كتب - رئيس التحرير .

إفتقار المدارس لوسائل السلامة سبب تكرارالحوادث .. والجهة المعنية ..لا أرى ..لا أسمع .. لا أتكلم .

الزيارات: 10571
التعليقات: 0
إفتقار المدارس لوسائل السلامة سبب تكرارالحوادث .. والجهة المعنية ..لا أرى ..لا أسمع .. لا أتكلم .
https://www.hasanews.com/?p=19475
إفتقار المدارس لوسائل السلامة سبب تكرارالحوادث .. والجهة المعنية ..لا أرى ..لا أسمع .. لا أتكلم .
admin

من العجيب الغريب لدينا ان تكون اليقظة وإتخاذ الخطوات الإيجابية بعد وقوع كارثة ما .. قد تؤدي الى إزهاق أرواح بريئة و إتلاف ممتلكات خاصة و عامة .في أعداد سابقة من هذه الصحيفة نقلنا وبكل شفافية وتحرٍ وقرائن ، وفي أكثر من تقرير مدعومة بالصور بعض ما تعانية مدارس محافظة الأحساء بنين وبنات في مسألة الصيانة والمخاطر المترتبة عليها ، وأن طلاباً و طالبات و معلمين و معلمات ومدراء ومديرات مدارس يشكون مراراً وتكراراً من إفتقار مدارسهم لوسائل الأمن والسلامة ، وأن مثل هذه الوسائل تقتصر في كثير من المدارس على طفايات للحريق فقط ، ومنها مامضى عليه مدة طويلة دون صيانة ، بالإضافة الى أن كثيراً من منسوبي ومنسوبات غالبية المدارس لا يعرفون كيفية إستخدام الطفايات عند حدوث أي طارئ . كما تنعدم في كثير من المدارس مخارج الطوارئ ، وخراطيم المياه ، والتدريب على كيفية ضبط النفس والتعامل مع الحدث ، وصغر حواجز سلالم بعض المدارس مما يؤدي الى التساقط عند التدافع للخروج في الحالات الطارئة ، والحرائق التي حدثت مؤخراً في عدد من المدارس ونشرنا عنها في حينه والصور التي نقلناها كانت كافية ومعبرة وكفيلة بتفاعل إدارة التربية والتعليم مع حجم الضرر الذي تعاني منه تلك المدارس وأخرى تعاني من خلل في البنية التحتية ، وكأننا ننتظر تكرار المآسي والصور المفجعة التي تحدث هنا وهناك و نردد بعد ذلك ماذا يفيد البكاء على الدم المسكوب ؟ وسوف ننتظر المزيد من المفاجآت و الكوارث إذا لم تعالج الأخطاء وتوجد الحلول للمشاكل التي تعاني منها تلك المدارس .

كان آخر مانقلته[COLOR=#0300FF] ( الأحساء نيوز )[/COLOR] تقرير تحت عنوان [COLOR=#F30D45]” العناية الإلهية تنقذ طالبات مدارس حرض من أخطار الحافلات “[/COLOR] وقبله بيوم واحد تقرير آخر بعنوان [COLOR=#F9184E]” التماس كهربائي يخلي أكثر من 200 طالبة بمبنى مستأجر “[/COLOR] . وقبلها تقارير كثيرة نسعد بأن نرفع صور منها لوزارة التربية والتعليم في حال جديتها في تقصي ماحدث ، وتقارير الدفاع المدني شاهد آخر على ذلك . ونتساءل : هل بالفعل وزارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة التربية والتعليم بالأحساء خير مؤتمن على هذه المدارس ؟ ، من مبنى ومعلمين ومعلمات ، وطلبة وطالبات ، وموظفين ومستخدمين أم ان الأمور لازالت تسير بالبركة ، والاخطاء المتكررة تختفي وراء المجاملات . وأتساءل أيضاً هل القسم الهندسي في إدارة التربية والتعليم يعطي جانب الأمن والسلامة أهمية ؟ ، هل هنالك جولات دورية وبالذات على المدارس الاهلية و المستأجرة لتقصى جوانب السلامة ؟ أشك في ذلك !! . هل هنالك تنسيق مع إدارة الدفاع المدني ؟ . لقد تجاوز عمر مباني بعض المدارس خمسة وعشرين عاما أو أكثر اكل وشرب الزمن عليها وادارة التربية والتعليم مازالت تصر على انها بصحة جيدة ، و لا تؤمن بأن المباني لها عمر افتراضي ، تكررت أكثر من مرة شكوى مديرات ومدراء مدارس من اهمال الادارة لجميع مطالبهم بأصلاح الكهرباء واصلاح الاعطال المتكررة ، ولكن لاحياة لمن تنادي !! ولم يسمعوا المغلوبين على أمرهم أي رد يجدد آمالهم بإنهاء معاناتهم مع مشكلة الكهرباء حيث انهم يسمعون ضرب محولاتها عندما ينقطع العداد . وعندما يطلب مكيف من فريق الصيانة على سبيل المثال يأتي الفريق ويقوم بتركيب المكيف دون معرفة هل العداد يتحمل هذا الضغط الكبير ام لا ؟ ويذكر هؤلاء أين مدير إدارة التربية والتعليم من مناشداتهم ؟ هل ينتظرون ان تحدث كارثة لاسمح الله لكي تستفيق إدارة التربية والتعليم من سباتها لتلبية مطلب اساسي . الكل يعلم بأن ما حدث وسيحدث في مدارسنا غير مقبول , وكنا نتمنى أن يكون لدى الجهة المعنية نوع من الشفافية والصراحة والإعتراف بالتقصير ، وضعف البنية التحتية في بعض المدارس . لكن عكس هذا كله .. أصحاب الشأن ومن بيدهم القرار لا يرون .. لا يسمعون .. لا يتكلمون .

[COLOR=#001CFF]وفي الختام .. [/COLOR]نكفل لإدارة التربية والتعليم حق الرد .. وبالله التوفيق .

[COLOR=#001CFF]سعيد بن محمد الدوسري .

[email][email protected][/email][/COLOR]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>