كتب - عبدالله السعيد - الأحساء نيوز

الكاتب ” السعيد ” .. الأحساء … أزمة كفاءات ام قذارة نفوذ… !!! “

الزيارات: 324
التعليقات: 0
الكاتب ” السعيد ” .. الأحساء … أزمة كفاءات ام قذارة نفوذ… !!! “
https://www.hasanews.com/?p=21175
الكاتب ” السعيد ” .. الأحساء … أزمة كفاءات ام قذارة نفوذ… !!! “
admin

إن من أصعب الأمور التي قد يواجهها الإنسان فكريًا هي
التناقضات ، خاصة حينما تكون تناقضات ذات دلالة
ووضوحٌ دامغ …
فالأحساء كانت ولازالت ارض علمٍ ومهد حضارة تزخر
بعقول وفكر قلما يجتمع إلا هُنا في أحساء الحضارات…
إن ما سأتطرق إليه في هذه السطور أمرٌ لا يقبل أنصاف الحلول …
فإما أزمة كفاءات وإلا قذارة نفوذ ، ذلك الخيارين لا ثالث لهما
هي محصلة الواقع الأحسائي المُر .
فمن غير المنطقي إطلاقًا ما يلحظه أي شخص سواء كان متتبع
او غير مكترث من تكرار بل دعوني أسميه ” احتكار ” كوصف
أدق ، احتكار لأُسر معينة لجل المناصب القيادية متأرجحة بين
توريث … او لعبة كراسي …
فهناك مناصب دونما ذِكرٌ لا تخفى على القارئ أصبحت حكرًا
على عوائل بعينها وربما يكون بين كل قائد من هذه العوائل
وقائد قائدًا مغمور كجسر عبور للمفوض السامي الذي يليه من
العوائل المعنية كذر رماد في العيون…
أمّا لعبة الكراسي فهي ببساطة عملية تدوير لأبناء هذه العوائل
بين تلك المناصب .
لماذا أصبحت المناصب القيادية في الأحساء وكذلك المناصب
ذات الثقل الإجتماعي حكرًا على عوائل دون غيرها ….؟
هل هي أزمة كفاءات … ام قذارة نفوذ …؟
لماذا هذا التهميش لأشخاص يستحقون الوصول وكُل الإبراز لأشخاص
يراد لهم الوصول..!!!؟
أعلم مسبقًا أن ما طرحته هُنا قد لا يروق للبعض ، ولكن هي الأمانة
فما يحصل في الاحساء من توريث وحجز مناصب أمرٌ في غاية
السوء وليعلم الجميع أن هذه الظاهرة ليست في صالح الأحساء التي
ينتظرها الكثير من الازدهار في ظل قيادة حكيمة وأمير عاهد الله
أن يمضي بها قُدُمًا .
خِتامًا يا طُغات النفوذ والتوريث الاحساء بريئة من أزمة
الكفاءات ، ولكنها مصابة بداء النفوذ والتوريث أنّت وتئن تحت
وطأة تغليب مصالحكم على كُل شيء .
هي دعوة لنتنفس هواء منافسة شريفة عنوانها الوصول للأكفأ لا
الوصول للأنفذ .

تنويه ودعوة للعقول الأحسائية :
لرواد الساحر ” تويتر ” أنا هُنا لِنُطلق للفكر عنانه alseid97


عبدالله السعيد
[email][email protected][/email]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>