بـ 6 طرق بسيطة وطبيعية .. كيف تتخلص من سموم الجسم ؟!

الزيارات: 2001
التعليقات: 0
بـ 6 طرق بسيطة وطبيعية .. كيف تتخلص من سموم الجسم ؟!
https://www.hasanews.com/?p=6423606
بـ 6 طرق بسيطة وطبيعية .. كيف تتخلص من سموم الجسم ؟!
وكالات - الأحساء نيوز

في حياتنا ذات الإيقاع السريع، والمليئة بالضغوط نتعرض يوميًا للعديد من السموم. فتناولنا المفرط للوجبات السريعة غير الصحية، وتناول المشروبات المنبهة المليئة بالكافيين هو أمر محبب إلى نفوسنا.

إلا أن التخلص من السموم التي يسببها نمط الحياة ذاك يقع على كاهل ذلك العضو المسكين المسمى بالكُلية. توجد الكلى (الشبيهة بحبات الفول) في جانبي جوف البطن داخل جسم الإنسان.

ويعمل ذلك العضو ليلًا ونهارًا من أجل تنقية الجسم من هذه السموم الضارة. لكن عندما تزيد نسبة السموم داخل الجسم إلى الحد الذي لا تتحمله الكلى، تبدأ وظائفها في التدهور، ويصبح الإنسان أكثرعرضة للإصابة بالحصوات الكلوية والالتهابات والحويصلات والسرطانات حتى تتوقف كليتاه عن العمل. ومن خلال هذه الطرق ستتعلم كيفية تنقية الكلى من السموم.
1 تناول الكثير من الماء. يعد تناول الكثير من الماء – الطبيعي والنظيف – من أهم الأمور التي تساعد على تنقية الكلى بانتظام. تناوُل 10 – 12 أكواب من الماء يوميًا يساعد على طرد السموم المتراكمة. وأحد الدلائل الجيدة على هذا الأمر، هو البول الرائق وضعيف الرائحة. إذا لم يكن البول أصفر أوشاحب اللون، فهذا يعني أنه مركز. البول الرائق دليل على نظام تنقية سليم. [١] الكولا والقهوة والمشروبات الغازية ليست بدائل جيدة للماء.
بعض أنواع الشاي والعصائر تساعد على تنقية الكلى من السموم، لكن طبيًا، أثبت الماء الصافي والنظيف فاعليته في تنقية الكلى من السموم. فقد تحتوي هذه المشروبات على عناصر مفيدة مثل الفيتامينات والمعادن، إلا إنها تحتوي أيضًا على نسب كبيرة من الكافيين والسكر مما قد يضر بالكلى. فاعلم أن الماء هو الخيار الأفضل دائمًا.
2 – تناول الفاكهة. الفواكه والخضروات الغنية بالبوتاسيوم تساعد على تنظيف الكلى. الفاكهة الحمضية مثل العنب والليمون الحلو والبرتقال والشمام والموز والكيوي والمشمش والبرقوق المجفف تحتوي جميعها على البوتاسيوم. [٢] الحليب والزبادي أيضًا من المصادر الجيدة للبوتاسيوم.

إدخال هذه الفواكه في غذائك اليومي يساعد على حفظ توازن الإليكتروليت في الدم مما يحافظ على وظائف الكلى. كوب من عصير العنب صباحًا أو عصرًا يساعد على التخلص من حمض اليوريك (مادة تنتج أثناء ترشيح الكلى) المتراكم.

ويجب تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم بصورة متوازنة. التناول المفرط للبوتاسيوم قد يسبب زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم، والذي قد يؤدي إلى سكتة قلبية. لا يجب أن يتناول الشخص الذي يعاني من مشكلة في الكلى الكثير من البوتاسيوم، بينما يمكن أن يتناول الشخص الصحيح يوميًا حتى 4.7 جرام من البوتاسيوم.

 

3 – لا تنسَ تناول التوت! فبعض أنواع التوت مثل التوت البري تساعد في تنظيف الكلى. يحتوي التوت البري على مادة تسمى “الكينين” والتي يتم تحولها في الكبد إلى مادة أخرى تسمى حمض الهيبوريك. يقوم حمض الهيبوريك بالتخلص من الكميات الزائدة من اليوريا (كرباميد) وحمض اليوريا التي تتراكم في الكلى. يكفي كوب من التوت البري يوميًا لتنظيف الكلى. أوثبتت الدراسات العلمية أيضًا أهمية التوت البري في علاج التهابات المسالك البولية وتجنبها، وذلك لاحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا.

 

4 – تناول المزيد من الشعير في وجباتك. فالشعير أحد الحبوب المفيدة التي تساعد على تنقية الكلى، كما تساعد على تجنب الأضرار التي قد تحدث للكلى بسبب داء السكري. اعلم أن الشعير ليس علاجًا، لكنه يساعد مع العوامل الأخرى للحفاظ على صحة جيدة للكلى. الشعير من الحبوب الكاملة، لذا يمكن استخدام دقيق الشعير كبديل للدقيق المنقى في غذائك اليومي.
لتناول المزيد من الشعير، قم بنقع نصف كوب من الشعير في الماء طوال الليل، ثم اشرب ذلك الماء صباحًا (على الريق).
وتناول الشعير بانتظام يساعد في الحفاظ على نسبة الكرياتينين، وخفضها للنسبة الطبيعية في حالات الإصابة بالسكري.

 

5 – تجنب تناول الكحوليات والكافيين. حيث إنه على الرغم من اختلاف العلماء حول ذلك الأمر، لكن من الأفضل تجنب بعض الأشياء مثل الكحول والكافيين والشيكولاتة والأطعمة المعلبة. فهي لا تؤذي الكلى فقط، ولكن تسبب بعض المشاكل في الجسم ككل. سواء كنت تحاول تنقية الكلى أو لا، حاول أن تحد من تناولك لتلك الأشياء.
اعلم أن الدراسات لم تجد بعد الأدلة الدامغة التي تثبت ضرورة تجنب هذه الأشياء للحفاظ على الكلى. فحتى الآن لا توجد نتائج نهائية في هذا الأمر.

 

6 – قلل من البروتينات. الأطعمة الوحيدة التي تم إثبات ضررها على الكلى هي تلك الأطعمة الغنية بالبروتين. ألم تسمع بذلك من قبل؟ يعتبر ضررها هذا نتيجة لهضمها والذي يتسبب في إنتاج أكبر نسبة من المخلفات الثانوية. تعرف هذه المادة بالكرياتينين، ويتم قياس نسبة الكرياتينين في الدم في حالات الإصابة بأمراض الكلى. إذا كانت نسبة الكرياتينين مرتفعة، فذلك دليل على وجود مشكلة في عملية الترشيح في الكلى. للحفاظ على نسبة منخفضة من الكرياتينين، تناول القليل من البروتينات.
ويُنصح الشخص البالغ والمصاب بأحد أمراض الكلى، مثل الفشل الكلوي المزمن، بالحد من تناوله للبروتين يوميًا ليصبح فقط 0.8 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم.
وقامت بتحديد هذه النسبة مؤسسة الكلى الوطنية (KDOQI). الرجل البالغ الذي يزن 60 كيلوجرام، يجب أن يتناول فقط 48 جرامًا من البروتين، أي شريحة صغيرة من اللحم وشريحة صغيرة أخرى من الجبن!

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>