواطنين لا يعلم حالهم الا رازقهم ، مكبيلين بسلاسل الأسعار الجنونية .. لدينا مظاليم يصرخون … لدينا فقراء تحت خط الفقر .. نعرف أين يقطنون وكيف يعيشون.. لدينا موظفين رواتبهم ضعيفة بالكاد تغطي مصروفات قوتهم اليومي .. لدينا أسر تعيش بلا راتب آخر الشهر ، وآخرون التهمت آفة الأسعار رواتبهم .. اضحك كثيرا حينما يتباهى تاجراً عديم الضمير برفع الأسعار ويتلذذ بمعاناة الناس .. و يستفزني صمت وزارة التجارة وحماية المستهلك تجاه الكارثة والتي لم تتدخل رغم تكرار المعاناة في كل عام لصالح الناس الذين يتعرضون لهجمة شرسة من تجار جشعين لا يهمهم سوى جمع المال و تذبحهم الغيرة كل ما رفعت جهة رفعت الأخرى دون ذكر أسباب حقيقية تحددها جهة محايدة تتمتع بالمصداقية.. يحزنني فقيراً يمد يده ليأكل ، وفي أحياناً كثيرة ينام جائعاً ,, ونحن نتشدق برفع الأسعار . اللحوم بأنواعها أرتفعت ، وسلع تم إحتكارها وأخرى تم تخزينها لحين رمضان ، من الطبيعي أن تمارس هذه الشركة أو تلك الجشع في حق المستهلك الذي يكدح بسبب إنعدام الرقابه والمحاسبه على عديمي الضمير والإنتهازيين . كان من المفترض أن تقوم حماية المستهلك أن كان لدينا حماية مستهلك بحماية المواطن من جشع التجار، اذا كانت وزارة التجاره متهاونة في متابعة ذلك فماذا ترجون او تنتظرون من التجار الذين لا يخافون الله . وسلامة أزماتكم أيها المواطنون .

[COLOR=#0A00FF]من توجيهات الملك ” حفظه الله ” ورعاه .[/COLOR]

نؤكد حرصنا الدائم على كل ما من شأنه تحقيق الرفاهية والرخاء لأبنائنا المواطنين في بلادنا العزيزة، سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يمد الجميع بعونه وتوفيقه، إنه سميع مجيب . أطال الله في عمرك وأمدك بالصحة والعافية أبا الجميع .

[COLOR=#3800FF]أخر الكلام : [/COLOR]

أنا على يقين ولست متفائلاً أبداً أن وزارة التجارة وحماية المستهلك ستغيران شيئاً ، فالأزمة تلي الأزمة كما كان في سابق الأزمان ، وتهديد ووعيد بالعقوبات ودراسة الأزمة ومخاطبة المصانع والتجار والاجتماع بهم ومعرفة مبرراتهم كل ذلك للاستهلاك الإعلامي فقط .

[COLOR=#1200FF]سعيد بن محمد الدوسري .

[email][email protected][/email][/COLOR]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>