وترجل “الرومي” عن الدنيا تاركاً عبقاً لا يُنسى


وترجل “الرومي” عن الدنيا تاركاً عبقاً لا يُنسى


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hasanews.com/6427696.html


بحزنٍ عميقٍ وألمٍ بالغ ودَّعت الأحساء عبدالله بن محمد الرومي أحد أهم الوجوه العلمية والشعرية فيها المتوَّجة بتاج العلم والشعر حيث رحل عن الدنيا تاركاً عبقاً لا يُنسى من العلم والأدب والسيرة الذاتية الزكية فقد مازج بين العلم والشعر في قالب الفضيلة ليُشكل منهما توأمين لا ينفصلان عن بعضهما حيث غذَّى بالعلم الشعر وطعَّم بالشعر العلم ونهل من مجامع الاثنين نهلاً ثراً جعل له ثقلاً كبيراً في ميزان الثقافة .

وفي عاصمة واحة العلم والأدب (الهفوف) ولد الشيخ عبدالله سنة 1337هـ وكان يميل منذ صباه إلى طلب العلم تأثراً بشخصية والده يرحمه الله الذي كان أحد علماء دولة الكويت فبدأ يتعلم القرآن الكريم على يد والده وعلى يد جده لأمه العلامة الزاهد الشيخ عبدالعزيز بن صالح العلجي فدرس أصول الدين والفقه وعلى يد الشيخ يوسف بن راشد المبارك يرحمه الله درس التاريخ والسيرة ودرس على يد الشيخ محمد بن إبراهيم المبارك الفرائض والعلوم الدينية وإلى جانب الفقه الديني يمتلك خبرةً جيدةً في الطب الشعبي وفي الزراعة والمحاسبة القانونية بحكم عمله في مالية الأحساء لمدة 23 عاماً.

أما موهبته الشعرية فقد تفتقت في نفسه منذ الصغر حيث كتب أول قصيدةٍ وهو في الخامسة عشر من العمر وكان لتنقلاته في مختلف دول العالم دور كبير في شحذ قريحته الشعرية وإرهاف مشاعره وزيادة اطلاعه وخبراته حتى أنه حين كان في أمريكا نظم مجموعة قصائد سماها (الأمريكيات) لما بدا فيها من الأثر بمشاهداته وانطباعاته عن هذا البلد العجيب.

ويتسم شعر الشيخ عبدالله الرومي بسلاسة الأسلوب وجزالة اللغة وفصاحتها وتماسك التراكيب وانسياب الألفاظ في سهولةٍ وتناسقٍ أضفت على شعره جمالاً ورونقاً قل أن يُضاهى كما أنه متوقد البديهة وقادر على النظم في أي وقتٍ وفي كل مناسبةٍ فقد كتب في شتى الأغراض الشعرية بإبداعٍ وروعة ومن يقرأ شعره لا يتمالك نفسه من الإعجاب به وقد جمع الرومي معظم ما كتب في ديوانٍ مخطوطٍ يتألف من سبعة أجزاء.

ومن يتعامل مع الشيخ عبدالله يرحمه الله يلمس فيه تواضع العلماء والأدباء ورقة الشعراء وحكمة المفكرين وهو مثال للأخلاق الإسلامية الفاضلة التي يضيق عن وصفها هذا المقال.


2 التعليقات

    1. 1
      الحبيب أبوخالد

      غفر الله ورحمه , وأسكنه جناته .

      (0) (0) الرد
    2. 2
      ناجي بن داود الحرز

      رحمه الله رحمة الأبرار ، كان لي شرف معرفته عن قرب ، كان من أهل الخير ، مع أحر التعازي لأهله و محبيه.

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.