السعيد متسائلاً : لو سمحت… باقي ( الخمسة ) وين…!!!؟

الزيارات: 161
التعليقات: 0
السعيد متسائلاً : لو سمحت… باقي ( الخمسة ) وين…!!!؟
https://www.hasanews.com/?p=16388
السعيد متسائلاً : لو سمحت… باقي ( الخمسة ) وين…!!!؟
admin
كتب / عبدالله السعيد ( الأحساء نيوز )

هي عادة أبناء هذا الوطن فهم معه صنوان لا ينفصلان …
إنهُ العمل الخيري والبذل فكُلهم يُنفق مُقتدرهم ومن بالكاد يسُد رمق
معيشته .
لله درك من شعب…

وفي هذا الشهر المُبارك هُناك مشروع ( إفطار صائم ) ذلك المشروع الخيري الموسمي الذي يتهافت عليه المُحسنون ويُصبح خيارٌ لابد منه للجمعيات الخيرية في هذا البلد المعطاء…
تلك الجمعيات التي لدى المستفيدين منها وغير المستفيدين منها الكثير من التحفظات عليها…
تحفظات تُسهم في الارتقاء بمستواها ومضمونها ونتائجها .

أعود لموضوع ( إفطار صائم ) وتهافت الجمعيات مشكورة على تنفيذ هذا المشروع نظرًا كما أسلفت لإقبال الكثير من الناس على دعمه وهذا منطقي ولكن الغير منطقي ما سأرويه لكم …
وقعت عيني مصادفة على عبوة أتى بها أحد الأصدقاء عبوة ربما أشبه ما تكون بعبوة وجبات الأطفال في المطاعم العالمية مُدون عليها من الخارج مؤسسة مكة الخيرية ، مشروع إفطار صائم ، شرح للتكلفة ( 5 ريالات للوجبة الباردة ) ، ( 7 ريالات للوجبة الساخنة ) وفي جانب العبوة دونوا أرقام الفروع في منطقة الأحساء …
بادءت صديقي قائلاً : ( جزاهم الله خير تصدق ممكن تكون هالعبوة سبب في إسلام شخص )

رد قائلاً : ( جزاهم الله خير… ولكن افتح العبوة وسمعني تعليقك )
فتحت العبوة فذهلت…!!!

قارورة ماء حجم صغير علبة عصير ( ابو مزاز ) عبوة بلاستيكية صغيرة تحتوي على 3 تمرات و ” براشور ” تعريفي للمؤسسة ونشاطاتها…

تساءلت فورًا وببراءة … باقي ( الخمسة ) وين ؟

ساد الصمت بيني وبين صديقي .
أسألكم بالله أن تعينوني فربما كعادتي لم أُجيد الحساب واللائمة القي بها على معلمي في المرحلة الابتدائية الذي آمل أن ينعم بحياة سعيدة في بلده الأم مصر الشقيقة ذلك المعلم الذي لم يعلمني شيء سوى أمر في غاية الأهمية ألا وهو كيف استطيع أن أتفادى القاسي من اللكمات الخطافية والضرب…
أعود و أقول أعينوني كي نحسب تكاليف هذه العبوة

قارورة ماء صغيرة نصف ريال + عصير 1 ريال + 3 تمرات 1 ريال كأقصى حد = ريالان ونصف
إذًا باقي ( الخمسه ) وين …!!!؟

آمل أن لا تكون للمطبعة فإن كانت كذلك فمن الأجدر أن يُوزع في أكياس بلاستيكية وتكون بالفعل وجبة ذات قيمة غذائية مقنعة للمتبرع وللمستفيد أفضل من عبوة راقية دون مضمون .

و آمل أن لا تكون لمن يقوم بالتوزيع والإعداد فوالله لو لجأتم للأندية التطوعية لأتوكم ممنونين ويقدمون لكم جزيل الشكر على إتاحة الفرصة لهم…

كُل القائمين على جمعياتنا الخيرية نُحبكم في الله ولكن قليلاً من الأذن الصاغية فوالله ما أردنا إلا خيرًا .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>