كتب / عبدالله السعيد .

طقك الفلس…اوعَماك الدين… مالك الا حل من الاثنين

الزيارات: 223
التعليقات: 0
طقك الفلس…اوعَماك الدين… مالك الا حل من الاثنين
https://www.hasanews.com/?p=19201
طقك الفلس…اوعَماك الدين… مالك الا حل من الاثنين
admin

(( طقك الفلس…اوعَماك الدين… مالك الا حل من الاثنين ))

أقف عاجزًا تمامًا حيال رغبة تتملكني في تناول أمرٌ
هو في غاية الأهمية ولكنه ربما يكون شائكًا فقد يأتي
من يلوي عنق ما كتبته ليُدخلنا في شبهات شرعية
أبرأ إلى الله منها…
ومع ذلك فأنا أثق تمامًا في عقلية قراءنا في هذه الصحيفة
لذا متكلاً على الله سأبدأ …

لا أعلم أي بلادة فكر وقلة حصافة تعتري أولئك الأشخاص
المثقلين بالديون أو أولئك الذين أرهقتهم تكاليف الحياة في
إتخاذ قرار هو كفيل بمشيئة الله أن ينقلهم من خانة المديونية
لخانة المليونيرية…
نعم أكرر… من خانة المديونية لخانة المليونيرية…
فالأمر في غاية السهولة وفقًا لما يلي :

مظهر ينُم عن التزام ديني بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم
” تلك الفئة التي نقدرها ونفخر بها ” اقول مظهر فقط
(( ثوب إلى منتصف الساق و شماغ بدون عقال ويُفضل غتره
وذقن تفوح منه رائحة دهن العود وبشرط كمبودي !!! ))
لا تحتاج كل هذه الترتيبات سوى إلى مشوار للخياط واقرب
بسطة للمسجد يباع فيها دهن عود…
” وبكذا اكتمل المظهر ”

ثم نأتي للخطوة الثانية وهي الأهم وفيها يستطيع المديون
أن يحدد ميوله ليبدأ بممارسة الطقوس فكلا المهنتين يُدرُون
ذهبًا … بل و أكثر…

إنهما الرقية الشرعية وتفسير الأحلام تلك المهنتين التي أصبحتا
وبجدارة مهنة من لا مهنة له دون رقيب او حسيب ,ففي تلك
المهنتين وحصريًا أنواع الابتزاز المادي لدرجة الاستنزاف…
وأنواع الاستغفال لدرجة السذاجة … و اللا عقل .

فمدعي الرقية الشرعية لا يحتاج لشيء سوى أن يوهم ضحيته
بأنه ممسوس او مسحور وان لم يتسنى له ذلك فعليه إفهامه بأنه
معيون وإلا فهو لا محالة محسود…
وإن كانت امرأة فاحرص أن لا يعدو توجيهك لأصابع الاتهام
لامرأة من أهل زوجها فحينها مصداقيتك لديها سترتفع
لدرجة 100 % والتسعيرة ستتصاعد …

وأما مفسر الأحلام فكل ما يحتاجه أن يسأل ضحيته عدة أسئلة
ليتمكن من تحديد ما يشغلها او ما تتمناه فيبدأ بالعزف على هذا
الوتر بكلام مُشوّش كُله عموميات على أن يبدأ حديثه بجملة
” خيرٌ رأيت إن شاء الله ” وأن يختتمه بجملة ” والله أعلم ” …!!!
واضعًا من أولوياته جملتي ” سيأتيك خاطبًا ” للعازبة
و ” ستُرزقين بمولود ” للمتزوجة…
” والدقيقه بـ 7 ريال والحسابه بتحسب….”ّّ !!!
أتساءل أين جهاتنا الرقابية والدينية والتنظيمية عن هذه المهازل
بأسم الدين…!!!؟
لماذا لا تُنظّم هذه العمليات لُتقدم لطالبيها على أيادي ثقات
مشهودٌ لهم في هذه المجالات…!!!؟
فالوضع الراهن مُزري للغاية…
فأوهامٍ قد بيعت … وبيوت قد هُدمت… وأعراضًا قد أنتهكت…

ختامًا أنا هُنا لا أُعمم … ولكن أُغلب .

عبدالله السعيد .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>