شاهد.. مهازل “طابور” الفحص الدوري تستمر في #الأحساء .. ومطالبات بالتدخل


شاهد.. مهازل “طابور” الفحص الدوري تستمر في #الأحساء .. ومطالبات بالتدخل




خاص - الأحساء نيوز

شهدت مراكز الفحص الدوري في أغلب مدن المملكة العربية السعودية ازدحامات هائلة وطوابير تستمر لأيام عدة، بعد أن شرعت نقاط التفتيش المرورية في تحرير مخالفات مرورية للمركبات التي انتهى تاريخ فحصها الدوري “بحسب ما تناقله المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي” وتمتد صلاحية الفحص الدوري لعام واحد فقط.
“الفيديو” المرفق تم التقاطه اليوم السبت عصرًا وفيه يطالب المواطن مرور الأحساء وجميع الجهات المعنية العمل على تنظيم الوضع هناك.
من جهتهم، علق الكثير من المغردين مقارنة بين نظام دول شقيقة في الفحص الدوري وإسناده لعدد كبير من الشركات والفروع منعًا للازدحامات بعكس المعمول به الآن في المملكة من احتكاره على جهة معينة لا تملك سوى فروع محدودة وغير متعددة في المدن السعودية المكتظة.

 


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      ابوأحمد

      شي اكيد الكل مراح يترك دوره غير الي له يومين ماسك سرا المفروض القرار هذا يعلاً عنه قبل التنفيذ بشهرين على الاقل ويحددون ارقام تصرف يومياً والي ماعنده رقم مايفحص لأجل مايكون في زحمه فإن كنت ماعندي رقم شي اكيد اني راح امشي

      (0) (0) الرد
    2. 2
      احمد

      بما ان المرور هم من وضع المواطنون في ازمة هذه المهازل من الطوابير .. فلماذا لاتقوم ادارة المرور بتنظيم المسار والدخول والخروج للراغبين في فحص سياراتهم في الفحص الدوري .. فأدارة الفحص الدوري لاتستطيع لوحدها حل هذه المعضلة امام هذا العدد الهائل من الناس القادمين لفحص سياراتهم

      (0) (0) الرد
    3. 3
      مواطن

      لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
      سبحان الله العظيم
      لا اله الا الله محمد رسول
      استغفر الله العظيم

      (0) (0) الرد
    4. 4
      زائر

      المشلكة الأساسية في الازدحام.

      هي.

      اغلب استمارات السيارات تنتهي في شهر 7 رجب..

      وهذ يسبب تكدس السيارات امام الفحص الدوري.

      (0) (1) الرد
      1. 4.1
        RAED0023

        كلامك على متمه انا واحد منهم

        (0) (0) الرد
    5. 5
      محب وطنه

      الاحساء تعددادها السكاني في نزايد ولو قارنا الخدمات المقدمه لهذه المنطقة قليلة بالنسبة للعدد الكبير من السكان . .

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.