أصحاب حقوق تحولوا إلى متسولين على أبواب شركات التأمين .. من يعاقب المماطلين و يلزمهم بدفع التعويضات ؟ .. و متى نصون حقوق المتضرر وكرامته ؟

الزيارات: 10877
التعليقات: 0
أصحاب حقوق تحولوا إلى متسولين على أبواب شركات التأمين .. من يعاقب المماطلين و يلزمهم بدفع التعويضات ؟ .. و متى نصون حقوق المتضرر وكرامته ؟
https://www.hasanews.com/?p=10966
أصحاب حقوق تحولوا إلى متسولين على أبواب شركات التأمين .. من يعاقب المماطلين و يلزمهم بدفع التعويضات ؟ .. و متى نصون حقوق المتضرر وكرامته ؟
admin

[COLOR=blue]كتب / رئيس التحرير / [/COLOR]

إذا كان المرور هذه الأيام ينظر الى من لايحمل شهادة تأمين مركبة يعتبر مخالفا لأنظمته ، فلماذا لا يكون النظام صريحاً و يخالف ويعاقب شركات التأمين أيضا وإصدار أنظمة صريحة بحقها عبر آلية تجبرها على سرعة المبادرة في صرف المستحقات المالية المترتبه على الحوادث المروريه لمستحقيها وعدم المماطله والتأخير وإهدار كرامة أصحاب الحوادث المتضررين ، قبل أن يقع لي حادث مروري خرجت منه وعائلتي سالماً ولله الحمد كنت متفائلاً حتى وقت قريب بسلاسة الإجراءات في بعض شركات التأمين وإنحسار الروتين والكذب والمماطلة في فئات قليلة يصعب تقويمها لأسباب تربوية وأخلاقية ، وربما فطرية . لكنني حقيقة صدمت عند تعرضي لحادث تصادم في 27 /10 / 1431 هـ ، و تسارعت وتيرة الأحداث بشكل متناغم بدءاً من معاينة شركة ” نجم ” لموقع الحادث والفصل فيه وانتهاء بمنحي خطاباً إلى شركة التعاونية للتأمين لكن الوقائع بعد ذلك بدأت تأخذ منحى آخر فقد توجهت إلى مكتب الشركة في الإحساء وبادرت بتقديم مخطط الحادث وجميع الأوراق اللازمة بما فيها تسعيرة ثلاث ورش وتسعيرة قطع الغيار ” وكالة ” بحكم أن السيارة موديل 2010 وصدور إستمارتها في 29 /9/ 1431 أي قبل شهر تقريباً من وقوع الحادث وأخبرني الموظف المختص في حينه أنه سيتم رفع كافة الأوراق إلى مقر الشركة الرئيسي وأن التعويض سيصل في شيك بإسمي في غضون أسبوع الى عشرة أيام وعلي أن أقوم المتابعة مع الشركة عن طريق الإتصال بالهاتف الموحد لمعرفة وصول الشيك وبالتالي إستلام مستحقاتي لأصلاح السيارة … لقد سررت لكل ما قيل حينها من تلك الوعود المزركشة إلى حد التفاؤل باستلام حقوقي بعد هذه المدة ، وبعد مماطلات ومحاولات يائسة ، وبعد أن ساورتني الشكوك أكتشفت أن المدعو فني الشركة قد أعترض على تسعيرة الورش الثلاث وقطع غيار الوكالة .. المقررة لسيارتي ، لكم أن تتصوروا أن موديل السيارة 2010 وطلب مني أثناء إتصالي بالهاتف الموحد مراجعة مكتب التعويضات بالأحساء مرة أخرى وإستلام خطاب موجه الى شيخ المعارض لإعادة تسعيرة الحادث من ثلاث معارض بحجة أن شيخ المعرض الموقر أدرى بسيارتي الجديدة أكثر من الورش . وبعد مشورتي من وإلى الصناعية أحضرت التسعيرة الثانية من ثلاثة معارض ، وكأن شيخ المعرض يفقه في ذلك وعالم زمانه وسط أمور يصعب فهمها وأتحفظ عليها ، لكن مع شديد الأسف هذا هو نظام المرور العقيم منذ الأزل ، وأبواب رزق مفتوحة لهذه المعارض ، وفي زمن الشفافية والمكاشفة والمصارحة التي تتجاهلها شركات التأمين ومؤسسة النقد والمرور ووزارة التجارة لابد أن نقول ” للأعور أنت أعور !! لأننا على مدى سنوات عجاف لم نجنى لا من شركات التأمين وشيوخ المعارض سوى الوبال عندما ظللنا نقول لهؤلاء ” عيونكم كريمة ” بدلاً من العيون العوراء ، فتحولت هذه المجاملات الى وبال على الناس ، وبعد أن أحضرت تسعيرة المعارض لمكتب الشركة بدأت المهزلة من جديد بأن أنتظر إصدار الشيك من جديد وأثناء ترددي على مكتب الشركة في الأحساء أيقنت أنني لست الوحيد الذي ينتظر حقه من الشركة طيلة هذه المدة حتى أننا تحولنا و بقدرة قادر وبسبب مماطلات الشركة وغيرها من شركات التأمين الأخرى الى متسولين على أبواب هذه الشركات ، تسلب حقوقنا وتهدر كرامتنا وتتعطل سياراتنا ومصالحنا ، وخاصة أصحاب الدخل المحدود منا . وفي تاريخ 30/ 11 / 2010 م الموافق : 24/12/1431 هـ تم تسليمي قيمة أضرار سيارتي بواسطة شيك وقع بتاريخ 20/11/2010 م الموافق : 14/12/1431 هـ ، أي بعد شهرين من وقوع الحادث تقريباً . تساؤلات عديدة أطرحها على المعنيين في وزارة التجارة .. ومؤسسة النقد .. والمرور .. والغرفة التجارية الصناعية… هل شركات التأمين هي شركات لتوظيف الأموال والمرابحة بها . وكيف يمكن تفسير تأخير المطالبة بالتعويض لأشهر ؟ متى نلزم شركات التأمين بدفع التعويضات التي التزمت بسدادها دون مماطلة وإضاعة للوقت ؟ وأين اللوئح والتعليمات المفروضة بهذا الشأن ؟ متى نصون حقوق المتضررين ؟ ونتلافى أساليب المماطلة والإلتواء على اللوئح .

[COLOR=blue] آخر الكلام :[/COLOR]

من أسباب مماطلة شركات التأمين وإهدار حقوق الناس ضعف النظام ، وغياب الشرط الجزائي على الشركه في حال تاخرها عن سداد قيمة التعويض .. والاتفاقيات بين شركات التامين في المملكه والعميل .. دائماً العميل هو الطرف الاضعف في المعادله .

[COLOR=blue]سعيد بن محمد الدوسري

[email][email protected][/email][/COLOR]

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>