شرطي يقتل 11 من زملائه وهم نائمون ويلوذ بالفرار !


في أفغانستان ...

شرطي يقتل 11 من زملائه وهم نائمون ويلوذ بالفرار !


C5x4v3eXMAAYhBR

وكالات - الأحساء نيوز

قَتل شرطي أفغاني مرتبط بحركة طالبان، أمس الثلاثاء، 11 من زملائه، بإطلاق النار عليهم، وهم نائمون، عند حاجز تفتيش في ولاية هلمند الجنوبية، في عملية تبنتها طالبان، في إطار ما يُطلق عليه “هجوم من الداخل”، ضد قوات الأمن في البلاد.

وقال شهود عيان إن الهجوم وقع في وقت متأخر من ليل الاثنين، بينما كان عناصر الشرطة نائمين في ثكنتهم في لشكر كاه، كبرى مدن الولاية.

وتحدث شهود عن توزع جثث رجال الشرطة المغطاة بالدماء حول الحاجز، ومعظمها تعرض لإطلاق نار من مسافة قريبة.

وقال مسؤول محلي، وفقًا لوكالة “فرانس برس”، إن الشرطي أطلق النار على 11 من زملائه، ثم لاذ بالفرار حاملا معه كل الذخائر والأسلحة النارية” التي كانت في المكان، فيما أطلقت الشرطة عملية للبحث عنه.

وغالبًا ما يشهد النزاع المستمر منذ 15 عامًا في أفغانستان هجمات “من الداخل” تنفذها عناصر في الشرطة أو الجيش ضد زملاء لهم أو ضد القوات الدولية. واستنزف هذا النوع من الهجمات معنويات عناصر الأمن وزرع الريبة بينهم.

وفي عملية مشابهة في سبتمبر الماضي، قَتل جنديان يشتبه في أنهما على ارتباط بطالبان 12 على الأقل من زملائهما الذين كانوا نائمين في ولاية قندز الشمالية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.